ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الضفة قامت قامت. لا، بل الضفة عمرها ما نامت.
14/05/2021 [ 18:32 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: جميل عبد النبي

الضفة قامت قامت.
لا، بل الضفة عمرها ما نامت.
لم أكن معجباً ببعض الدعوات التي كانت تدعو لقيام الضفة بصيغ تحمل اتهاماً للضفة بالتخاذل، باختصار لأن الضفة لم تكن يوماً نائمة، ففيها جبل النار، وجنين طوالبة، وأبو الهيجا، وفيها الكرمي، وسعادات، وقامات وطنية كبيرة لم تتخل يوماً عن واجبها، ومنها أيضاً اانطلقت انتفاضة الأقصى، وانتفاضة السكاا كين، وهي دوماً على خط النار.
لم أكن أحب الخلط بين أي موقف من السلطة هناك، وبين اتهام جماهير الناس بالتخاذل، فلك أن تتبنى أي موقف من السلطة، لكن انتبه من أي خلط يمكنه أن يسيء إلى جماهير الضفة.
اليوم، الضفة، وغزة، والقدس، وفلسطينيوا الأراض المحتلة عام 48، وفلسطينيو الشتات في الأردن، وسوريا، ومن خلفهم تعاطف كل الشعوب العرببة، التي يجب ألا نخلط أيضاً بينها وبين مواقفنا من حكامها.
اليوم فلسطين كلها في الميدان، والفلسطينيون كلهم على خط المواجهة، وهذا أسوأ كابوس يمكن لما تسمى إسراا ئيل أن تتخيله.
لأهلي الفلسطينيين:
من جديد، لن أمل من التذكير بأن كل تناقضاتنا الداخلية هامشية، إذا ما قورنت بتناقضنا الحقيقي مع إسراا ئيل، فلا داعي لأي إساءة لأي مكون من مكوناتنا الفلسطينية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع