ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أقاليم حركة فتح: سنكون حصنا منيعا للشرعية
24/08/2015 [ 18:17 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

أقاليم حركة فتح في فلسطين بيانا أكدت فيه أنها ستحافظ على المشروع الوطني الفلسطيني وعدم السماح لكل "المتسلقين والانقلابيين" بالتأمر على قضيتنا، وأنها ستكون حصنا منيعا للشرعية بقيادة الرئيس محمود عباس. 

وجاء في البيان: "ياجماهير شعبنا الفلسطيني ،أيها المرابطون في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس ,أخوة أبو عمار وأبو جهاد وأبو إياد ، يامن حملتم الراية ودافعتم مع رمز الشرعية الفلسطينية القائد أبو مازن عن المشروع الوطني الفلسطيني ووحدة الشعب الفلسطيني بكل أماكن تواجده ,واستطعتم بالتفافكم حول الشرعية الفلسطينية تجسيد الهوية الفلسطينية وإحراج الاحتلال الإسرائيلي بكل الساحات والمحافل الدولية". 

وتابع: "شعبنا الفلسطيني المناضل..... في الوقت الذي يخوض فيه سيادة الرئيس ابو مازن والقيادة الفلسطينية الشرعية معركة الدفاع عن قدسنا وارضنا واسرانا وذلك من خلال بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية ،والدفاع عن كرامة شعبنا الفلسطيني وتحقيق الوحدة الوطنية, وتجسيد العمل الديمقراطي , وتفعيل م.ت.ف وإعادة صياغتها لتشمل الكل الفلسطيني وتفعيل دورها القيادي والريادي نحو تحرير فلسطين، إلا أن الفئة الضالة والتي لها باع طويل في نسج المؤامرات والمكائد بحق شعبنا وقيادته الشرعية لا زالت تحاول شق الصف الفلسطيني والاستمرار في الأسلوب ألتشكيكي والتحريضي وذلك من خلال عرقلة جهود الأخ القائد أبو مازن من خلال تناغمها و عملها مع الاحتلال الإسرائيلي ، متناسيه بان مؤامراتها ستسقط مثلما فشلت كل محاولات الالتفاف على الشرعية الفلسطينية والقرار الفلسطيني المستقل وعهدا أن نحافظ على المشروع الوطني الفلسطيني وعدم السماح لكل المتسلقين والانقلابيين بالتأمر على قضيتنا ، وسنكون حصنا منيعا للشرعية بقيادة رئيسنا وقائدنا ومعلمنا الاخ ابو مازن".

واضاف البيان: "جماهير شعبنا الفلسطيني نعاهدكم بعهد الرجال للرجال من القلب الى القلب ومن حرقة الشوق الملتهب حبا ووفاءا لكم بان نبقى المحافظين على المشروع الوطني وديمومة فتح ونهجها الديمقراطي، وتلك رسالة العهد التي حفرناها بدماء شهدائنا وأنات وآهات أسرانا ، وان نبقى الصخرة التى تتحطم عليها كل مؤامرات المتسلقين والانقلابين بالتأمر على قضيتنا ،وستبقى حركة فتح السد المنيع في وجه كل المتآمرين على فلسطين ارضا وشعبا، سر أخانا ابو مازن فنحن الكل الفتحاوى خلف قيادتكم الحكيمة وكما قال الخالد فينا ابو عمار يا جبل ما يهزك ريح وإنها لثورة حتى النصر".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع