ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
صحيفة: عمل أمني مخفي بالضفة لمنع أي هجوم مسلح
02/08/2015 [ 08:57 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال مسئول في قيادة السلطة الفلسطينية "إن الرئيس محمود عباس أعطى تعليمات بمنع أي عمل مسلح فيالضفة الغربية المحتلة، للرد على جريمة حرق الطفل علي سعد دوابشة (عام ونصف) على أيدي مستوطنينالجمعة". 

وذكر أحد أعضاء قيادة السلطة الذين حضروا الاجتماع الذي عقدته قيادة السلطة ليل الجمعة، لصحفية "رأي اليوم"اللندنية، "إن الرئيس عباس يريد أن يستغل العملية في تحريك المقاومة الشعبية في مناطق الضفة الغربية، معالأخذ بمحاذير كبيرة، لمنع تجاوزها الخط الشعبي".

وأضاف "في ذلك الاجتماع للقيادة فهم الجميع أن أبو مازن لا يريد أي عمل مسلح يرد فيه الفلسطينيون علىجريمة حرق الطفل دوابشة".

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة، قولها: إن تعليمات صدرت لقيادات الأجهزة الأمنية في كافة مناطق الضفةالغربية دعتهم لأخذ كل الاحتياطات، والعمل على منع أي عمل عسكري قد ينفذه شبان غاضبون للرد على جريمةالحرق بنابلس.

وأفاد بأن التعليمات تتضمن العمل في المرحلة الأولى على تقنين مناطق المواجهة الشعبية التي يتوقع أن تتحولحال شهدت سخونة أكثر إلى أعمال مقاومة مسلحة، وقد حددت نقاط كثيرة للعمل في مجال المقاومة الشعبيةمثل الأراضي المهددة بالمصادرة، وهو مسعى الهدف منه استغلال حادثة الحرق عالميًا لإجبار "إسرائيل" عن تركقرار المصادرة لتلك الأراضي لضمها للمستوطنات.

وتشمل نقاط المواجهة الشعبية كذلك بعض المناطق القريبة من الحواجز العسكرية التي تعيق الحياة في الضفةالغربية وتقطع أواصرها.

ومن أجل ذلك -والحديث للقيادي في السلطة-وضعت غرفة عمليات مشتركة للأجهزة الأمنية خطة عمل كاملة،ترتكز على الاستعداد لأي طارئ من خلال نشر قوات أمنية في المناطق الساخنة.

وبحسبه، فإن هذا النشر الأمني يواكبه تحركات وعمل أمني مخفي لمنع أي هجوم مسلح، خاصة وأن الخطة لاتهمل تهديدات العديد من الفصائل العسكرية المسلحة، التي دعت من غزة بعد العملية المقاومة العسكرية فيالضفة الغربية للرد السريع على العملية البشعة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع