ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الأسير حطاب: أرفض أن أكون تحت رعاية مصلحة السجون
04/03/2014 [ 09:09 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

وجه الأسير المضرب كفاح حطاب رسالة وصلت لوزارة شؤون الأسرى والمحررين، أكد فيها إصراره على أن يعامله الاحتلال بأنه أسير حرب، ورفضه أن يكون تحت رعاية مصلحة السجون الإسرائيلية.

وكفاح محمد عبد الرحمن حطاب من سكان طولكرم، ومحكوم بالسجن مؤبدين، وهو كابتن طيار في دولة فلسطين، ويخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ نحو شهر ويقبع في مستشفى الرملة الإسرائيلي.

وقال حطاب في رسالته: بتاريخ 2/2/2014 فتحت إضرابا عن الطعام حيث كنت أتواجد في سجن هداريم وذلك بعد أن تنصلت إدارة سجن هداريم من اتفاق سابق معها بالتعامل معي كأسير حرب، فلا أرتدي ملابس السجون ولا أقوم على العدد اليومي.

وطالب بالاعتراف به كأسير حرب وحرية وبكافة حقوقه والتعامل معه وفق ما أقرته الشرائع الدولية والإنسانية واتفاقيات جنيف، رافضا أن يكون تحت رعاية ومراقبة مصلحة السجون الإسرائيلية وقوانينها العسكرية، 'لأن مصلحة السجون ليست هي الجهة القانونية للتحفظ على أسير الحرب والحرية'.

وأضاف: إنني أسير عسكري، اعتقلت بلباسي العسكري ومارست عملي كطيار في السلطة الوطنية، وتنطبق عليّ اتفاقيات جنيف الثالثة، وهناك مثلي ما يزيد عن 500 أسير عسكري يقبعون في السجون تنطبق عليهم اتفاقيات جنيف. وحكومة إسرائيل تخالف القوانين الدولية باحتجازنا في سجون داخل إسرائيل، وتخالف قرارات الأمم المتحدة التي أقرت مشروعية مقاومة المحتل، وتتعاطى معنا كمجرمين مجردين من حقوقنا القانونية.

ووجه رسالته إلى جميع الهيئات الدولية والإنسانية من مستشفى الرملة الإسرائيلي، 'حيث فقدت من وزني الكثير وأصبت بأعراض صحية خطيرة كوخزات في القلب ودوخة وضعف في النظر وعدم القدرة على التحرك، وأقبع ليس في مستشفى إنما في غرفة عزل داخل هذا المستشفى، ولن أوقف إضرابي حتى يتم الاستجابة لمطالبي والتعامل معي بشكل قانوني كأسير حرب وأسير حرية ناضلت ضد الاحتلال من أجل حرية شعبي واستقلاله '.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع