ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الخارجية تستنكر إقرار الكنيست قانونا يفرق بين المسيحيين والمسلمين
26/02/2014 [ 14:47 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

استنكرت وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، مصادقة الكنيست الإسرائيلية على قانون جديد يفرق ويميز بقصد بين المسيحيين والمسلمين، تقدم به عضو الكنيست المتطرف يريف ليفين.

واعتبرت الوزارة في بيان صدر عنها، أن القانون يشكل حلقة جديدة في سلسلة تشريعات وإجراءات عنصرية تقوم بها الحكومة الإسرائيلية، لتحويل دولة إسرائيل من دولة مدنية إلى دولة دينية تميز بين المواطنين على أساس الدين.

وأكدت الوزارة أن الحكومة الإسرائيلية تسعى إلى تعزيز مطالبتها بالاعتراف بالدولة اليهودية، من خلال تشريعات قانونية تمكنها من الالتفاف على الرفض الفلسطيني لهذا الاعتراف، وللادعاء أمام الرأي العام العالمي بأنه قد أصبح حقيقة راسخة، وفي ذات الوقت تكشف هذه الإجراءات والتشريعات العنصرية، والإسراع في إنجازها عن زيف الإدعاء الإسرائيلي بيهودية الدولة، وتظهر أن المطالبة الإسرائيلية بالاعتراف بيهودية الدولة غير مغطاة قانونيا لديها، وغير حقيقية حتى داخل إسرائيل نفسها.

وطالبت الوزارة الأمم المتحدة ووكالاتها ومنظماتها المتخصصة بالتصدي لهذه التشريعات والقوانين العنصرية المناهضة للقانون الدولي، والقانون الدولي الإنساني.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع