ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
عريقات: تجفيف مستنقع الاحتلال وإقامة دولة فلسطين أساس استقرار المنطقة
20/01/2014 [ 21:06 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن تجفيف مستنقع الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية هما متطلبان رئيسان لأمن واستقرار المنطقة.

وأضاف خلال مشاركته نيابة عن الرئيس محمود عباس، في افتتاح المؤتمر القانوني الدولي الأول بعنوان 'فلسطين والقانون الدولي'، مساء اليوم الاثنين، بمدينة أريحا، إننا نسعى للسلام، ونريد سلاما حدده لنا القانون الدولي، والموقف الفلسطيني واضح ومتناغم مع الشرعية الدولية؛ دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967، بعاصمتها القدس الشرقية، ومعابر وحدود وموانئ جوية وبحرية وفق الشرعية الدولية لدولة كاملة السيادة.

وجدد عريقات رفض القيادة الفلسطينية لأي تواجد إسرائيلي على الحدود الفلسطينية بعد استكمال الانسحاب، ورفض 'الاعتراف بيهودية الدولة'، وضرورة حل عادل للاجئين، مشددا على أن حق العودة وحقوق اللاجئين هي حقوق شخصية لا يحق لأحد التنازل عنها أو قبول حلول نيابة عن الآخر.

وأكد أنه الجانب الأميركي والإسرائيلي لم يقدما أي موقف رسمي، وكل ما يشاع 'مجرد بالونات اختبار سياسي'، مشيرا إلى موقف قيادة شعبنا الثابت والواضح والمعلن المتمسك بالثوابت الوطنية.

بدوره، جدد ممثل الاتحاد الأوروبي في المؤتمر جون بتر، موقف الاتحاد الرافض للمستوطنات، قائلا: 'المستوطنات غير شرعية'، مضيفا أن موقف الاتحاد الأوروبي واضح بتأييده وجود دولتين فلسطين وإسرائيل والقدس عاصمة مشتركة للدولتين، والوصول إلى حل من خلال المفاوضات.

وتطرق بتر إلى دور الاتحاد الأوروبي في إرساء سيادة القانون وتعاونه مع نقابة المحامين الفلسطينيين، وتبني العديد من البرامج التدريبية الداعمة لتكريس القانون والعديد من الأنشطة والبرامج ذات العلاقة بالقانون في فلسطين.

من جهته، تطرق نقيب المحامين حسين شبانة إلى دور النقابة كشريحة فلسطينية مهمة إلى جانب دورها في إحقاق الحقوق المدنية، لأن المحامين يعتبرون الجنود والسند الأساسي لشعبنا في نضاله المشروع لنيل الحقوق الوطنية.

وأكد دعم النقابة للرئيس محمود عباس وقيادته الحكيمة، لنيل الحقوق الوطنية بأن تصبح فلسطين في مصاف الدول المستقلة، منوها إلى أن هذا المؤتمر الدولي جهد في هذا الاتجاه، مشيدا بعمداء سلك المحاماة والنقابيين السابقين، وخبراء القانون الدولي والمحاماة من الدول العربية والصديقة.

من ناحيته، أكد الأمين العام لاتحاد المحامين العرب عمر زين، عبر الفيديو كونفرس، دعم الاتحاد لأعمال المؤتمر في فلسطين، مبينا أن الاتحاد يرصد ويتابع الانتهاكات الإسرائيلية لكل الأعراف والقوانين الدولية، وهم يقفون على الدوام إلى جانب الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني.

وكرمت نقابة المحامين، المحامي فؤاد شحادة الذي عمل كمحام (66 عاما)، والمحامي علي سفاريني، وعددا من كبار المحامين والذين خدموا سلك المحاماة، وذلك بحضور محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني، والسفير المغربي لدى دولة فلسطين محمد الحمزاوي، وعدد من الوزراء وأعضاء اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، وقناصل الدول الأجنبية.

يشار إلى أن المؤتمر الذي تنظمه نقابة المحامين، بدعم الاتحاد الأوروبي سيستمر ثلاثة أيام، لمناقشة قضايا قانونية ذات صلة بفلسطين والقانون الدولي والخروج بتوصيات قانونية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع