ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الحمد الله: آن الأوان لكي ينتصر المجتمع الدولي لفلسطين وينهي الاحتلال
18/01/2014 [ 19:52 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، 'آن الأوان كي ينتصر المجتمع الدولي لحقوق شعبنا الوطنية العادلة في الخلاص التام من الاحتلال الاسرائيلي، والتحرر من الجدران والاستيطان والحصار'، وأكد أن الشعب الفلسطيني سيظل متمسكا بإرادة البناء والانجاز رغم كافة المعيقات.

جاء ذلك خلال كلمته في حفل الاستقبال السنوي بعيد الميلاد المجيد حسب التقويم الأرمني، بحضور البطريرك نورهان مانوجيان، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج، ووزيرة السياحة رولا معايعة، ومحافظ بيت لحم عبد الفتاح حمايل، ورئيس بلدية بيت لحم فيرا بابون، ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك، وعدد من الشخصيات الاعتبارية والسياسية.

وأضاف أن الشعب الفلسطيني خلال إحيائه هذه الأعياد المجيدة يجدد الأمل بأن يكون العام الجديد مناسبة لتعزيز الجهد من أجل تحقيق الأهداف الوطنية، وطي صفحة الانقسام الذي يهدد المشروع الوطني، وإعادة الوحدة للوطن ومؤسساته، لتظل فلسطين نموذج التعايش للبشر والأديان والحضارات، ونموذج التآخي والتسامح والمحبة.

ونقل الحمد الله تحيات الرئيس محمود عباس وتهانيه لكافة أبناء الطوائف المسيحية المحتفلة بعيد الميلاد المجيد حسب التقويم الأرمني، في اختتام أعياد الميلاد المجيدة في فلسطين، معبرا عن أمله في أن يتم الاحتفال خلال الأعوام القادمة وقد تحرر شعبنا من أطول احتلال استيطاني عرفه التاريخ المعاصر، وإقامة الدولة المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع