ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الاخ المناضل والمعتقل الفتحاوي زكي السكني لم يتم الافراج عنه بعد ..بقلم: هشام ساق الله
08/01/2014 [ 12:40 ]
تاريخ اضافة الخبر:

كتب هشام ساق الله- قلنا اكثر من مره ان الافراج عن المعتقل الفتحاوي الاخ زكي السكني هو عنوان يجعلنا نشعر ان مايتم من حديث يسير بالاتجاه الصحيح واننا سنتفاءل بامكانية ان يتم اطلاق سراح كل المعتقلين المغلفه قضاياهم بقضايا اخرى ولكنهم اعتقلوا على خلفية انتمائهم لحركة فتح .

اعلان وزارة الداخليه الافراج عن 7 من المعتقلين من ابناء حركة فتح يعني ان هناك المزيد من المعتقلين يجب ان يتم الافراج عنهم وهي خطوه غير كافيه يجب ان تبدا بالافراج عن الاخ زكي السكني كعنوان لتطبيق قرارات الاستاذ اسماعيل هنيه رئيس وزراء حكومة غزه ونائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس .

تم الاتصال بالاخ محمد السكني شقيق الاخ المعتقل زكي واكد انه لم يتم اطلاق سراحه وتمنى ان يتم اطلاق سراحه باقرب وقت ممكن فوالدته فور استماعها الى الافراجات تنتظره فهذه المراه الصابره المحتسبه المناضله السورية الاصل تنتظر ان ترى لحظة فرح في بيتها وان ترى ابنائها جميعا حولها .

لم تعلن وزارة الداخليه اسماء المفرج عنهم ولا القضايا المتهمين فيها ووزعت الخبر هكذا حتى توهم الجميع بانها بدات بتطبيق الافراج عن المعتقلين الذين تحدث عنهم الاستاذ اسماعيل هنية وانا وغيري وكل من يتابعوا لم نقتنع بهذه الخطوه وهي خطوه صغيره امام حديث الاخ ابوالعبد الكبير تجاه البدء في المصالحه .

نقول للذين تم الافراج عنهم الحمد لله على سلامتكم والحمد الله الذي تم الاعتراف بان هناك معتقلين قضاياهم مغلفه بقضايا سياسيه وانكم الان عدتم الى بيوتكم ونتمنى لكم السلامه والسعاده والهناء بظل عائلاتكم واسركم .

ونقول لمن ظل في داخل السجون "الصبر الصبر الصبر" فهناك لجان تدرس ملفاتكم ولن تتم المصالحه الا الافراج عنكم من داخل السجون فقد ظلمتم كثيرا وان شاء الله كما يقولون لكم لحظة الافراج في ميزان حسناتكم .

حركة فتح دائما "غايبه فيله" لا تعرف ولاتقول عن ابنائها المعتقلين وتنساق دائما وراء المواقف التي تقولها حركة حماس وليس لديها معلومات دائما والكثير من قياداتها ياخذون المعلومات من مواقع الانترنت ولا احد منهم يتحدث الا بالناخوز فلو كانت لديهم مؤسسه وتنظيم كان عرفنا مين المعتقلين السبعه الذين تم الافراج عنهم وكل المعلومات .

هم معذورون لانهم لازالوا نائمين ويحتاجون الى ساعات وساعات كي يتم معرفة من تم الافراج عنهم واصدار بيان بهذا الامر وانا اسبقهم واقول ان عنوان الافراجات يجب ان يكون الاخ زكي السكني حتى نبدا بالاقتناع ان هناك خطوات جديده وحقيقيه فالرجل حسب محاكمهم امضى اكثر من نصف المده ويمكن الافراج عنه بدون أي اشكاليه ان كانوا جادين .

وللاسف كل المواقع الالكترونيه تاخذ من وزارة الداخليه وتقوم بعمل قص ولصق بدون ان يقوم أي صحافي بالتحري والسؤال عن الاسماء الذين يتم الافراج عنهم والغريب ان كل الاخبار المنشوره التي تابعتها تشبه كثيرا بعضها البعض وبنفس الكلام والمضمون .

يجب على حكومة رام الله واجهزتها الامنيه المبادره بخطوات مماثله واطلاق سراح المعتقلين لديها المغلفه قضاياهم بقضايا سياسيه وان تقابل الخطوات بخطوات مقابله والانفراج الذي يحدث يقابله انفراج بالمقابل ووقف انتهاك حقوق الانسان تجاه ابناء شعبنا بايدي فلسطينيه.

اعلنت وزارة الداخلية والأمن الوطني في حكومة غزة أنها بصدد الإفراج صباح الأربعاء عن 7 معتقلين ينتمون لحركة “فتح” على خلفية “قضايا أمنية”.

وقال مدير الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام في الوزارة إبراهيم صلاح في بيان وصل “سما” نسخة عنه “تنفيذا لقرارات رئيس الوزراء إسماعيل هنية ستفرج وزارة الداخلية صباح اليوم عن 7 معتقلين من حركة فتح، وهي مرحلة أولى”.

وأعرب عن أمله في أن تُقابل حركة “فتح” هذه الخطوة التي وصفها بـ”القوية” بخطوات مشابهة في الضفة الغربية المحتلة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع