ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
هدد بفصلهم من وزارته المقالة
وزير داخلية حماس: لسنا بحاجة إلى عناصر لا تلتزم في صلاة الفجر
28/12/2013 [ 07:46 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

قالت مصادر فلسطينية في قطاع غزة إن وزير الداخلية التابع لحكومة حماس، فتحي حماد، لمح إلى نيته فصل عناصر الأمن الذين لا يلتزمون بأداء صلاة الفجر.

ونقلت المصادر عن حماد قوله في حفل للتوجيه السياسي والمعنوي بغزة حسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط: "سنتابع مستوى التزام أفراد الأمن على كافة المستويات وخاصة الصلوات، بما فيها صلاة الفجر التي تثبت مدى التزام المؤمن". وأضاف: "نحن لسنا بحاجة لمن لا يلتزم بالدين وبالصلاة في صفوفنا".

وتحدث حماد "عن نية الوزارة إقامة برامج توعية لأفراد الأمن تحثهم على الجهاد والتمسك بثوابت المقاومة". وتعهد حماد بألا تهزم الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، وأن تبقى في حالة انتصار وثبات، قائلا: "إنها لن تهزم ولن تخضع لعدوها". وأعلن حماد أيضا أن وزارته بصدد إطلاق العديد من المشروعات داخل أروقة الوزارة، بغرض تطوير وتعزيز قدرات الكوادر البشرية العاملة في ذات المجال، بينها "تشكيل قسم نسائي خاص بهيئة التوجيه السياسي، يستهدف طالبات المدارس والجامعات ومؤسسات المرأة في قطاع غزة".

ونوه حماد إلى خطورة المخططات التي تستهدف النيل من الأجيال الفلسطينية الصاعدة، مجددا عزم الداخلية مواجهتها بعزم وثبات.

ومعروف عن حماد أنه مهتم بالجانب "الديني" فيما يخص المجتمع. وكان حماد أثار الجدل مرارا بعد تصريحات مختلفة، من بينها "رفع منسوب الرجولة" في القطاع وإطلاقه حملات للفضيلة.

ويؤخذ على حماد، حسب مناهضيه، استخدامه القوة والقانون بغير وجه حق مع مواطنين واعتقالهم والاعتداء عليهم ومنعهم من السفر، إضافة إلى إطلاق حملات غير قانونية مست بشكل مباشر بحريات الناس. وتعرض حماد لانتقادات واسعة حتى داخل حماس في الشهور الماضية، إثر إطلاق وزارته حملات "فضيلة" استهدفت شبانا يرتدون "السروال الساحلي"، وآخرين يقلدون مشاهير في "تسريحة الشعر"، ومحالا تعرض ملابس نسائية ومقاهي تسمح للنساء باستخدام النارجيلة.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع