ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مصر تدرس إدراجها كحركة "إرهابية"
"حماس" ترفض نصيحة عساف بفك إرتباطها بالإخوان وتهاجم حركة فتح
26/12/2013 [ 09:09 ]
تاريخ اضافة الخبر:

تقرير فلسطين برس.

أثارت نصيحة الناطق باسم "فتح" أحمد عساف أمس لحركة حماس بفك إرتباطها بجماعة الإخوان المسلمين غضب الأخيرة التي أصدرت بيانا على لسان الناطق باسمها سامي أبو زهري هاجمت فيه فتح وأعلنت اعتزازها بالانتماء لجماعة الإخوان.

وقال أبو زهري في بيان صحافي نشره اليوم " نستهجن الابتذال السياسي الذي تمارسه حركة فتح وتدخلها في شؤون الدول الأخرى" وأضاف " نؤكد أن الخطأ ليس في الانتماء لفكر جماعة الاخوان وإنما في التعاون الأمني مع الاحتلال والتفاخر بذلك من قبل قيادة فتح , وهي مطالبة بفك ارتباطها مع الاحتلال والتخلص من هذا العار التاريخي" وفق ما ذكره أبو زهري حرفيا في بيانه.

وشدد أبو زهري على اعتزاز حركته وتقديرها لجماعة الاخوان المسلمين في مصر معبرا عن رفضه للنصيحة الفتحاوية بفك هذا الارتباط .

وأعلنت الحكومة المصرية أمس جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا يحظر الانتماء له أو ممارسة أي نشاطات تخصه بعد التفجير الإرهابي الذي استهدف مديرية أمن الدقهلية في المنصورة.

واستنكر السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان أمس عدم إدانة حماس للتفجير الإرهابي الذي راح ضحيته ١٥ شهيدا من عناصر الشرطة ومدنيين إضافة لعدد كبير من الجرحى.

وعقب الحادث الإرهابي قال الدكتور أحمد البرعي، وزير التضامن الاجتماعي المصري، في مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء، الأربعاء، إن الحكومة قد تبحث إدراج حركة «حماس» كـ«جماعة إرهابية» على غرار قرارها بحق «الإخوان».

وأضاف «البرعي» أن مصر وقفت مع الشعب الفلسطيني في قضاياه، ولكن حركة حماس تنتمي إلى التنظيم الدولي للإخوان، ولا يغرن أحدًا أنه قادر على الإضرار بمصر.

وبعد التصريحات المصرية دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح, حركة حماس الى فك ارتباطها بجماعة الاخوان المسلمين وذلك لتجنيب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ويلات الانتماء لهذه الجماعة التي اصبحت حسب القانون المصري جماعة ارهابية وكذلك كل من يمت لها بصلة

وقال احمد عساف المتحدث باسم حركة فتح في تصريحات صحفية ان " استمرار انتماء حماس وتبعيتها للتنظيم الدولي لجماعة الاخوان سيضع الملايين من ابناء شعبنا وخاصة في قطاع غزة في مواجهة مع دول عربية أهمها مصر التي قررت اعتبار جماعة الاخوان ( ارهابية )، ما يعني تداعيات أمنية واقتصادية خطيرة جدا ستنعكس على حياة ومستقبل أهلنا هناك.

واضاف عساف ان " التحديات التي تجابه القضية الفلسطينية والتطورات الجارية في منطقتنا العربية وخاصة في جمهورية مصر الشقيقة تحتم على حماس اعلاء مصالح شعبنا على اية مصالح حزبية وارتباطات خارجية بما فيها تبعيتها لجماعة الاخوان المسلمين والكف عن رهن مصير قضيتنا الوطنية ومشروعنا الوطني وفق مصالح جماعة الاخوان المسلمين  واولوياتها ".

وشدد عساف على ان المطلوب من حماس في هذه اللحظات المصيرية ان تتحول لثقل يرفع المصالح العليا للشعب الفلسطيني ، بدل بقائها كعبء ثقيل على القضية الفلسطينية بسبب تبعيتها لجماعة الاخوان المسلمين وإقرار الولاء والانتماء للهوية الوطنية الفلسطينية  وربط مصيرها بحاضر ومستقبل الشعب الفلسطيني  قولا وفعلا .

وأكدت فتح ثقتها بإدراك ومعرفة القيادة السياسية في مصر الشقيقة للحقيقة وهي ان حماس لا تمثل إلا جزءا بسيطا من شعبنا في القطاع ممن ينتمون للجماعة، وإنها تفرض سيطرتها بالقوة ، وأن الغالبية العظمى من ابناء شعبنا هم فلسطينيون يفتخرون بانتمائهم وولائهم لشعبهم وامتهم وأرضهم ولثقافتهم وهويتهم الوطنية .

يذكر ان حماس تعتبر نفسها جزء من جماعة الاخوان المسلمين وهي فرعها في فلسطين وهذا ما نصت عليه المادة الثانية من نظامها الداخلي وكانت قيادة حماس في حفل انطلاقتها عام 2008 أقسمت قسم الولاء والطاعة لجماعة الاخوان المسلمين

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع