ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الاتحاد الأوروبي وهولندا يساهمان بـ 25 مليون يورو لدفع رواتب ومخصصات تقاعد كانون ثاني
05/02/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- وفر الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، مساهمة بقيمة 20 مليون يورو (حوالي 100 مليون شيقل إسرائيلي) لمساعدة السلطة الفلسطينية في دفع رواتب ومخصصات تقاعد شهر كانون ثاني لما يقرب من 85 ألف موظف في الخدمة المدنية ومتقاعد في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وفي ذات الوقت، قدمت الحكومة الهولندية مساهمة بقيمة 5.1 مليون يورو (ما يقرب من 25 مليون شيقل إسرائيلي) لدفع جزء من رواتب 19 ألف عنصر من عناصر الشرطة المدنية الفلسطينية والدفاع المدني وعمال الإنقاذ.

 

وقد تم تسيير هذه المساعدات عبر الية بيغاس - الآلية الأوروبية لدعم الفلسطينيين.

 

وقال بيان صادر عن الاتحاد الأوروبي، إن مساهمة اليوم هي جزء من رزمة تمويلية أولية بقيمة 100 مليون يورو أقرت من الاتحاد الأوروبي للشعب الفلسطيني، وقد وافق الاتحاد الأوروبي على تقديم صرفها في عام 2011.

 

وقال كريستيان بيرغر ممثل الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي حاضر باستمرار لتوفير تمويله في الوقت الذي  تحتاجه السلطة أكثر، مما يعكس بشكل عملي أن الاتحاد الأوروبي ليس فقط أكبر مانح منفرد للشعب الفلسطيني بل هو أيضا شريك يعتمد عليه.

 

وقد جاءت المساهمة الهولندية الجديدة مكملة لبرنامج الاتحاد الأوروبي لدعم السلطة الوطنية في تامين استمرارية تقديم الخدمات العامة الأساسية في الأرض الفلسطينية المحتلة.

 

وقال جاك تويس كورليس فان افورد الممثل الهولندي لدى السلطة الفلسطينية 'إن هذه الدفعة هي وفاء لالتزامات الحكومة الهولندية نحو دعم حل الدولتين، وبشكل خاص نحو خطة بناء الدولة الفلسطينية وتقديرا لجهود الإصلاح التي تبذلها السلطة الفلسطينية خاصة في قطاعي العدالة وسيادة القانون.'

 

يشار إلى أن آلية بيغاس تقوم بتسيير المساعدات من الاتحاد الأوروبي من اجل المساعدة في بناء الدولة الفلسطينية بما يتماشى مع الأولويات والاحتياجات التي حددتها السلطة الفلسطينية في برنامجها الثلاثي – خطة الإصلاح والتنمية الفلسطينية. وقد تم إطلاق هذه الآلية من قبل المفوضية الأوروبية بتاريخ الأول من شباط من عام 2008، وتعتبر هذه آلية التمويل الرئيسية للاتحاد الأوروبي الذي يعتبر الجهة المانحة الأكبر إلى الفلسطينيين.

 

وبالإضافة إلى مساعدة السلطة الفلسطينية في تغطية جزء كبير من المصاريف الجارية، تدعم الأموال الأوروبية برامج هامة في مجال الإصلاح والتنمية في وزارات رئيسية من اجل مساعدة السلطة الفلسطينية في الإعداد لإقامة الدولة بما يتماشى مع الخطة التي اقترحها رئيس الوزراء سلام فياض في شهر آب من عام 2009.

 

ومنذ العام 2007، وفر الاتحاد الأوروبي إجمالي مساعدات إلى الشعب الفلسطيني، بما فيه منظمات المجتمع المدني واللاجئين، بمعدل وصل إلى أكثر من 500 مليون يورو سنويا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع