ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة بالقاهرة
12/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة - فلسطين برس  : تحتفل دول العالم يوم 8 مارس من كل عام باليوم العالمي للمرأة، وفي الوقت الذي تعيد فيه دول العالم بهذه المناسبة التأكيد على التزاماتها بموجب المواثيق والاتفاقيات الدولية لحقوق المرأة، لا تزال المرأة الفلسطينية في الأراضي العربية المحتلة تعيش ظروفا قاسية وتعاني من العدوان والانتهاك الإسرائيلي يوميا.

فالمرأة الفلسطينية ترزح تحت وطأة الاحتلال وهي محرومة من أدنى حقوقها الإنسانية والمعيشية، ومعرضة في كل لحظة للاعتداء على حقها في الحياة، كما أنها عرضة للطرد من منزلها والتشريد والتهجير، بالإضافة إلى وضعها النفسي المتدهور بسبب اعتقال زوجها أو ابنها أو أحد أقاربها في ظل وضع اقتصادي واجتماعي صعب في الأراضي العربية المحتلة جراء الاحتلال الإسرائيلي المتواصل.

وتأتي هذه المناسبة لنؤكد مجددا على معاناة المرأة الفلسطينية الأسيرة، إذ تقبع ما يقارب 36 أسيرة فلسطينية خلف قضبان سجون الاحتلال الإسرائيلي يحرمن من حقوقهن الأساسية التي نصت عليها المواثيق الدولية ويتعرضن لانتهاكات جسيمة وإجراءات تعسفية وحشية من تعذيب وقمع وإهمال طبي متعمد وحرمان من زيارات الأهل ومن التعليم...

وتدعو جامعة الدول العربية بهذه المناسبة جميع الجهات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان وحقوق المرأة إلى تحمل مسؤولياتها بالعمل الفوري والجاد لوقف انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد النساء الفلسطينيات، و توفير الحماية لهن بموجب القانون الدولي الإنساني وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة لحماية المدنيين وقت الحرب،

وتبقى المرأة الفِلَسْطينيَّة إلى جانب كوْنِها الأمَّ والزَّوجة والأختَ في مُجتمعٍ يُقاسي يوميًّا بسبب الاحتِلالٍ، فهِي أيضًا المربِّية والمناضلة والمعلِّمة، ومثال للوطنية والتضحية والصُّمود والصبر والعطاء والفداء.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع