ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
رساله الى اسيل حماد ومن دفعها لكتابة هذا المقال وموقع صوت فتح الاخباري
11/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

 شكرا للاخت اسيل حماد الكاتبه المفوهه صاحبة البلاغه التي وصلت الى اعلى درجاتها ومن خلفها الذي دفعها الى كتابة الرد فانا عرفته وعرفت من وجهها واشكر ايضا موقع صوت فتح الاخباري الذي قام بنشر مجموعه كبيره من مقالاتي الركيكه الضعيفه التافهه ومن يوجهها من اصحاب البلاغه والحصافه والرزانه والمواقف الجباره في الهروب من كل الاستحقاقات والمواقف التي تتطلب التصدي لها .

حين تحدثت عن انجازات كتلة فتح انما اردت ان يتحركوا ويقوموا بنشر تقارير شهريه لهم وسنويه كما يفعل الاخرين ككتلة التغيير والاصلاح اردت ان يقولوا مايفعلون كل يوم فالمعروف ان كل حركة يقوم بها أي نائب او لقاء او اجتماع انما هو فعل وانجاز يتم تسجيله وتدوينه ونشره امام منفردا او بتقرير عام حتى يتعرف كل الناس على هذه النشاطات وتسجل تلك الانجازات باسم هذه الكتله البرلمانيه .

بعد ان قمت بنشر المقال اتصل بي اخي وصديقي الدكتور فيصل ابوشهلا النائب عن كتلة فتح  موضحا امور كثيره ومعدد الجهد الذي يقوم به هو وكل نواب فتح وانهم يعملون اكثر مانشرته كتلة التغيير والاصلاح بكثير ويقومون بتوزيع مبالغ ماليه ومساعدات تفوق ماذكر بتقرير التغيير والاصلاح وقلت له يادكتور لماذا لايتم صياغة كل تلك الحركات والانجازات بتقارير شهريه او سنويه حتى توثقوها والعالم كله يطلع عليها وقد اقر يومها ان هناك تقصير بادارة الكتله والموظفين الذين يعملون بهذه الكتله على الاتصال بالنواب وتسجيل نشاطاتهم بشكل اسبوعي او شهري .

انا اعترف انه قد يكون اسلوبي ركيك بالنسبه لفصاحة اسيل حماد ومن ورائها وربما يكون هناك اخطاء املائيه بمقالاتي وهذا يحدث بكل الدراسات الاكاديميه والمقالات طالما انه لايوجد مدقق لغوي للموقع الذي يحترم نفسه او الصحيفه وهذا كله مجهود شخصي مني لا اتقاضى عنه أي مقابل  اقوم به بدافع حرصي وانتمائي ورغبتي بتحريك الماء الراكده بداخل الحركه واسجله في مدونتي مشاغبات سياسيه والمعروف ان عمل المدونات انما يعبر عن موقف صاحبها ولا احد يدقق بالمدونات بالاسلوب والكيفيه والاخطاء والركاكه وانما تصل اليه الفكره المطروحه فانا لا اكتب خرابيش جاج ولا ادعي اني كاتب كبير جدا بحجم الكتاب الكبار.

انا اعرف كل من تحدثتين عنهم من نواب حركة فتح واعرف نشاطاتهم واتابعهم بشكل يومي ولدي ارشيف كبير بامكانك انت ومن دفعك لكتابة المقال ان ترجعي له حتى يرجعل الى ارشيف نشاطات كتلة فتح البرلمانيه من خلال نشره كنت اعدها سابقا لمدة خمس سنوات ونصف اسمها الراصد الالكترونيه اليوميه  اضافة الى اني كنت من المتخصصين بتوزيع تلك الانجازات للنواب والكتله ويمكنك سؤال من دفعك لكتابة هذا المقال فهو يعرف الحقيقه .

واريد ان اسجل هنا للتاريخ ان حركة حماس وسلطتها لم تمس أي نائب بشكل مباشر بقطاع غزه سوى بعض الاعاقات على المعابر حين يتوجهون للذهاب الى رام الله كان يحلها بشكل سريع النائب حسن خريشه نائب رئيس المجلس التشريعي  باول اتصال به ويتدخل ليسمح لهم بسرعة الانتقال الى الجانب الاخر في البدايه وحركة حماس لم تمنع أي نائب من العمل بشكل واضح ولو منعت لكان قد نشر بوسائل الاعلام ولكن النواب نواب غزه الذين يصيفون برام الله على مدار السنه اعطوا انفسهم هاله وقدر كبير انهم مستهدفين ليهربوا من مسؤولياتهم ويستعيضوا عنها ببعض المتابعات هنا وهناك في رام الله وقد اصبح البعض منهم متفوق بجلسات الطرنيب والتركس والشده نظرا لممارسته اليوميه لهذه اللعبه وزاروا كل بقاع العالم على حساب ابناء شعبنا واخذوا مخصصات ماليه من اقامه وحضور جلسات ومهمات لايستحقونها   .

فهناك نواب يدرسون بالجامعات المصريه ويقيمون هناك منذ فتره طويله وهناك اخرين يقيمون بمدينة رام الله اشتروا بيوت ملك لهم وليس هناك داعي لبقائهم هناك باستثناء نائبين قلتها بالسابق واعيد ذكرهم النائب محمد دحلان والنائب ماجد ابوشماله  قد يكون عودتهم تشكل خطر على حياتهم لاعتبارات معروفه في الشارع الفلسطيني غير ذلك فيتوجب ان يعود الباقي جميعا الى غزه ويقفوا الى جانب ابناء شعبهم ويمارسوا دوره كنواب انتخبوا بشكل ديمقراطي من الشارع على راي المفوهه اسيل حماد .

اعرف ان كتلة فتح تم مصادرة كل محتوياتها بداية الانقسام بعد حادثة البحر ولم يتم اعادة تلك الممتلكات الخاصه بالكتله حتى الان رغم نفي حكومة حماس لذلك واعرف انه لا اهميه لليافطه ان تعلق على باب كتلة فتح ولكني اردت من طرح هذا الوضوع التافه حسب وجهة نظر اسيل ان اقول طالما هناك توقيع على المصالحه لماذا لايتم تعليق هذه اليافطه على باب كتلة فتح بمدينة غزه .

انا اعطي مثل بسيط لنشاط نائب موجود في مدينة غزه منعته حماس مره واحده من مغادرة قطاع غزه بسبب النيه لتشكيل حكومه فلسطينيه انذاك وانه كان مطروح لتولي وزارة الصحه فيها وهو الاخ الدكتور فيصل ابوشهلا ولكن بعد تدخل من متنفذين بحماس تم السماح له بالنهايه بالمرور والرجل وللامانه من انشط النواب على مستوى فلسطين كلها تجده بكل المناسبات المفرحه والحزينه يجامل الناس ولعل اخر مره كان فيها بنشاط مصالحه تمت بالشيخ رضوان تحت رعايه كتلة فتح البرلمانيه القى فيها كلمه تدعو الى تعزيز الجبهه الداخليه والمصالحه ووحدة شعبنا الفلسطيني ولعل المهندس يحيى شاميه عضو المجلس التشريعي لازال موجود في مدينة غزه ويزاول نشاطاته بانتظام ويتحرك وانا شخصيا التقيه كل يوم اثنين في ديوان احد الاصدقاء نتبادل اطراف الحديث السياسي .

واترك لكم ان تقوموا بقراءة مقال المفوهه جدا اسيل حماد وان تروا فيه جوانب الخلل  ( الاخطاء السبع ) واعترافها بتقصير كتلة فتح والقائمين عليها وساقوم بنشر ايضا المقال الذي كتبته وردها عليه حتى يكون هناك نوع من ابراز الحقيقه والتدليل على صحة مارويت .


رد علي مقال اين انجازات كتلة فتح البرلمانية؟؟
للكاتب/هشام ساق الله
     
اسم الكاتب: اسيل حماد
تتساقط الاوراق,وتتصاع الانفاس,وتختلط المشارب والمآرب في صياغة الكلام المليءبالشوائب , ففي اطار التتبع والتصفح لاقلام المواقع والبحث عن قضايا الرأي العام  من خلال الرؤية المبنية على النقد البناء والهدام اسوقفني احدى المقالات والذي نصب كاتبه نفسه مراقبا للجهد البرلمانى الفلسطيني ليفتح ابواقه في مقارنات بين نواب حركتي فتح و حماس , في الوقت الذي يكافح البرلماني الفتحاوى لتعزيز المصالحة وبث روح التسامح في القواعد الفتحاوية .فالكاتب يهاجم نواب حركة فتح وربما تناسى ان الواقع الأليم الذي يعيشه أعضاء كتلة فتح البرلمانية في غزة لهو واقع مرير نتيجة لحالة الانقسام وحالهم اضحى كحال من يمثلون بعد تجاوز الحصانات التي يتمتعون بها .
 
وقد سبق وقد تعرض اغلبهم للمضايقات والاعتداءات واغلاق مكاتبهم ومنعهم من ممارسة اي نشاط وبرغم هذا كله نلتمس لكل منهم كل الاعذار ان وجدت وان سجلت باتجاههم وخاصة و انهم لم يتمتعوا كما يتمتع غيرهم بكل الوسائل التقنية والمادية والمعنوية التي تمكن البرلماني امكانية تواصله وتفاعله على النحو المطلوب.
 
حيث شق العديد منهم ظلمة الواقع المرير واجتهدوا في العمل والتفاعل الدؤوب وكانوا بالقرب من مجتمعهم وفي دوائرهم وفي نبض كل الشرفاء.
 
فانت تقول ايها الكاتب.. (الشارع الفتحاوي يسال عن دور كتلة فتح البرلمانية)
والحقيقة انت الذي يسأل لغرض في نفسك جعلك تكتب وتنسى ان مقالك ركيك لغويا لا يرقى ان يسمى مقال .فالشارع الفتحاوي على سبيل المثال في نابلس يعرف النائبة نجاة ابو بكر وانجازاتها و في مدينة رفح بغزة يعرف النائب اشرف جمعة وانجازاته ووقوفه بين ابناء شعبه في مرحلة عصيبة تعرض فيها لما تعرض له وبقى عنوانا للنائب الصلب الشجاع , وفي القدس يعرف النائبة جهاد ابو زنيد وما تفعله من اجل المقدسيين وفي اريحا هناك النائب صائب عريقات الذي لا يحتاج تزكية من سيادتك وحتى في داخل السجون الشارع يعرف ايضا النائب مروان البرغوتي و تتضحياته وانجازاته .
 
ان نواب حركة فتح جائؤا عبر صناديق الاقتراع وتجديد تزكيتهم هو امر خاص للشعب الذي بات يعرف جيدا ان فتح هي الحلم والمستقبل بعد التجربة والمعاناة التي ألمت به من كل النواحي في ظل التغيير والاصلاح الذي تشيد به وتبحث عن غطاء لمقالك عبر التقارير الشهرية والشىء الطبيعي والمعروف لكافة أطر المجلس التشريعي أن الانجازات و الفعاليات الشهرية مرصودة وهم من يتربعون على عرش المجلس التشريعي.
 
وقد تكون ايها الكاتب الكبير التقارير متوفرة من الناحية الشكلية والادارية  ولكن كتلة فتح البرلمانية ليست بصدد ان تذكر الناس بأنها تمن عليهم, لانهم خدم لخدمة المواطن من ناحية ومن ناحية اخرى الظروف والمناخات لا تساعدهم ولا تساعد شبلا في غزة ان يرفع  راية في ذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية .
اما الاستخفاف بالاخ عزام الاحمد كرئيس لكتلة فتح البرلمانية و التدخل في شؤون انتخابات مستقبلية هو شأن داخلي في الحقبقة لا يعنيك.
 
وقد يكون في ظل المغالطات الكثيرة التي وردت خلال ما يسمى مقالك بعض الامور الصحيحة والتي يستوجب تصحيحها ولكن ليس بين اطارين كل له امكانياته وظروفه البيئية التي تساعده والتي قد لا تساعده والاخيرة كانت من نصيب اعضاء كتلة فتح البرلمانية خاصة في غزة وانت تعلم علم اليقين ماذا  يعني ان تمارس فعاليات وانشطة تحت اطر فتح في غزة كان من كان وهذا ليس من قبيل المبررات ولكنه الواقع المرتبط بأثار الانقلاب الذي أثر على القضية الفلسطينية برمتها و مؤسساتها وعلى رأسها التشريعية و المجلس الذي فقد نصابه وقدرته على الانعقاد .
فـأنت ايها الكاتب لبست الزي الأخضر والقلم الملون وبدأت تتجنى على النواب كأشخاص وأيضا على المترددين على مقر كتلة فتح البرلمانية و وصفتهم بأنهم أصحاب مصالح وان مبنى الكتلة لا يوجد عليه يافطة .
 
لا أريد التعليق في قضية اليافطة حتى لا انزل بقلمى للأسفل ولكن أود ان أبلغك أن المترددين على مقر كتلة فتح هم اصحاب حقوق وليس مصالح .
والحق اسم من اسماء الله الحسنى و قاعدة مقدسة لذلك لا يضيع حق ورائه مطالب و مفهوم الحق في اللغة كما دارت معاني كلمة الحق في المعجم القرآني على الثبوت و الوجوب و نقيض باطل .
 
قال تعالى (بل نقذف بالحق على الباطل فيدمغه فاذا هو زاهق).
 
و المصلحة لا اود ان اكتب معانيها لأنك تعرفها وهي ما دفعتك أن تكتب مقال ضد كتلة فتح البرلمانية لأنك لم تنلها .أما أن مقر كتلة فتح هو للتحويلات المرضية وتدس السم بين السطور رسالتى لك ايها الكاتب بأن يعافيك الله من الأمراض التي تستوجب تحويلة علاجية للخارج وما قيمة مساعدة وعلاج مريض .
 
ومن هنا اوجه التحية لنواب كتلة فتح البرلمانية عامة وفي غزة خاصة وعلى رأسهم النائب صائب عريقات والنائب مروان البرغوثي ..والنائب أشرف جمعة لما بذله من جهد جبار في هذا المجال ومساعدة الناس الذين انهكهم المرض والشكر موصول لكل نواب حركة فتح ولا أنسى أن أشكر الله العلى القدير أن كان في الامكانيات في مقر كتلة فتح في غزة مكان للتحويلات  في ظل الوضع الخاص الذي تعتاشه وليس في كل محافظة مقر او مكتب مثل الاخرين (ولا تحويلات بل ضرائب فقط).
 
الحمد لله الذي جعل مقر كتلة فتح بابا يطرق عليه أصحاب الحاجات ليقضوا حوائجهم .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يحشر قوم من أمتي يوم القيامة عل منابر من نور يمرون على الصراط كالبرق الخاطف نورهم تشخص منه الابصار لا هم بأنبياء ولا هم بصديقين ولا شهداء انهم قوم تقضى على أيديهم حوائج الناس).
 
انت تقول ان نواب كتلة فتح الشاطر من عنده شاب يغطي اخباره ونشاطاته الشخصية سواء قام بعملها او لم يعملها وينشر له اخبار عن انه موجود .
 
وتقول ان النواب بسفر دائم وترحال مستمر ولا يقيم احدهم في دائرته اكثر من اسبوع لانهم بيزهقوا، وتقول اعضاء الكتلة لا احد فيهم يعارض او يناقش صلاحيات الرئيس حتى ما يزعل ويسمح لهم بالسفر.
 
وتقول ان نواب غزة يجتمعون لمناقشة القضايا الخاصة وتقول  يا ابو نداء خلي طاقمك يتحرك عشان تخزوا العين وايضا تسال كيف سيسجل التاريخ دور كل نائب من فتح
أرد عليك من أجل الغليان في قلبك موجه ندائي لنواب كتلة فتح عليكم حتى لا يزعل الكاتب لا تصرحوا اي تصريح سياسي وكل عمل تنجزوه يجب أن يبث على التلفزبون حتى لو حولتم مريضة الى مشفى خارج البلاد عليكم ان تذكروا  اسمها  واسم عائلتها واسم المرض وأرجوكم لا تسافروا ابقوا في بيوتكم ولا تلبسوابدل (جلبيات+ترنقات) وعارضوا رئيس الكتلة وتعليمات القيادة ولا تجتمعوا وتتناقشوا من أجل العين والحسد من المخصصات والسيارات التشريعية التي لم تستلموها بعد لأن الكاتب هشام يهددكم بالتاريخ الذي سيكتي عن كتلة فتح البرلمانية .
والمصيبة ان الكاتب يقول أن هناك نوابا يعرفهم شخصيا هؤلاء هم من يقومون بواجبهم على أكمل وجه باختصار ليسوا بحاجة الى تقارير لأنهم ربما يطلعوه على كافة انجازاتهم
 
ان كل اتهام لا يأتي صاحبه بدليل ثابت عليه يكون شتيمة لا ينبغي للمثقفين والكتاب والمبدعين والعلماء والحكماء الفلسطينين التوافق عليه.
فكثير من الأقلام تناثرت وتبعثرت معها الحروف ونقشت زيف الكلام ان تلك الفئة كثرت هذه الايام في ظل الاعلام المفتوح والاقلام المأجورة الذين نسوا ان ما نقشت أقلامهم من اتهامات باطلة لغيرهم سوف يحاسبون عليها ... قال تعالى: (ن والقلم وما يسطرون).
 
ان تلك الاقلام انبرت تحرر أو تحبر او تدبلج المقالات باقلام تم شراؤها .
ومنها من تطلب طلب من مسوؤل فيرفضه فتبدأ رحلة الافتراء.فطفح لسانها بكل الوان الاستهتار  واوغر صدرها والابتذال الذي يسيء للشخصيات الوطنية المنتجة  فتحبر الصفحات مؤلفة الأكاذيب مدبلجة من خيالاتها المريضة المباعة القصص والحكايات و أحيانا التحليلات والمقارنات لتغرك على قاعدة الادعاء والافتراء .قال تعالى :(ولا تقف ما ليس لك به علم ان السمع والبصروالفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤلا).قال تعالى :(في قلوبهم مرض فزادهم الله مرضا ولهم عذاب أليم بما كانوا يكذبون).

اين انجازات ونشاطات كتلة فتح البرلمانيه

كتبهامشاغبات ، في 6 حزيران 2011 الساعة: 09:22 ص

كتب هشام ساق الله – وزعت كتلة التغيير والإصلاح التابعه لحركة حماس تقرير عن نشاطاتها خلال الشهر المنصرف موضحه انها قامت بتوزيع 30 الف دولار كمساعدات على المواطنين وجدول بأهم ما قام به النواب لقاءات ونشاطات السؤال الذي يساله الشارع الفتحاوي عن دور كتلة فتح البرلمانيه ونشاطاتها وانجازاتها ليس خلال الشهر الماضي بل خلال الفتره الكامله لانتخابهم .

منذ ان ظهرت نتائج الانتخابات التشريعيه الماضيه وكتلة فتح لاتقوم بنشر تقارير عن نشاطاتها ونشاط النواب في الكتله فكل واحد بيضرب على راسه والشاطر منهم الي  عنده شاب بيقوم بنشر اخبار هذا النائب ونشاطاته الشخصيه سواء قام بعملها او لم يقم بعملها المهم ان يحلل المبلغ الذي يتقاضاه وينشر له اخبار عن انه موجود فاغلب اخبار النواب التابعين لحركة فتح هي اخبار تتعلق ببعض التصريحات الصحفيه بالشان السياسي وبعض المشاركات في الجوانب الاجتماعيه ومطالبات قليله لحقوق المواطنين وبعض الاجتماعات مع وزراء ولجان برلمانيه وقد ياتي اسم هذا النائب اوذاك النائب بالغلط في سياق خبر يوزعه نائب من العيار الثقيل ان وجد مثل هذا العيار واغلب الاوقات جميع هؤلاء النواب بسفر دائم وترحال مستمر فلا يقيم احدهم بدائرته اكثر من اسبوع بيزهق وبيتعب وبيجي ضغط فكل مانزل الى رام الله هناك تغطيه للاقامه وهناك بدلات لاجتماعات تتم يتقاضى مخصصات عنها بدون ان يعمل أي شيء لابناء دائرته .
 
انتخبت كتلة فتح البرلمانيه الاخ عزام الاحمد رئيسا لكتلة فتح البرلمانيه لمره واحده وللابد حتى يتم اجراء انتخابات تشريعيه قادمه وان كان هو بالتشكيله القادمه فسيعاد انتخابه مره اخرى رئيسا لكتلة فتح البرلمانيه القادمه مع اربع اعضاء في هذه الكتله لايقوم احدهم باي دور او أي مهمه فالرئيس في الكتله هو الرئيس وهو صاحب الامر المطلق بالعمليه ولديه طاقم يعمل بامرته لايقومون بعمل مهني او اعلامي والرئيس مشغول بالمهمات الكبيره الملقاه على عاتقه وخاصه بعد ان انتخب عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح .
 
اعضاء الكتله لاحد فيهم يعارض او يناقش بصلاحية الرئيس المطلقه او يطالب باجراء انتخابات وعدم ازدواجية المهمه التي طالب بها المؤتمر العام للحركة والتي لم يلتزم البعض من اعضاء اللجنه المركزيه فيها ولا احد يتحدث في الاجتماعات الخاصه للكتله فهم جميعا بدون استتثناء لايرغبون بزعل رئيس الكتله حتى يظل يسمح لهم بالسفر لحضور اجتماعات مع البرلمانات العربيه والدوليه الصديقه علما بان كتلة التغيير والاصلاح اجرت 5 مرات انتخابات داخليه لقيادة الكتله من اجراء الانتخابات التشريعي في عام 2006 .
 
الاجتماعات التي تجريها الكتله والقليله جدا لانه الرئيس مسافر وبمهام خارجيه دائما حين يجتمعون لايناقشون الا التغيرات الحكوميه ومشاركة فتح فيها ولكن دائما لايؤخذ براي تلك الكتله ولايشارك اعضائها الا باليسير اليسير واغلب المسائلات التي يقدمها النواب للوزراء تضرب بعرض الحائط ولايستجاب لمطالبهم ورسائلهم وبعض الاحيان لايرد الوزراء على النواب لانهم مش قابضينهم باختصار ومدعومين من كتله برلمانيه تتمثل بنائبين تقود الحكومه المحسوبه شكلا على حركة فتح .
 
نواب مدينة غزه يجتمعون لمناقشة قضايا خاصه وبعض الاحيان قضايا عامه تطرا على القضايا الخاصه يوم السبت او الاربعاء حسب وجود هؤلاء النواب في مدينة غزه يلتقون بمقر للكتله لاتعلق يافطه على بابها ولكن المقر معروف للجميع وخاصه المحتجين اصحاب المصالح الذين يحتلونه في بعض الاحيان لتوصيل رسائل الى رام الله او من يطالب بعمل تحويله طبيه ومساعدته واصحاب الحاجات كثر.
 
لا اعرف كيف سيسجل التاريخ دور كل نائب من هؤلاء النواب الذين انتخبوا بهذه المرحله التاريخيه الحرجه وكيف كان دوره مع ابناء دائرته الانتخابيه وحركته التي انتخبته وماذا قدم كل واحد منهم الى ابناء شعبه وهل سيتم تجديد الثقه فيه واعادة انتخاب البعض منهم لدوره برلمانيه اخرى وكم استفاد كل نائب من تجربته النيابيه بعيدا عن الحقوق الشخصيه الذي اكتسبها كالراتب والمخصصات في نهاية الخدمه وماهي الانجازات العامه لهذه الكتله التي سيسجل التاريخ دورها الضعيف وانها لم تقم بواجبها على خير وجه .
 
انا لا اعمم على جميع النواب فهناك نواب اعرفهم شخصيا يقومون بدورهم تجاه المواطنين يتواجدون بينهم ويشاركوهم مناسباتهم السعيده والحزينه منها ولكن التقصير عام والخل واضح وكبير يجب ان يتم تداركه والاعتراف فيه ونقول للاخ ابونداء اكيد هناك اداء يتم كل يوم من قبل النواب وادوار مجهوله للاعلام يمكنك ان تصدر تعليماتك بتجميع تلك الجهود وصياغتها بتقرير والاعلان عنها لوسائل الاعلام فكل حركة هي فعل اعلامي كما تعرف ايها القائد الكبير خلي طاقمك يتحرك ويعمل أي تقرير حتى ولو تقارير شكليه عشان تخزوا العين فقط ليس الا .
 
وأشارت كتلة التغيير والاصلاح الحمساويه في تقريرها عن أبرز انجازاتها وأعمالها خلال شهر مايو 2011م ، وقالت بأن إجمالي ما قدمت من مساعدات مالية للمواطنين المحتاجين والأسر الفقيرة بلغت أكثر من 26 ألف دولار خلال الشهر الماضي من خلال النواب ومكاتب في المحافظات, بالإضافة إلى العديد من المساعدات العينية.
وأوضحت الكتلة أنها ساهمت بالتعاون مع وزارة العمل بتوفير مئات فرص العمل المؤقتة للمواطنين والعمال وخريجي الجامعات لعدة شهور.
 
وبينت الكتلة أن مكاتب الكتلة استقبلت أكثر من 2000 مواطن تقدموا بطلبات مساعدة أو عمل أو شكاوي وتظلم على المؤسسات الحكومية, حيث بلغ عدد المواطنين ذوو الاحتياجات 1495 مواطن, وعدد المواطنين ذوو المشاكل والتظلمات 680 تم حل منها 389 مشكلة عبر المؤسسات الحكومية والجهات المتخصصة, وكما ساهمت مكاتب الكتلة بتوفير مساعدات ل154 مواطن عبر مؤسسات آخري.
 
أما على صعيد الفعاليات والأنشطة واللقاءات الذي شارك فيها نواب الكتلة على مستوى محافظات غزة فقد بلغت 142 فعالية ونشاط كانت بإشراف ومتابعة مكاتب الكتلة بالمحافظات ونشاطات آخري شارك بها النواب , حيث شارك النواب بـ 55 احتفال كان أبرزها تكريم حفظة القرآن, واحتفال يوم العمال العالمي و وافتتاح معارض المشاريع العملية بمدراس الحكومية, بالإضافة لاحتفالات تخريج دورات الشرطة الفلسطينية وحفل اختتام فعاليات إحياء ذكرى النكبة واحتفال ميدان وصرح شهداء أسطول الحرية.
كما وشارك النواب بـ 81 ندوة سياسية ودينية وصحية في الجامعات والمدارس والمساجد ركزت كلها على موضوع المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام والتأكيد على حق العودة في ذكرى النكبة, كما وشارك النواب في أربعة جولات خارجية ولقاءين جماهيريين تناولت ابرز انجازات النواب الى جانب الاستماع لهموم وشكاوى المواطنين.
 
أما الزيارات فقد بلغ عدد زيارات نواب الكتلة ومكاتبها 103 زيارة لجهات رسمية وغير رسمية وأبرزها زيارة وزراء الحكومة الفلسطينية للاطلاع على سير العمل في الحكومة, وزيارة العديد من قيادات ورموز الشعب الفلسطيني ومخاتير العائلات, كما شارك النواب المواطنين أفراحهم وأتراحهم, وهنئوا الأسرى المحررين خلال شهر مايو ، وأضافت الكتلة في تقريرها أنها استقبلت في مكاتبها 41 وفدا من الوفود الرسمية والشعبية للتباحث في العديد من القضايا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع