ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
سوانسي يكسر سلسلة انتصارات ليفربول بتعادل ثمين
17/09/2013 [ 16:57 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

أوقف سوانسي سيتي سلسلة انتصارات ضيفه ليفربول المتتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز، عند ثلاثة انتصارات، بعد أن افتك منه تعادلاً ثمينًا بهدفين لكلا الفريقين في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب "ليبرتي" في ختام الجولة الرابعة من البطولة.

المباراة حملت الرقم 400 لستيفن جيرارد في قيادة ليفربول، لكن نجمها الأول كان لاعب سوانسي سيتي الحالي وليفربول السابق جونجو شيلفي، بعدما نجح سجل هدفًا وصنع الآخر لفريقه، كما صنع هدفي ليفربول.

ورغم هذا التعادل، إلا أن ليفربول الباحث عن لقبه الأول منذ 23 عامًا، إنفرد بصدارة البطولة برصيد 10 نقاط بفارق نقطة عن قطبي شمال لندن "آرسنال، توتنهام"، في حين رفع سوانسي رصيده إلى 4 نقاط محتلاً المركز الثالث عشر على لائحة الترتيب.

لم تشهد المباراة أي جس نبض، ودخل الفريقين في صلب الموضوع، ولم تمر دقيقتين حتى نجح شيلفي في وضع سوانسي في المقدمة، بعد مجهود فردي، عندما راوغ ودخل منطقة الجزاء، فسدد في البداية كرة اصطدمت في قدم سكرتل، لترتد له مجددًا لكنه وضعها بنجاح داخل الشباك في المرة الثانية.

ونغص شيلفي فرحة جماهير فريقه بهدفه بعد دقيقتين فقط، عندما أهدى لليفربول التعادل، بتمريرة خاطئة، اقتنصها هداف ليفربول دانيال ستوريدج، وضعًا الكرة داخل الشباك، ليرفع رصيده إلى 4 أهداف في 4 مباريات، ليحتل صدارة هدافي البطولة رفقة أوليفييه جيرو وكريستيان بينتيكي.

ارتفع نسق المباراة بمحاولة هنا وأخرى هناك، وبالدقيقة 11، سدد مهاجم سوانسي الجديد ويلفريد بوني كرة أرضية زاحفة من خارج منطقة الجزاء، أمسكها حارس ليفربول مينولييه بثبات، رد عليها ستوريدج بتسديدة أخرى من داخل منطقة الجزاء بعد مراوغة مميزة، لكن كرته علت العارضة.

الجناح النيجيري موسيس المعار من تشيلسي، كان من أبرز أوراق المدرب برندان رودجرز في المباراة، ونجح في المرور بمهارة من الرواق الأيسر، قبل أن يرسل كرة عرضة على طبق من ذهب لدانيال ستوريدج الذي إرتقى للكرة مسددًا ضربة رأسية، أنقذها الحارس فورم بقدمه في الدقيقة 24.

وجاءت الدقيقة 35 ليظهر شيلفي مجددًا، ويزيد الطين بلة، مانحًا فريقه السابق هدية أخرى "بالكربون"، بعد أن مرر كرة برعونة، تحصل عليها موسيس، وانطلق بها حتى وصل لحدود منطقة الجزاء، فسدد كرة على يمين الحارس فورم الذي اكتفى بمشاهدة الكرة وهي تعانق شباكه.

وكاد سوانسي أن يعدل النتيجة قبل 5 دقائق على نهاية الشوط الأول، بعد أن ارتدت تسديدة من يد الحارس مينولييه ووصلت الكرة لويلفريد بوني الذي كان في مواجهة المرمى الخالي تمامًا، لكن سكرتل تدخل في اللحظة المناسبة ووضع قدمه في الكرة بمنتهى البراعة، حارمًا سوانسي من إعادة المباراة لنقطة الصفر.

الشوط الثاني من الحوار الويلزي - الإنجليزي شهد تحولات كبيرة، فتراجع بشكل واضح أداء ليفربول، في المقابل تحسن أداء سوانسي، حيث نجح شيلفي في تخفيف وطأة الضغوط عليه، عندما نجح في صناعة هدف التعادل الذي سجله ميجيل كويستا "ميتشو" محرزًا هدفه الأول في الموسم وذلك في الدقيقة 63 من عمر المباراة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع