ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نحن شركاء لانعمل عند احد .. كتب / هشام ساق الله
11/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

 كنا ولازلنا شركاء بهذا الوطن و بالدم والطموح والنضال وسنظل كذلك لن نستجدي احد أي كان حقوقنا سننتزعها انتزاعا لن ننظر للصغار الذين يسرقون الوطن بدواعي الحرص عليه ويخوفوننا بفزاعة الاقليميه والجهويه ليثبتوا اركان ديكتاتوريتهم فنحن انتخبنا شركاء بالموقع والقرار ولن نسمح ان نعمل عند احد اجراء او ضيوف في بيتنا ووطننا .
 
ملعون هذا الاحتلال الذي يمنعنا من الوصول الى وطننا والاقامه بين ابناء شعبنا والتواصل مع كل من يحبنا ويجعلنا اسرى من ينسقون خروجنا من تلك المعابر على اهواء المحتلين او البعض الذين لديهم مخططات لاستبعادنا وسرقة كل شيء منا بحجة الاحتلال والانقسام في قطاع غزه .
 
كثيره هي الهيئات الاداريه التي لم تجتمع ولو جلسه واحده مكتمله النصاب على مستوى الوطن وكثيره هي الاستفرادات التي تتم بحجج مختلفه وعدم القدره على القدوم الى غزه بدواعي ان حماس تسيطر على قطاع غزه وانهم لايستطيعون الحضور لمتابعة نقاباتهم واتحاداتهم ومسؤولياتهم على ارض القطاع .
 
يستطيعون الذهاب الى بلاد الهونولولو ولايحضرون الى غزه هذه القبيحه التي كرههم الاحتلال بها ويذكرهم فيها باناس لايحبونهم يتحدثون مع قيادات الانقسام بشكل يومي ويقولون انهم لايستطيعون الذهاب الى غزه فزاعة وبعبع غزه حجه لكي يتهربوا من القيام بمسؤولياتهم التاريخيه ويوفوا بتعهداتهم امام الرئه الثانيه من الوطن فغزه التي رفعتهم الى سدة القياده هي الان من تحارب ويمنع عنها الدعم ويحجب مختلفه غزه التي تجرعت نار المحتلين والتي لن يغرقها البحر وستظل شوكه في حلوق كل اعدائها .
 
غزه لايمثلها احد ولا يقودها احد ولن توسم باحد ابدا حتى لا يستغلوا الخلافات الموجوده وينموها ويزيدوا من اشتعالها غزه هي غزه وكل شيء فيها لازال منذ فجر التاريخ كما هو لم تكن يوما بجيب احد ولم تبيع نفسها لاحد ستظل تطالب بحقها وحق ابنائها وستحافظ على الشخصيه الفلسطينيه التي لم تتنازل عنها او تستخدم أي جوازات لاحد سوى الوثيقه الفلسطينيه وجواز السفر الفلسطيني .
 
نحن شركاء وسننتزع حقنا من انياب الاسد سنضع ايدينا في فمه ونجعله يلقي ما اخذ من حقنا لن نبالي قدراته او قوته اوسبابه او بطشه بل سنوقفه عند حده وغيه بيننا النظام الداخلي والهيئه الاداريه والجمعيه العموميه وبيننا كل الاصدقاء والاحباء ولن نتنازل عن حقوقنا ولن نسامح بقرش اتخذ فيه قرار بالاجماع داخل الهيئه الاداريه لانه ترتب عليه حقوق لاخرين ينبغي الالتزام بها .
 
وسنبقى رجالا نواجه ونصرخ ونتحدث والي ابوه حساب بيموتش لتوضع كل تلك الحسابات على الطاوله وكل الذي دخل موازنة تلك المؤسسات ولدينا عقول يمكنها ان تحسب وتحاسب وتدرك مواطن الخل والضعف فنحن شركاء في كل شيء وحقنا يتوجب ان يدفع كاملا والدنيا دواره والوقت  كالسيف و الانتخابات على الابواب وسيكون لنا فيها صوتا سنوجهها في مصلحتنا وسناخذ العبر والدروس من الماضي ولن تغرنا الكلمات المحلاه بالعسل المغشوش .
 
لدينا التزام بانهاء ما بين ايدينا من اعمال وحينها سنقلب الطاوله ونقول كل شيء وسننتزع حقنا في كل شيء لن نسمح بتغييب هذا الجزء من الوطن ولن نسمح لاحد أي كان ان يسرق منا جهد السنوات الماضيه ويجيرها له ولقريته الصغيره وسنظل نرفع علم فلسطين عاليا فنحن كما كنا دوما شركاء بالوطن والدم والهويه والانتماء والانجاز ، شركاء بكل شيء ولم نكن نعمل اجراء ببيارة هذا اوذاك فنحن جئنا من قاعده واحده وفي عملية انتخابيه حره ونزيهه ولن نسمح لاحد بالتعامل معنا سيد وعبد فنحن جنود نعلم مهامنا وندرك ونحترم قادتنا طالما التزموا بقواعد اللعبه وكل منا يحترم الاخر .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع