ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
تكريم الشهيد اللواء المغدور عارف خطاب ابوالعبد رحمة الله
15/09/2013 [ 11:04 ]
تاريخ اضافة الخبر:

 

كتب/ هشام ساق الله – كرمت الهيئة الوطنيه للمتقاعدين العسكريين نائب رئيسها السابق في المحافظات الجنوبيه اللواء الشهيد المغدور عارف خطاب ابوالعبد الذي قتل مغدورا من قبل مجرمين اكلوا ونعموا من خير وكرم هذا الرجل المناضل من اجل المال والارض مطالبين القضاء الفلسطيني وحكومة غزه بانزال حكم الاعدام بحق القتله المجرمين وتنفيذ شرع الله في قتل النفس التي حرم الله قتلها الا بالحق .

ازدحم المكان عن اخره باعضاء الهيئه من المتقاعدين العسكريين الذين اعرف عدد كبير منهم بالوجه ولازلت اتفحصهمر هذا لواء او عميد في الشرطه وذاك بالمخابرات العامه وهذا بالبحريه وذاك بالامن الوقائي وهذا بالمخابرات وهذا بالخدمات الطبيه العسكريه وهذا بالامن الوطني وهذا بالحدوديه هؤلاء الرجال الرجال اصحاب القامه العاليه اصحاب الواجب الاوفياء لزملائهم ولتاريخهم المجيد .

المكان ضيق حيث اقيم حفل التكريم بداخل قاعه صغيره في مقر الهيئه بمحافظة غزه وهذا الرجل المناضل ابوالعبد خطاب يحتاج الى اقامة تكريم له في مركز رشاد الشوا الثقافي على الاقل ولكن ضيق الامكانيات والحال وعدم الاهتمام بالمتقاعدين من قبل السلطه الفلسطينيه وعدم توفير الامكاينات الماليه تحول دون انطلاق هذا المارد الذي يعج بالحيويه والشباب والخبره من العمل ورفد مجتمعنا الفلسطيني بالخبرات التي نحتاجها .

افتتح الحفل الدكتور عبد القادر فارس الكاتب والصحافي والاديب واحد اصدقاء المرحوم الذي قام بتعداد سجايا وماقب المرحوم وسرد جزء من تاريخه المجيد ومرافقته للشهيد الرئيس ياسر عرفات واستنكر الجريمه البشعه التي ارتكبت بحق هذا المناضل في اجواء انطلاقة الثوره الفلسطينيه المجيده .

والقي رئيس الهيئة في قطاع غزه الاخ اللواء المتقاعد ربحي عرفات الذي حيا روح الشهيد ابوالعبد خطاب وقام بتعداد مناقب الشهيد الكثيره وتحدث عن مثابرته وحضوره نشاطات الهيئه وهمته العاليه فقد كان فارسا ومعلما ورفيق درب شهيدنا القائد الرئيس ياسر عرفات واحد المدافعين عن الوحده العربيه وفارسها والذي رفض ان تنفصل سوريا ومصر عن بعضهم البعض وقام بمنح درع الهيئه لابنه المناضل خالد خطاب عرفانا وتقديرا لدور والده الكبير في الثوره الفلسطينيه وفي الهيئه الفلسطينيه للمتقاعدين العسكريين .

وتحدث المناضل خالد الزرد عضو الهيئه الاداريه للمتقاعدين العسكريين الذي قال رحمك الله يا ابوالعبد خطاب عشت بطلا ومت بطلا مغدورا من الخلف لم يستطع قاتليك ان يواجهوك من الامام وقاموا بخسه ونداله بالاعتداء عليك من الخلف نم قرير العين يارفيق الشهيد القائد ياسر عرفات ولا نامت اعين الجبناء .

ثم القى ابن الشهيد ابوالعبد خطاب الاخ خالد خطاب كلمه باسم عائلة الشهيد شكر فيها كل الجهود التي ادت الى اكتشاف جريمة مقتل والده على ايد هؤلاء الجبناء الخونه الذين قتلوه غدرا وغيله بدون رحمه وشكر فيها هذا التكريم المقدر للوالد وعاهد الجميع على مواصلة مسيرة الثوره التي زرعها ابوه فيه وستستمر عبر الاحفاد حتى يتحقق النصر المبين ان شاء الله .

وحيا خالد خطاب رفاق واخوة الوالد من المناضلين عبر مسيرة ثورة شعبنا طوال السنوات الماضيه وقرا قول الله تعالي ” قوله تعالى: {وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ (43)} وطالب حكومة غزه والقضاء الفلسطيني بانزال اقصى العقوبات بحق القتله المجرمين وتنفيذ شرع الله عليهم باسرع وقت .

انا اقول ان الشهيداللواء المغدور ابوالعبد خطاب يجب ان تكرمه حركة فتح بمهرجان وطني كبير لتسليط الضوء على جريمة قتله من قبل مجرمين وتوقيع اقصى العقوبات بحق القتله المجرمين فهذا الرجل وامثاله يجب ان يتم تكريمهم تكريما جماهيريا ونوعيا كبيرا لا ان يتم تكريمهم بغرف ضيقه .

ولد ابوالعبد خطاب عام 1939 في قرية في قرية الزتون في قضاء صفد وشهد مذبحة القريه حين احتلت قوات الاحتلال الصهيوني قريته وكان في ذلك الوقت طفل عمره 8 سنوات هاجرت عائلته الى لبنان بالبدايه واستقرت في مخيم اليرموك بدمشق .

تلقى تعليمه الابتدائي متنقلا في عدة اماكن ونجح بالثانويه العامه في سوريا واثناء دولة الوحده بين مصر وسوريا تم قبوله في الكليه الحربيه في مصر عام 1961 وتخرج منها ضابط انضم للقوات السوريه المسلحه وبعد ان نهيار دولة الوحده بين سوريا ومصر شكل هو ومجموعه من الضباط حركةالضباط الاحرار لاعادة الوحده من جديد وحاولوا ا لانقلاب على نظام الحكم ولم ينجح انقلابهم وطورد واستطاع الوصول الى مصر وتم منحه حق اللجوء السياسي فيها .

التحق في صفوف حركة فتح منذ انطلاقتها على يد الشهيد القائد هايل عبد الحميد مسئول الساحه المصريه في ذلك الوقت وكان احد قيادات التنظيم العسكري فيها وبعد احتلال الكيان الصهيوني لكل فلسطين توجه الى الاردن وهناك قاد معسكرات التدريب والاعداد للمجموعات العسكريه التي تقوم بالتسلل عبر الحدود وتشن عملياتها العسكريه داخل الوطن المحتل .

غادر الى لبنان وشارك ايضا بالتدريب داخل معسكرات الثوره وتدريب حركات التحرر في العالم شارك في كل معارك الثوره وبكل مكان وكان ضابطا شجاعا مقداما في الصفوف الاولى من قوات الثوره.

انتقل الى الشمال اللبناني لينضم الى قوات الثور الفلسطينيه في طرابلس ويشارك في معارك الدفاع عن المخيمات هناك ضد الحمله التي قادها النظام السوري ضد شعبنا الفلسطيني هناك وبعدها غادر ليتولى مسئولية قوات الثوره الفلسطينيه في اليمن الجنوبي ” عدن ” .

عاد الى قطاع غزه ضمن طلائع القوات العائده الى اول الوطن وعمل مع الرئيس الشهيد ياسر عرفات وكان دائما يحيط به ومعه في كل مكان وتم احالته الى التقاعد عام 2008 وشارك في تاسيس الهيئه الوطنيه للمتقاعدين العسكريين وتم انتخابه عضو بالهيئه الاداريه فيها وتم اختياره كعضو بالمجلس الاستشاري الفلسطيني حضر اخر جلساته الاسبوع الماضي .

دائما كان الى جانب الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابوعمار ويقال عنه انه افضل من يستخدم السلاح في شعبنا الفلسطيني على الاطلاق وهو من اشهر مدربي القتال في الثوره الفلسطينيه منذ انطلاقتها استعانت به كل حركات التحرر بالعالم وقام بتدريبها والمشاركه بتخريج افواج كثيره باستخدام السلاح حول العالم ومايسمى بالتطعيم اطلاق النار بشكل فني على ارجل واجساد المقاتلين مع حساب سرعة حركة هؤلاء العسكريين المندفعين .

يقال انه كان يستطيع ان يطلق النار حول الرجل وهو واقف ويقوم برسم معالمه الخارجيه دون ان يصيبه باذى وكان يكتب اسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح من سلاحه الكلاشنكوف بدون ان ينظر الى الامام وكان يدبك الدبكه الشعبيه وصوته جميل يغني اغاني وطنيه رائعه وكان دائما يشارك الرئيس الشهيد ياسر عرفات بالدبكه الشعبيه .

ابوالعبد خطاب لدية ابن اسمه خالد يعمل في حرس الرئيس وظل حتى اخر يوم بحياته يمارس رياضة المشي ورفع الاثقال والرياضه بشكل دائم ومستمر .

رحم الله اللواء عارف خطاب ابوالعبد واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصالحين والصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا وتعازينا لكل اصدقائه واحبائه ومن عرفه ومن تدرب علي يديه.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع