ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
د. 'رياض العيلة' : كلية الدراسات المتوسطة تسعى لزيادة عدد التخصصات الموجودة فيها وتحويلها لكلية جامعية
12/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس : أكد عميد كلية الدراسات المتوسطة – جامعة الأزهر د. 'رياض العيلة' أن الكلية تسعى لزيادة عدد التخصصات الموجودة فيها وتحويلها لكلية جامعية تمنح درجة البكالوريس، وحوسبة الكلية حتى يتم التواصل بين الكلية والطلبة عبر الانترنت.

ودعا د. 'العيلة' في لقاء خاص ب 'الحياة الجديدة' الطلبة للالتزام بالتقويم الأكاديمي وتسديد الرسوم في مواعيدها لأنه لن يتم السماح بالتسجيل خارج إطار المواعيد المحددة، معرباً عن أمله بالتزام الطلبة حتى لا تضطر الإدارة لاتخاذ إجراءات بحقهم.

وأوضح  د. 'العيلة' انه سيتم افتتاح مختبرين للكمبيوتر في كلية الدراسات المتوسطة بالإضافة إلى استخدام مختبرات جامعة الأزهر، مؤكداً أن الكلية بصدد تطوير النظام الأكاديمي من خلال إلزام المحاضرين بمجموعة من التعليمات الهادفة للرقي بمستوى جودة التعليم.

كلية مستقلة

وحول تبعية كلية الدراسات المتوسطة لجامعة الأزهر قال د. 'العيلة' الكلية المتوسطة قائمة بذاتها وتتمتع بإدارة ذاتية خاصة بها، ولها أنظمتها الخاصة بها وتعمل جاهدة من اجل أن يكون لها قاعاتها ومبانيها الخاصة، ولكن في ظل الظروف الاقتصادية التي نمر بها، هناك استعمال لمختلف مرافق الجامعة ولكنها كلية مستقلة ويشرف عليها مجلس الأمناء الخاص لجامعة الأزهر، وكلية الدراسات المتوسطة لا تتبع جامعة الأزهر إدارياً وإنما لمجلس الأمناء، وحتى البرامج الجامعية وبرامج الكلية مختلفة وكذلك الهيئة التدريسية مختلفة.

برامج جديدة

وعن التطورات الأكاديمية في كلية الدراسات المتوسطة قال د. 'العيلة' يوجد لدينا خمسة عشر تخصصاً، وعندنا بعض الأقسام التي لم يتم اعتمادها من قبل وزارة التعليم العالي، ونسعى جاهدين لاعتمادها، ونعمل على افتتاح أقسام وتخصصات جديدة ولكن لن نفتح الأبواب للالتحاق بها إلا بعد اعتمادها من قبل وزارة التعليم العالي، كما ونسعى لتحويل الكلية إلى كلية جامعية وتطوير بعض البرامج بها لتمنح درجة البكالوريس.

وأشار إلى أن الكلية تسعى لتطوير الجانب الإداري والأكاديمي فيها حيث تم حث المحاضرين على توحيد المواد التدريسية والامتحانات ووضع أكثر من نموذج وتنويع أسئلة الامتحانات وغيرها من الإجراءات الهادفة للرقي بالمستوى الأكاديمي رغم شهادة الجميع بتميز الكلية في الجانب الأكاديمي، وقال الكلية تسعى لتطوير النظام الأكاديمي من خلال إلزام المحاضرين بمجموعة من التعليمات الهادفة للرقي بمستوى جودة التعليم.

حوسبة الكلية

وفيما يتعلق بالتطورات الإدارية أوضح د. 'العيلة' ان كلية الدراسات المتوسطة تسعى لحوسبة الكلية بشكل كامل، وخلال الفصل الدراسي الثاني سننتهي من عملية الحوسبة، وبالتالي يصبح التواصل مع الكلية عبر الانترنت وعبر صفحة الجامعة التي تم تطويرها لكي تتعامل مع الطلبة مباشرة حتى يستطيعوا ان ينهوا معاملاتهم.

8000 الالاف طالب وطالبة

وحول الإعفاءات التي تقدمها الكلية للطلبة أشار د. 'العيلة' إلى انه يوجد لدى الكلية العديد من الإعفاءات وهي إعفاءات الأخوة وأبناء الشهداء وغيرها، كما وتقدم مساعدة ليس بالحجم الكبير حيث ان الانفتاح على المؤسسات الداعمة للطالب لا زالت بطيئة لان كثير من تلك المؤسسات تعتبر كلية الدراسات المتوسطة جزء من جامعة الأزهر، وهذا غير صحيح، فنحن نعمل كمستأجرين للمباني والقاعات الدراسية بجامعة الأزهر حتى يكتمل إنشاء مبنى خاص بالكلية.

ودعا المؤسسات الداعمة للطلبة للتعامل مع كلية الدراسات المتوسطة التي يبلغ عدد طلابها 8000 طالب وطالبة بحاجة ماسة للمساعدة.

تقويم أكاديمي

وعن وضع الكلية لنظام جديد في تسجيل الطلبة قال د. 'العيلة' لقد بدأنا بوضع ضوابط لعدم إتاحة الفرصة للطلبة الغير مسددين الرسوم والغير مسجلين من دخول الامتحانات، وسنبدأ مرحلة جديدة من خلال وضع تقويم أكاديمي بتحديد مواعيد للتسجيل والسحب والإضافة، وهذا التقويم انسحب على الفصل الدراسي الأول وسيكون اشد صرامة في الفصل الدراسي الثاني، وسيكون هناك فصل صيفي لأول مرة في الكلية، وأكد انه لن يتم تسجيل الطلبة خارج تواريخ التقويم الأكاديمي، وعلى الطلبة الالتزام بتلك المواعيد، ولن يتم السماح للطلبة غير المسجلين حضور المحاضرات والامتحانات.

مختبرات

وفيما يتعلق بمختبرات الكلية أوضح د. 'العيلة' انه سيتم افتتاح مختبرين جديدين للكمبيوتر خلال الفصل الدراسي الثاني في الكلية، بالإضافة لمختبرات جامعة الأزهر التي تم الاتفاق على استخدامها

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع