ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
وضع أكليل زهور على ضريح الراحل أبو عمار
الرئيس عباس لحماس: فلنذهب إلى الانتخابات للاحتكام إلى صناديق الاقتراع
08/08/2013 [ 05:23 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ان 'المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية ستبدأ قريبا'، و'نحن متمسكون بثوابتنا وفي مقدمتها القدس العربية عاصمة لدولة فلسطين'، مشددا على ان 'ثوابتنا هي هي لم تتغير'.

جاء ذلك عقب وضع الرئيس عباس ، لاكليل من الزهور على ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، لمناسبة عيد الفطر السعيد.

واضاف سيادته، ان 'هذا العيد يحمل فرحة خاصة للشعب الفلسطيني ولاسرانا البواسل الذي اعتقلوا قبل عام 1994.

وتابع الرئيس قائلا، 'كل عام وانتم بخير، وهذا العيد عيد مبارك على الشعب ، حيث ان شاء الله سيبدأ الافراج عن الاسرى قريبا وعلى دفعات متقاربة وتنتهي هذه الماساة التي مضى عليها وقت طويل والتي بذلنا فيها جهودا كبيرة حتى تمكنا من تحقيقها'.

وتمنى سيادته، ' ان  ياتي العيد القادم وقد حقق شعبنا كل امانيه في الحرية، واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف'.

واشار الرئيس، الى ملف المصالحة الوطنية، قائلا، 'لم ننسَ هذه القضية الهامة لقضيتنا الوطنية، فاذا ذهبنا الى المفاوضات او غيرها فاننا لن ننسى موضوع انهاء الانقسام.'

واوضح الرئيس عباس، 'اننا جاهزون لتنفيذ ما اتفقنا عليه في اتفاقي الدوحة والقاهرة، فلنذهب الى الانتخابات للاحتكام الى صناديق الاقتراع، ونحن جاهزون لذلك ونأمل ان يكون الجميع جاهزا لذلك حتى ننهي وصمة العار التي في جبيننا'.

وهنأ الرئيس،  ابناء الشعب الفلسطيني طلبة الثانوية العامة بنجاحهم، قائلا، 'املنا ان نقوم ببعض الواجب تجاه الطلاب حتى يتمكنوا من تحقيق دراستهم في المستقبل'.

هذا وادى الرئيس عباس، صلاة عيد الفطر السعيد، بمسجد التشريفات في مقر الرئاسة في مدينة رام الله.

واكد خطيب العيد وزير الاوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش، على 'اهمية فرحة العيد لدى المسلمين، التي هي مكافاة ربانية من الله سبحانه وتعالى للمسلمين جميعا.'

وشدد الهباش، على 'تصميم الشعب الفلسطيني وقيادته على تحقيق أماله وتطلعاته بقيام دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس ، وانهاء الاحتلال الغاشم لارضنا وماءنا وهواءنا.'

وقال، ان 'الشعب الفلسطيني شعب الجبارين لن يكل ولن يمل حتى تحقيق اهدافه بالحرية والاستقلال، وهو يملك الارادة والعزيمة لنيل استقلاله واقامة دولته المستقلة القائمة على العدل والمساواة'.

واضاف خطيب العيد، الى ان 'الشعب الفلسطيني سيفرح قريبا بكوكبة من ابطاله الاسرى، الذين كان يقول عنهم الاحتلال ان الافراج عنهم من المستحيلات'.

واوضح، الهباش، الى ان 'قضية انهاء الانقسام وتوحيد الصف الفلسطيني هي من اولويات القيادة الفلسطينية'، مطالبا 'الجميع بالانضمام تحت الراية الفلسطينية ونبذ الفرقة والانقسام'.

واكد وزير الاوقاف، ان 'انهاء الانقسام الاسود في تاريخ الشعب الفلسطيني ضرورة دينية ووطنية، لان توحيد الصف من خلال العودة الى قرار الشعب والاحتكام لقراره سيقوي الموقف الفلسطيني القوي اصلا على الساحة الدولية'، مطالبا 'الاشقاء العرب والمسلمين بدعم الوحدة الوطنية، وتوحيد الصف الفلسطيني الواحد'.

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع