ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
سلفيت: موقدة وعامر تهديان تفوقهما للرئيس محمود عباس
25/07/2013 [ 13:39 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

أهدت الطالبة إيمان موقدة من بلدة الزاوية في محافظة سلفيت، نجاحها وتفوقها في امتحان شهادة الثانوية العامة في الفرع الأدبي إلى والديها وأفراد أسرتها ومعلماتها، وإلى الرئيس محمود عباس راعي مسيرة العلم والتعليم في فلسطين.

 وقالت إنها تتمنى أن تحقق حلمها بدراسة الحقوق لتساهم في رفع الظلم على أبناء شعبها وتدافع عن قضاياهم، مشيرة إلى أن حصولها على معدل 99.1% ضمن العشر الأوائل على مستوى الوطن في فرع العلوم الإنسانية، ما كان ليتحقق لولا الإصرار والجد والاجتهاد مند بداية العام الدراسي وحتى آخر يوم، فالثانوية العامة بحاجة إلى تركيز واجتهاد ومتابعة الدروس بشكل يومي. 

وعبرت موقدة عن امتنانها لعائلتها ووالديها الذين وفروا لها الراحة والهدوء والأجواء التي تساعد على الدراسة والتفوق، وشكرت معلماتها وأسرة مدرسة الزاوية الثانوية للبنات التي وفرت لها ولزميلاتها كل الدعم والمساندة للنجاح والتفوق.

وقال والدها عماد موقدة، إن ابنته كانت من المتفوقات طوال دراستها، وإنه كان يتوقع لها التفوق أما حصولها على هده النتيجة ضمن العشر الأوائل فكانت مفاجأة جميلة جدا أثلجت صدره وأفراد عائلته.

 وأضاف أنه سيتيح لابنته دراسة المادة التي ترغبها وسيدعمها ويشجعها لأنه يثق بأنها ستتفوق باذن الله في دراستها الجامعية أيضا.

وأهدت لطالبة ايزلان عبد الحفيظ عامر من بلدة مسحة والحاصلة على معدل 99.5% وهي الأولى على محافظة سلفيت في الفرع العلمي، تفوقها إلى الرئيس محمود عباس، وإلى أرواح الشهداء الأبرار والأسرى في سجون الاحتلال، والى أسرة التربية والتعليم في محافظة سلفيت، والى معلماتها ووالديها، الذين ساهموا ووفروا لها الظروف المناسبة للنجاح والتفوق.

 وقالت إنها كانت تتمنى الحصول على نتيجة تتيح لها أن تدرس الطب وتكمل دراستها في تخصص طب الأطفال للتخفيف معاناة أطفال فلسطين، وتمنت أن يتحقق حلمها بدراسة الطب من خلال حصولها على منحة في جامعة أبو ديس. 

بدوره، قال والدها عبد الحفيظ الذي يعمل مشرفا لمادة الرياضيات في تربية سلفيت، إن ابنته كانت متفوقة في الدراسة على الدوام، وكان هو ووالدتها مديرة مدرسة مسحة الثانوية للبنات، يتوقعان لها معدلا مرتفعا إلا أن النتيجة فاقت التوقعات.

وأكد مدير التربية والتعليم في سلفيت رفيق سلامة، أن النتائج الـمتميزة التي حققها طلبة الثانوية العامة في الـمدارس التابعة لـمديرية سلفيت ، جاءت ثمرة جهد مشترك بين الطلبة، ومديرية التربية، وهيئات التدريس، قال: إن الجميع عمل بروح الفريق الواحد، رغم كل الظروف الصعبة التي يمر بها الوطن بشكل عام.

وقدم مدير التربية التهاني للطلبة الناجحين وأولياء أمورهم، الذين سهروا الليالي الطوال، ووفروا كل الظروف التي مكنت أبناءهم من الدراسة والجد والاجتهاد، حتى حصلوا على هذه النتائج الـمشرفة.

وتوجه محافظ محافظة سلفيت عصام أبو بكر بالتهنئة إلى طلبة الثانوية العامة الناجحين وذويهم، متمنيا لهم التوفيق في المراحل القادمة، وداعيا إلى بذل المزيد من الجهد لمن لم يحالفهم الحظ.

وأشاد بجهود كافة المؤسسات التي عملت ليلا ونهارا من أجل إنجاح سير العملية التعليمية وامتحانات الثانوية العامة، وشكر مديرية التربية والتعليم على الجهود الحثيثة التي بذلتها لإنجاح الامتحانات، والجهود التي قدمتها الهيئات التدريسية على مدار العام الدراسي لتكون النتائج بهذا الشكل المشرف.

كما توجه المحافظ بالشكر شكر إلى الشرطة التي واكبت كافة مراحل الامتحانات العامة ووفرت الأجواء الآمنة للطلبة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع