ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الرئيس: قضية الأسرى مركزية والحرية أغلى ما يملكه الإنسان
06/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- أكد الرئيس محمود عباس أن قضية الأسرى قضية مركزية ومصيرية للشعب الفلسطيني وقيادته، لأن الحرية هي أغلى ما يملكه الإنسان.

وشدد سيادته، خلال استقباله الأسير المقدسي المحرر فواز بختان، الذي قضى أكثر من 25 عاما في سجون الاحتلال، على اهتمامه والقيادة الفلسطينية بالإفراج عن كافة الأسرى والمعتقلين من سجون الاحتلال.

وأشار الرئيس إلى أن السلام لن يتحقق إلا بتبييض سجون الاحتلال من كافة الأسرى والمعتقلين، ليعيشوا حياتهم بين ذويهم وأبناء شعبهم الفلسطيني.

ونقل الأسير بختان، تحيات الأسرى للرئيس، ومبايعتهم لسياساته الحكيمة التي أحرجت الاحتلال الإسرائيلي أمام العالم أجمع.

وشدد على أن الأسرى يدعمون خطوات الرئيس ورؤيته السياسية المطالبة بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، والمتمثلة بإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وأشار الأسير المحرر إلى أهمية التركيز على قضايا كافة الأسرى، خاصة أسرى القدس وأسري 1948.

وحضر اللقاء، رئيس كتلة فتح البرلمانية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ووزير الأسرى وشؤون المحررين عيسى قراقع، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج، وعضو المجلس التشريعي النائب جهاد أبو زنيد.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع