ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
زكارنة : لا موعد مقرر لصرف الرواتب
06/06/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - نفى رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ما نشرته بعض وسائل الإعلام المحلية بشأن صرف رواتب الموظفين لدى السلطة الفلسطينية يوم غد الأربعاء.

 وقال زكارنة في حديث له اليوم الثلاثاء إن النقابة لم يصلها حتى الآن أية معلومات رسمية بشأن موعد محدد لصرف الرواتب.

 وأكد أن اتصالا تم بين النقابة ووزارة المالية يوم أمس للاستفسار عن موعد الصرف، إلا أن الوزارة لم تقدم أية معلومة واضحة ومحددة عن الموعد.

 وأشار الى أن مجلس النقابة تداعى للاجتماع الاثنين وقرر خوض إضراب جزئي يوم الخميس، من الساعة الحادية عشر وحتى نهاية الدوام، احتجاجا على ما أسماه تلاعبًا بمشاعر الموظفين من قبل الحكومة وعدم صرف الرواتب رغم وجودها بالبنوك منذ أسبوع.

 وقال زكارنة:' الإضراب يأتي احتجاجا على سياسية وزارة المالية وبعض الموظفين فيها، وخاصة فيما يتعلق بتأجيل صرف الرواتب رغم وجود أموالها لدى السلطة خدمة لمصالح وأجندات بعض الموظفين المتنفذين في الوزارة'.

 ونوه زكارنة الى أن الإضراب يأتي أيضا احتجاجا على ما قامت به الحكومة الشهر الفائت، بسحب أموال الرواتب من البنوك وتوزيعها على الوزارات وشراء مركبات جديدة وصرف مكافآت عقود بمبالغ عالية.

 وأضاف 'طالبنا بتشكيل لجنة للتحقيق مع الفاسدين في وزارة المالية لعدم تكرار ما حدث الشهر الفائت، إلا إننا لم نتلق أي جواب من مجلس الوزراء حتى الآن'.

 كما قام مجلس النقابة- بحسب زكارنة- برفع طلب للرئيس الفلسطيني لتشكيل لجنة من المنظمة التحرير الفلسطينية والمجلس التشريعي لإدارة المال العام، وللحد من فساد وزارة المالية.

 وكانت الحكومة أعلنت يوم أمس أن موعد صرف الرواتب سيتقرر اليوم الثلاثاء خلال جلسة مجلس الوزراء.

وحول استمرار الإضراب في حال صرف الرواتب يوم غد قال زكارنة:' هذا الأمر يقرره مجلس النقابة، ولكن اعتقادي أن جزءًا من الأسباب التي دعت للإضراب يتعلق بتصرفات وزارة المالية بشكل عام وليس فقط بما يتعلق برواتب هذا الشهر'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع