ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
انطلاق الاستعدادات لسلسلة عروض فيلم 'هوية الروح' في مقر الرئاسة برام الله
11/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – فلسطين برس - أعلنت منسقة مشروع فيلم'هوية الروح'في الشرق الاوسط شيرين عثمان، عن أن ساسلة من عروض الفيلم ستنطلق خلال شهر آذار الجاري ابتداء من مقر الرئاسة 'المقاطعة' برام الله، في عرض خاص سيحضره الرئيس محمود عباس'أبو مازن' ومن ثم الانتقال بعروضه في جامعات بيرزيت، أبو ديس، النجاح الوطنية، بيت لحم، بوليتكنك فلسطين، القدس المفتوحة، فلسطين الاهلية، الخليل، فلسطين التقنية خضوري، والجامعة الامريكية في جنين.

وقالت عثمان، انطلاقا من إيماننا العميق ببقاء شاعرنا الكبير محمود درويش رمزا للثقافة العربية المعاصرة وامتدادها الانساني ورسول كلمتها الجميله في قواميس اللغات، وليبقى فيلم 'هوية الروح' حاملا لرسالته الانسانية في المقام الاول، وهي ذاتها الرسالة الثقافية التي يبثها شعبنا وتبثها الشعوب العربية الى العالم، قمنا بإطلاق حملة العروض الداخلية في الجامعات العربية بدءا بالجامعات الفلسطينية مستهدفين بذلك قادة المستقبل وصناع الغد.

وأكدت على أن  المخرج النرويجي توماس هوغ  يطرح فكرة هذا العمل على المتلقي دون اجباره على اتخاذ قرار معين،  فللمشاهد الحق في الاختيار ما بين الانتقام او التصالح، فهو فقط أراد بطريقة ما ان يمنع تغلغل الحقد والكراهية في النفس البشرية على مر الاجيال القادمه.

وأعربت عثمان عن أسفها، لعدم حصول عروض فيلم'هوية الروح' على أي رعاية محلية فلسطينية، على الرغم من الاتصال مع عدد كبير من الشركات والمؤسسات الفلسطينية الكبيرة في رام الله  للمشاركة في دعم هذه التظاهره الثقافية،  'فقط من منطلق وضع  اسم داعم  فلسطيني الى جانب وزارة  الشؤون الخارجية النرويجية الداعم الرئيسي '.     

وقالت:'في ضوء ذلك بدأ منتدى شارك الشبابي، سلسلة الاتصالات والاستعدادات  بالتنسيق مع كافة الجامعات المحلية في الضفة الغربية كإحدى مبادرات صندوق محمود درويش لدعم المبادرات الشبابية الثقافية، توجت تلك الاتصالات بتجاوب وترحيب سريع واستعدادات عالية من الجامعات لإحتضان العروض'.

بدوره قال مدير منتدى شارك الشابي بدر زماعرة 'إن هذا الحدث الثقافي المميز، شكل بداية لتظاهره ثقافية عالمية من خلال دمج الثقافة الغربية مع الثقافة الشرقيه محورها الشاعر الفلسطيني الكبير محمود درويش في قراءة شعرية تدمج الشعر بالصورة جاعلة الخيال الرمزي والموسيقى صدى للكلمات المروية والمعبره عن الصراع الابدي بين الرغبة في الانتقام والتصالح'.

وأكد زماعرة، بأن فيلم هوية الروح يعبر عن مدى عالمية شاعرنا الكبير محمود درويش، وأن شاعرنا ليس ملك للثقافة والحضارة العربية فقط، وإنما هو ملك للحضارة والثقافة الإنسانية، مشيرا الى إن قيام مخرج مبدع نرويجي يدعى توماس هوغ بإخراج هذا العمل الفني الرائع وبإطلاق اسم 'هوية الروح' عليه، فهو لإيمانه بعدالة القضية الفلسطينية باستحضار تجربته الفنية وتقديم هذا العمل للشعب الفلسطيني وخاصة شباب المستقبل والعالمين العربي والاممي، فقد شكل كل من المخرج توماس هوغ والمنتجه النرويجية مارتينا رود سفراء لمحمود درويش وللثقافة الفلسطينية في عدة محافل دولية'

وأوضح زماعرة بأن كافة الاجراءات القانونية تمت لتسهيل ادخال الاجهزة والمعدات من خلال وزارة المالية دائرة الجمارك والمكوس، مؤكدا على ان كافة طواقم منتدى شارك في كافة المحافظات بدأت عملها في الميدان استعدادا لوصول شحنة الاجهزه من العاصمة الاردنية/عمان.

من الجدير ذكره، أن شركة آرتس ألينس البريطانية المتخصصة بإنتاج العروض السينمائية والفنية، والتي أسَّسها عام 1996 المخرج النرويجي'توماس هوغ'، قامت باطلاق المشروع الثقافي السينمائي 'هوية الروح' والذي يرتكز على عرض حي، محوره الإنسان والصراع بين الرغبة في الانتقام والتصالح. وقد تم هذا العمل بالتعاون مع الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش الذى روى بصوته قصيدته 'جندي يحلم بالزنابق البيضاء' وقصيدة الشاعر النرويجي هنريك إبسن 'تيريه فيغن' وصاحب ذلك عرض مرئي مميز على خمس شاشات متجاورة تعرض لقطات وصوراً مختلفة تحاكي مضمون القصيدتين متزامنا مع خلفية موسيقية ساحرة جاعلة الخيال الرمزي والموسيقى صدىً للكلمات المروية.

لقد تم انتاج الفيلم وعرضه بنسختيه الخارجية والداخلية وباللغتين العربية والانجليزية منذ عام 2008 في كل من فلسطين، قطر، الاردن، الامارات العربية، لندن، النرويج، سوريا، ومصر وبحضور أكثر من  35 الف مشاهد، لتترجم قصائد الفيلم بعدها الى 7 لغات عالمية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع