ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ناشد الجميع للتدخل لاطلاق سراحه
ابن تيمية: الشيخ " الجعيتني" يتعرض للتعذيب الوحشي في سجون حماس
16/06/2013 [ 09:39 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال مركز ابن تيمية للاعلام المقرب من الجماعة السلفية في قطاع غزة "ان جهاز الأمن الداخلي التابع حماس قام باختطاف الشيخ الداعية حسين الجعيتني "أبو معاذ" يوم الثلاثاء 11-6-2013، ومنذ ذلك الحين انقطعت أخباره ولم تعرف عائلته عن مصيره أي شيء، حيث انضم لغيره من المعتقلين السلفيين في سجون حكومة حماس دون أي وجه حق، وبلا أي تهمة أو محاكمة؛ في تعارض صارخ مع كل الأعراف والقوانين والأخلاق".

واضاف المركز في بيان له وصل وكالتنا "لقد أفادت مصادرنا الموثوقة أن الشيخ أبو معاذ الجعيتني يتعرض الآن لأشد أنواع التعذيب والتنكيل على يد سجَّاني ومُحققي الأمن الداخلي، ويتم ذلك على شكل متواصل ليل نهار، حيث يتناوبون على تعذيبه وشبحه والضغط عليه بلا رحمة ولا شفقة؛ تحت ذريعة محاولة الحصول على معلومات حول الجماعات السلفية في قطاع غزة".

وواكد البيان "إننا تجاه هذا التطور الخطير في إجرام جهاز الأمن الداخلي بحق الدعاة والمجاهدين السلفيين في قطاع غزة، لنؤكد على ما يلي:

_ لم يعد من المقبول سكوت أي طرف مَعني بعدم تدهور الأمور في قطاع غزة تجاه ما يحدث من ظلم وإجرام بحق السلفيين، فعلى الجميع التحرك للضغط على حماس لتعود لرشدها وتوقف بطش جلاديها وتمادي أجهزتها الأمنية الظالمة، وتضع حد لممارساتهم الغير محسوبة العواقب.

_يجب على مشايخ وعلماء الأمة الإسلامية التحرك فورًا للتعاطي مع القضية، واستخدام مكانتهم ونفوذهم لوقف مسلسل الظلم بحق السلفيين عامة، ووقف التعذيب عن الشيخ أبو معاذ خاصة.

_على وفد الوساطة الكويتي الذي يسعى لتهدئة الأجواء بين الطرفين، أن يتحمل مسؤوليته تجاه ما يحدث، وأن يعلموا أن هذه الأفعال المشينة هي الرد الصريح على مبادرتهم من قِبل حكومة حماس.

_نطالب مؤسسات حقوق الإنسان بضرورة التوجه لزيارة الشيخ أبو معاذ في سجن أنصار بغزة، والضغط على جهاز الأمن الداخلي لوقف التعذيب والممارسات الوحشية بحقه فورًا.

· ندعو وسائل الإعلام الشريفة للتعامل مع قضية المعتقلين السلفيين وعلى رأسهم الشيخ أبو معاذ، وتفعيلها على أوسع نطاق ممكن للضغط باتجاه إنهاء هذا الظلم الرهيب الذي يتعرضون له.

_نحمل حكومة حماس مسؤولية سلامة الشيخ الداعية أبو معاذ في سجون الأمن الداخلي، ونطالب العقلاء في حركة حماس القيام بواجبهم تجاه ممارسات الأمن الداخلي التي تُسيء قبل أي شيء لصورة حماس في الداخل والخارج.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع