ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الضمير تطالب حكومة حماس بفتح تحقيق شامل بأحداث بيت لاهيا الدموية
09/06/2013 [ 12:01 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

طالبت مؤسسة الضمير لحقوق الانسان الاحد الحكومة في غزة  بفتح تحقيق شامل في أحداث منطقة بيت لاهيا وظروف استخدام أفراد من الشرطة للقوة المفرطة أثناء إنفاذها للقانون، الأمر الذي يشكل مخالفة صريحة لنص قانون الإجراءات الجزائية رقم (3) لسنة 2001 والذي يؤكد على أنه خلال عمليات القبض لا يجوز التسبب بأذى بدني أو معنوي للأشخاص المطلوب القبض عليهم، وأنه في حال مقاومة الأشخاص لعمليات القبض يجوز لمأمور الضبط القضائي استعمال الوسائل المعقولة الضرورية للقبض عليهم.

وأكدت الضمير في بيان لها اليوم الأحد  على حق الجهات الشرطية والأمنية المختصة وحدها دون غيرها تنفيذ عمليات اعتقال وإحضار المشتبه فيهم بضلوع عمليات تنطوي على ارتكاب جرائم على خلاف قانون العقوبات الساري المفعول مع ضرورة مراعاة الإجراءات والأصول القانونية المحددة في هذا الصدد، وإذ تدرك حجم التحديات الأمنية في قطاع غزة.

وقالت انها تابعت بقلق مجريات الأحداث التي اندلعت في منطقة بيت لاهيا بمحافظة شمال قطاع غزة، حيث شهدت هذه المنطقة على مدار ساعات يوم الخميس الماضي الموافق 06 حزيران ( يونيو ) 2013 حالة من الفوضى بين قوة من جهاز مكافحة المخدرات وعائلة أحد المطلوبين لديها أثناء عملية مداهمة لمنزله من أجل إلقاء القبض عليه، تخللها اشتباكات مسلحة و إطلاق أعيرة نارية، تسبب في مقتل المواطن الشاب: محمد سالم أحمد أبو سلمان (30 عاماً) الملقب بـ وسام أبو ستة، جراء إصابته بعيار ناري في الظهر، وأصيب 14 مواطناً بجراح مختلفة بينهم سبعة بأعيرة نارية، وثلاثة نساء.

ورأت الضمير في استخدام القوة المسلحة المفرطة من قبل الأفراد المكلفين بتنفيذ القانون، يشكل تصعيداً للأوضاع الأمنية داخل قطاع غزة، وسلوكاً يعتبر خروجاً عن القواعد التي تنظم إمكانية استخدام القوة المسلحة، حيث أن حفظ النظام والقانون لا يكون بأي ثمن ودون مراعاة للضوابط التي تحافظ على حياة المواطنين وسلامتهم.

كما أكدت على أهمية حرص الجميع على تطبيق مبدأ سيادة القانون، وتطبيق العدالة على الجميع ودون استثناء.

وجددت موقفها  مما يسمى بـ "السلاح  غير الشرعي" باعتباره جزءاً من حالة الفلتان الأمني والاعتداء على سيادة القانون، وأنه من غير المقبول أن تتحول المناطق السكنية الآمنة لمخازن أسلحة تكدس فيها الأسلحة تحت أي ظرف.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع