ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
قبل حرب أكتوبر الشهيرة
مستشار ألماني أسبق تسبب في إفشال مبادرة سلام إسرائيلية مع مصر
09/06/2013 [ 10:57 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن "المستشار الألماني الأسبق فيلي برانت تسبب في إفشال مبادرة سلام إسرائيلية مع مصر قبل 40 عاما".

وقالت صحيفة "فيلت آم زونتاغ" الألمانية الصادرة اليوم الأحد استنادا إلى تحليل لوثائق ألمانية وإسرائيلية أفرج عنها إن "المؤرخ حاغاي زوروف من الأرشيف الإسرائيلي والمؤرخ الألماني الإسرائيلي ميخائيل فولفزون انتهيا إلى أن رئيسة الوزراء الإسرائيلية الراحلة غولدا مائير ناشدت برانت قبل حرب يوم كيبور (عيد الغفران) التي عرفت باسم حرب أكتوبر العام 1973 التأكيد بصورة شخصية لدى مصر على رغبة إسرائيل في السلام، وإبلاغ مصر باستعداد إسرائيل لإجراء محادثات سرية "لكن برانت لم يفعل ذلك".

وكان برانت (1913-1992) الذي تولى منصب مستشار ألمانيا في الفترة بين عامي 1969 حتى 1974 قد زار إسرائيل في حزيران (يونيو) العام 1973 كأول مستشار ألماني يزور إسرائيل.

وأفادت هذه الوثائق بأن مائير أبلغته خلال تلك الزيارة باستعداد إسرائيل التخلي عن شبه جزيرة سيناء التي احتلتها في حرب الأيام الستة العام 1967 مقابل سلام مع مصر.

ووفقا لهذه الوثائق فإن برانت لم يكن لديه استعداد للسفر بنفسه إلى مصر وأرسل سكرتير وزارة الخارجية "لوتار لان"، لكن الأخير لم يتمكن سوى من مقابلة مستشار الرئيس السادات للأمن، ولذا فقد أبلغ الرسالة على مضض وفقا لما تقوله الوثائق.

وانتهى زوروف وفولفسيزون الذي كان يحاضر حتى العام الماضي في جامعة الجيش الألماني في مدينة ميونيخ إلى أن "هذه الرسالة كانت وسيلة، وربما الوسيلة الأخيرة" للحيلولة دون وقوع حرب (أكتوبر).

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع