ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
زيادة ساعات القطع فترة الامتحانات
تذمر واسع من أسلوب شركة الكهرباء الرخيص ودور مشبوه بحصار غزة
03/06/2013 [ 12:23 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

عبر مواطنون من قطاع غزة عن استيائهم الشديد وتذمرهم من الأسلوب الرخيص التي تمارسه شركة كهرباء غزة بالتزامن مع الامتحانات النهائية للجامعات ولطلبة الثانوية العامة.

واتهم المواطنون دور هذه الشركة ومسؤوليها بالمشبوه وبالتساوق مع الاحتلال الاسرائيلي الذي يسعى الى تجهيل شعبنا من خلال زيادة عدد ساعات انقطاع التيار الكهربائي هذه الأيام وبالتزامن مع امتحانات نهاية العام.

وقال احد المواطنين لمراسلنا " كالعادة تمارس شركة توزيع الكهرباء في غزة دورها في تشديد الحصار على شعبنا من خلال تكثيف ساعات انقطاع التيار الكهربائي وسط هذه الأجواء الحارة وبالتزامن مع الامتحانات النهائية للجامعات وطلبة الثانوية.

وأضاف المواطن " كان الاحرى بشركة الكهرباء ان تساهم في تخفيف أزمة الكهرباء وتقليل ساعات القطع لمساعدة الطلبة على الدراسة لان العلم مكون رئيسي في تقدم الدول والامم.

وحول الاستياء المتزايد على شركة الكهرباء,قدم الاستاذ محسن الافرنجي نائب رئيس قسم الصحافة والاعلام في الجامعة الاسلامية تساؤولا للسيد رئيس سلطة الطاقة :" هل تراقبون شركة الكهرباء في إمعانها بإذلال المواطنين بزيادة ساعات قطع التيار الكهربائي عن المواطنين في ظل أجواء شديدة الحرارة والرطوبة ومع اقتراب عقد امتحانات الثانوية العام ؟ أم أصبح الأمر لا يستحق حتى المتابعة منكم.

ووجه الإفرنجي أيضا تساؤله للسيد وزير التربية والتعليم في الحكومة المقالة بالقول :" هل زيادة عدد ساعات قطع التيار الكهربائي تدخل في إطار التسهيلات التي وعدتم طلبة الثانوية العامة بها ؟ وختم الافرنجي بالقول :" هل تعنيكم هذه التساؤلات؟"

وتعيش كهرباء قطاع غزة حالة من اللامبالاه من قبل المسؤولين حيث يعاني القطاع من سوء خدمات الكهرباء وانقطاعها منذ ستة سنوات دون السعي لايجاد حل جذري لهذه المشكلة التي تتكرر كل يوم.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع