ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
امتعاض "إنجليزي".. من تداعيات مباراة البرازيل
01/06/2013 [ 16:31 ]
تاريخ اضافة الخبر:
استاد ماراكانا

 فلسطين برس ،

أبدت الأوساط الرياضية والإعلامية الإنجليزية امتعاضا كبيرا من تداعيات مباراة منتخب بلادها ضد البرازيل، والمقرر إجراؤها يوم غد الأحد، على استاد ماراكانا الشهير الذي يستضيف أكثر من (87) ألف متفرج.

وفوجئ المنتخب الإنجليزي لدى وصوله البرازيل، الخميس الماضي، بقرار قضائي يمنع إقامة المباراة على الملعب الشهير، وذلك لدواع أمنية، قبل أن يتم إصدار قضائي آخر يعيد الأمور لنصابها وإقامة المباراة في موعدها ومكانها.

وجهت وسائل الإعلام الإنجليزية انتقادات واسعة للبرازيل التي تستعد لاستضافة كأس القارات بعد أسبوعين، ولمونديال 2014 بعد عام تقريبا، معتبرة أن قرار وقف المباراة وإعادتها يمثل تناقضا سريعا وفوضى عارمة قبل استضافة المونديال.

وكشفت أن سبب منع المباراة لم يكن أمنيا أو فنيا، وإنما كان بسبب خلاف بين اثنين من الساسة على مسألة إجراءات، معتبرة أن ما حدث هو أمر مخجل.

وألغت قاضية برازيلية تدعى أدريانا دوس سانتوس، الخميس، مباراة البرازيل وإنجلترا، بسبب عدم الانتهاء من بعض الأعمال في محيط ملعب ماراكانا، وذلك لأسباب أمنية تعرض الجماهير لأخطار.

ولم تمض أقل من 24 ساعة، حتى عادت قاضية برازيلية أخرى هي غراسيا كريستينا دو روسايو، بإلغاء قرار منع المباراة وإجرائها في موعدها ومكانها المحددين، موضحة أن المخاوف التي ساقها قرار الإلغاء لم تكن في محلها.

يذكر أن ملعب ماراكانا المشيد منذ العام 1950 ويتسع لأكثر من (74) ألف متفرج، سيستضيف أربعة لقاءات في كأس القارات، إلى جانب سبعة في كأس العالم من بينها المباراتان النهائيتان للبطولتين، مع العلم أن تكاليف تحديثه فاقت الـ (500) مليون دولار.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع