ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
شركة "إيبسوس": الجزيرة فبركت احصائية حول ريادتها في الدول العربية
01/06/2013 [ 13:34 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال إدوارد مونان رئيس مجلس إدارة شركة "إيبسوس" المتخصصة في إجراء الدراسات الإحصائية لنسب المشاهد التلفزيونية أن الإحصائية التي نشرها موقع "الجزيرة.نت" حول ريادة قناة "الجزيرة" في 21 بلدا عربيا هي دراسة مفبركة لأن الشركة لا تغطي سوى 11 بلدا فقط في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال مونان في بيان: ورد في الخبر نفسه إن هذه الدراسة الإحصائية قد قامت بها شركتا "إيبسوس" و"سيجما"، ولكن في الحقيقة، لا توجد أي دراسة إحصائية مشتركة بين هاتين الشركتين متعلقة بهذا الشأن، علما أن "سيجما" هي شركة متخصصة بالدراسات الإحصائية في بلاد المغرب العربي فقط.

وانهى مونان بيانه قائلاً إن شركة "إيبسوس" تعتمد عند إجراء أي دراسة إحصائية عن نسب المشاهدة التليفزيونية على معلومات دقيقة تستقيها من كل بلد من البلدان التي تشتملها الدراسة، ولا تعتمد على نتائج مستوحاة من مقاربات غير مدعمة إحصائيا.

وكانت قناة الجزيرة القطرية قد أعلنت أنها لا تزال تتصدر القنوات الإخبارية العربية من حيث نسبة المشاهدة بناء على دراسة أعدتها مؤسستان متخصصتان في الإعلام، حيث قالت أن مؤسستي "إيبسوس" و"سيجما" أجرتا في مارس الماضي دراسة أكدت تفوق الجزيرة بنسبة المشاهدة اليومية على القنوات المنافسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث قدر الفارق بين مشاهديها والقنوات المنافسة الأخرى مجتمعة بـ34%، حيث شملت الدراسة "المزعومة" 21 بلدا عربيا وتطرقت إلى القنوات الإخبارية فقط وقال أكثر من 25 مليونا إنهم يشاهدونها مقابل نحو 14 مليونا ونصف المليون يشاهدون قناة العربية.

وتأتي نتائج الاستطلاع في الوقت الذي تؤكد فيه مواقع إخبارية كثيرة انخفاض نسبة مشاهدي الجزيرة بشكل كبير على خلفية تعاطيها المفتقر إلى أدنى حد من المهنية والموضوعية حيث تتحيز بشكل كامل وملفت لجماعة الإخوان المسلمين الحاكمة، بالإضافة إلى عدم متابعة الأحداث بموضوعية فيما يخص الأزمة السورية، وقبلها فيما يسمى دول الربيع العربي، رغم أنها تصر على تصدرها وتفوقها على القنوات المنافسة من حيث نسبة المشاهدة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع