ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
منظمة التحرير تدعو دول العالم الى تجسيد اعترافها بدولة فلسطين
28/05/2013 [ 12:13 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس،

أكدت دائرة الثقافة والإعلام في منظمة التحرير الفلسطينية على تجديد التزام منظمة التحرير بالتمسك في حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير، وحق العودة طبقاً للقرار الأممي 194 ، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وقالت الدائرة في بيان أصدرته اليوم بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين لتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية :" لقد شكلت منظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، الحاضنة الأساسية لشعبنا الفلسطيني في الوطن وأماكن اللجوء والمنافي، وجسّدت الرواية الفلسطينية التاريخية عالميا، ورسخت مفهوم الهوية الفلسطينية وتطلعات شعبنا في الحرية والاستقلال حيث كانت عنوان الثورة والمقاومة على مر التاريخ".

وأضافت:" لقد التزمت المنظمة بشكل كامل بقواعد القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، وقدمت التضحيات من اجل العيش بسلام، في وقت تواصل فيه السلطة القائمة بالاحتلال سياساتها الأحادية غير القانونية والمخالفة لمبادئ الشرعية الدولية والحق الفلسطيني في الوجود".

وطالبت الدائرة المجتمع الدولي بتجسيد اعترافه بدولة فلسطين، ونضال شعبنا من اجل الحرية والعدالة من خلال العمل على انهاء الاحتلال الأخير في العالم الذي صادر حقوقنا وأرضنا والسيطرة على مقدراتنا وحرمنا من كل الانجازات باعتباره مستمراُ في تنفيذ مشروعه الأصولي الذي بدأه في عام 1948.

وشددت :"ان شعبنا الفلسطيني وهو يخوض نضاله السياسي والقانوني والشعبي عازم على استعادة وحدته، ويدعو المجتمع الدولي والأمم المتحدة الى اخضاع الاحتلال للمساءلة بموجب القانون الدولي والاتفاقات الموقعة، وإن أي تحرك سياسي يحب ان يُبنى على مفهوم انهاء الاحتلال بالكامل".

من جهة أخرى، أكدت الدائرة على ان منظمة التحرير هي العنوان الوحيد للتمثيل السياسي، وهي المسؤولة اولاً واخيرا عن تفعيل وتطوير النظام السياسي الفلسطيني على أسس ديمقراطية، ودعت الى الاسراع في لم الشمل الفلسطيني و إجراء انتخابات حرة ونزيهة ، واعادة الشرعية للمؤسسات وتقويتها أمام التحديات الإسرائيلية.

وتابعت: " إننا في الذكرى التاسعة والأربعين لقيام منظمة التحرير إذ نعيد التأكيد على ان المنظمة ستبقى البيت الفلسطيني الجامع لابناء شعبنا في الوطن وأماكن اللجوء والمنافي، فإننا نعاهدهم على الوفاء بتضحيات الشهداء والأسرى المناضلين والصمود على أرضنا حتى انهاء الاحتلال".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع