ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
حماس تستطيع إغلاقها بكلمة واحدة
الأهرام تكشف مكاسب حماس المادية يوميا من أنفاق التهريب في رفح
23/05/2013 [ 14:40 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

حصلت "بوابة الأهرام" على تفاصيل دقيقة، تتعلق بأهمية أنفاق التهريب بسيناء، بالنسبة لحركة حماس الفلسطينية، وذلك من الناحية المادية، من خلال الأموال التي تحصل عليها الحركة من مهربي السلع بجميع أنواعها إلى قطاع غزة.

وكشف 3 من الذين يساهمون في تهريب السلع من رفح المصرية إلى قطاع غزة- طلبوا عدم نشر أسمائهم- مكاسب حركة حماس من الأنفاق، حيث قالوا إن الحركة تضع أمام كل 3 أنفاق مكتبا يسمي مكتب الأنفاق، وكل هذه المكاتب تعمل تحت قيادة لجنة تسمي "لجنة الأنفاق" ومقرها قطاع غزة.

وفيما يتعلق بالأموال التي تحصل عليها حماس نظير التهريب من الأنفاق الحدودية، فكانت كالتالي:

- الحديد والأسمنت والزلط وأحجار البناء، يتم التعامل معهم بالطن، وتقوم حماس بتحصيل 75 "شيكل" (مايعادل 150 جنيها مصريا) على كل طن يدخل الأنفاق من رفح إلى غزة، ويتم تهريب نحو 400 طن يوميا.

- السيراميك يتم التعامل معه بالكرتونة (حجم 50 سم في 50 سم)، وتحصل حركة حماس على 3 شيكل لكل كرتونة، ويهرب يوميا مالا يقل عن 6 آلاف كرتونة.

- الخشب بـ"الطن" وتحصل الحركة على 120 شيكل على كل طن، ويهرب يوميا نحو 3 آلاف طن.

- المواد الغذائية بأنواعها المختلفة، وتحصل الحركة على 150 شيكل، ويهرب يوميا 500 طن.

- فيما يتعلق بالغاز الطبيعي فيتم تحصيل 75 أجورة (بمعني 75 قرشا مصريا) على كل لتر، ويهرب يوميا نحو 6 آلاف لتر.

- أما بالنسبة للسولار، يتم تحصيل 2 شيكل على كل لتر، ويهرب يوميا نحو 6 آلاف لتر .

- السجائر، يتم تحصيل 10 شيكلات على كل (قاروصة) سجائر، و55 شيكلا على كل "كرتونة سجائر".

- لا تسمح حماس بعبور السيارات من أنفاق التهريب، إذا كان الموديل أقدم من 2012، بمعني أن السيارة تكون "زيرو"ن ويتم تحصيل 1500 شيكل على كل سيارة يتم تهريبها، بالإضافة إلى تحصيل 5 آلاف دولار تأمين يدفعها صاحب النفق نفسه للجنة الأنفاق التي تديرها حماس.

- الأسمنت: يصل من تركيا عن طريق البحر، إلى ميناء العريش، ثم يتم نلقه إلى المخازن، ومنها إلى طريق الأنفاق.

وكشف شخص يدعي "أ.ح" يعيش بمنطقة الصرصورية، الواقعة شمال معبر رفح، وكان يمتلك نفق تهريب وقام ببيعه نهائيا، إن السيارات التي تحمل السلع التي يتم تهريبها من العريش إلى غزة، تسير على طريق بين الجبال والمناطق الوعرة، ولايتم تأمينه من قبل قوات الأمن، لأنه بعيد تماما عن الطريق العام الذي يربط بين رفح والعريش، ويحمل هذا الطريق اسم "طويّل"، ولاتسير عليه سوى سيارات التهريب. 

وتمنع حركة حماس مرور المواد المخدرة مثل الترامادول والحشيش والبانجو عبر الأنفاق، وإذا تم ضبط شخص يهرب هذه المواد، توقع عليه حماس عقوبة السجن 3 سنوات، وغرامة لاتقل عن 10 آلاف دولار. 

وقال الأشخاص الثلاثة الذين كشفوا لـ"بوابة الأهرام" عن هذه الأرقام: "حماس تقدر تقفل جميع أنفاق التهريب بكلمة واحدة منها.. ولو ناوية على كده مش هيفضل ولا نفق واحد.. لكن استحالة تقفلها وهي بتكسب كل يوم مئات الآلاف".

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع