ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ستبدأ تدريسها العام القادم
حماس تعدل المنهج الدراسي ليشمل فصولا عن المقاومة وتحرير فلسطين
23/05/2013 [ 06:19 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

 سيدرس في العام الدراسي المقبل الذي يبدأ في شهر ايلول (سبتمبر) المقبل طلبة المدارس الإعدادية وبداية المرحلة الثانوية مواد دراسية عن مشروعية المقاومة وتحرير فلسطين، ضمن مناهج دراسية أعدتها وزارة التربية والتعليم في غزة التابعة للحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس.

وستدخل المناهج التعليمية الجديدة بعد عطلة الصيف التي تبدأ مع حلول شهر حزيران (يونيو) المقبل، وتنتهي مع مطلع شهر ايلول (سبتمبر) المقبل، وستخصص لطلبة الصف الثامن والتاسع والعاشر، ضمن مادة التربية الوطنية، وتتضمن الحديث عن تاريخ فلسطين ومشروع تحريرها من الاحتلال، وكذلك عن مشروعية المقاومة وأشكالها.

ووفق ما ذكرت الوزارة على موقعها على شبكة الانترنت فقد ذكرت أنها شرعت بإعداد كتب لمبحث التربية الوطنية.

ونقل عن جمال أبو هاشم مستشار تربية وتعليم حماس ، الذي كان يشارك في ورشة عمل عقدت لهذا الأمر القول أن إعداد الكتب سيكون له الأثر الايجابي في تدعيم المنهاج الفلسطيني، إضافة إلى تنمية اتجاهات وطنية لدى الطلبة.

وأكد كذلك على أهمية التوافق على الأهداف والأنشطة والمفردات التي يتضمنها كل كتاب من أجل انجاز هذه الكتب قبيل العام الدراسي الجديد.

وجرى في ورشة العمل التي حضرها مدير عام المناهج والإشراف التربوي، ومختصين تربويين من التربية التابعة لحماس ومن الأكاديميين إجراء نقاش موسع حول مفردات الكتب، وتقديم تصور مقترح للمقررات.

وفي قطاع غزة هناك مدارس تدار من قبل التربية والتعليم التابعة لحماس ، وأخرى تدار من قبل برنامج التعليم التابع لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ‘الأونروا’.

وكلا الطرفين يتبعون في تدريس الطلبة منهجا فلسطينيا جرى إعداده بعد قدوم السلطة الفلسطينية، يدرس أيضا في مدارس الضفة الغربية، لكن المناهج التي تضع من قبل وزارة التعليم في غزة تقتصر على المدارس الحكومية التابعة لها.

وسبق وأن أدخلت التربية والتعليم في غزة برنامج ‘الفتوة’ في المدارس التابعة لها في القطاع، وهو برنامج جرى تطويره حيث أدخل عليه تدريب الطلبة على السلاح بشكل مفصل، والتدريب على مهارات الميدان.

وبحسب ما نقل فإن الوحدة الأولى خصصت للحديث عن ‘فلسطين والموقع الجغرافي’، بحيث سيدرس فيها طلبة الصف الثامن أهمية موقع فلسطين الجغرافي، والمكانة الدينية، والاستراتيجية الأمنية، والتطرق لمدن أريحا ويافا، فيما سيدرس طلبة الصف التاسع الأهمية التاريخية والحضارية، ويدرسون مدن عكا ورفح ونابلس، في حين خصص للصف العاشر دراسة مدن الخليل والقدس والسبع.

ويتضح أن المدن المدروسة في المنهج الجديد تقع في نطاق حدود قطاع غزة والضفة الغربية، وأخرى تحتلها إسرائيل منذ العام 1948.

كذلك سيدرس طلبة الصف الثامن البطولات التي جرت على أرض فلسطين، والمعارك الفاصلة التي جرت على أرضها مثل اليرموك وحطين وعين جالوت، على أن يدرس طلبة الصف التاسع فيدرس الثورات الفلسطينية مثل البراق، والقسام، والكرامة، والثورة الكبرى 1936، وسيخصص في هذا المبحث للصف العاشر دراسة أعلام فلسطين في العصر الحالي مثل أحمد الشقيري، وياسر عرفات، وأحمد ياسين.

وستخصص الوحدة الثالثة في المناهج للصفوف من الثامن إلى العاشر عن ‘المشروع الصهيوني، والهجرة اليهودية لفلسطين والأطماع الصهيونية’، وموقف ‘الخلافة العثمانية’، ووعد بلفور1917، ونكبة 1948 والمجازر، وحروب العام 56-67-73 ، أما الصف التاسع فيدرس طبيعة الاحتلال الصهيوني مثل طرد الفلسطينيين، والاحتلال الإحلالي والاستيطان، والصف العاشر يدرس الجدار والتهويد جغرافياً وتاريخياً وثقافياً وديمغرافياً.

وخصص المنهج في الوحدة الرابعة للصف الثامن للحديث موضوع المقاومة ومشروعيتها وأشكالها وتطورها، وفي الصف التاسع سيدرس الطلبة ‘الانتفاضة الفلسطينية’ وكذلك سيتم دراسة حرب ‘الرصاص المصبوب’ وتسميها حماس ‘الفرقان’ وحرب ‘عامود السحاب’، التي تسميها حماس ‘حجارة السجيل’، إضافة إلى دراسة الثوابت الفلسطينية مثل الأسرى والعودة والقدس وتحرير فلسطين، على أن يدرس طلبة الصف العاشر حركات المقاومة مثل فتح وحماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية.

وتدعو حركة حماس أدبياتها إلى المقاومة المسلحة ضد إسرائيل، ووافقت ضمن حوارات المصالحة مع فتح على أن يكون من تكون ‘المقاومة الشعبية’ من ضمن أشكال مواجهة الاحتلال، لكنها ترفض إسقاط خيار العمل المسلح، وترفض كذلك الاعتراف بإسرائيل.

وستخصص الوحدة الخامسة لدراسة تأسيس منظمة التحرير، وإنشاء السلطة الوطنية والانتخابات والتوافق الوطني، ووثيقة الوفاق الوطني.

نقلا عن القدس العربي

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع