ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نزال تحدث عن نزاع داخلي متوقع في حماس
أسباب رفض حماس الانتخابات الرئاسية والتشريعية وتأجيل تشكيل الحكومة
22/05/2013 [ 10:07 ]
تاريخ اضافة الخبر:

خاص فلسطين برس,

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح د. جمال نزال إن تأجيل الحكومة التوافقية باجتماع القاهرة الأخير جاء بناء على رغبة حماس انطلاقا من عدم جاهزيتها للإنتخابات حاليا.

وأضاف نزال في تصريح لوكالة فلسطين برس للأنباء " أن جديد طروحات حماس في القاهرة هو النزعة الشاملة للترحيل أي ترحيل الملفات وتسويف البت فيها كسبا للوقت " مشيراً إلى أن مداخلات حماس بينت قلقها المزمن من الإنتخابات الناجم عن عاملين أولهما " خوف حركة حماس من أن تؤدي الإنتخابات وتشكيل القوائم لحروب داخلية فيها على أساس شقاق عاصف مهيب لدى عملية "توزيع الكعكة" كما حصل في انتخابات المكتب السياسي التي تدخلت فيها دول أجنبية لحل النزاعات بين اقطاب حماس.

والعامل الثاني هو إدراك حماس لتراجع وضعها في الشارع وقال نزال إن " مداخلات حماس تبين أنها لا زالت تعيش صدمة تأثير مهرجان فتح المليوني في غزة مطلع العالم الحالي" مضيفا قال " لنا احد نشطاء حماس: "استيقظنا يوم المهرجان على غزة ظنينا لوهلة أنه يوم النشور إذ نفخ في الصور وجاء الناس بأعلام فتح في يوم البعث يسعون"! وقال نزال إن " انتخابات الجامعات وتقدم فتح فيها يشكل للأسف عامل رادعا لحماس عن المشاركة في الانتخابات وهذا أمر مؤسف كما قال.

واوضح نزال أن حركة فتح جاهزة منذ مدة طويلة لملاقاة الإستحقاق القانوني والسياسي المتعلق بضرورة إجراء الإنتخابات الشاملة  كمدخل للمصالخة الوطنية. وأفاد بأن فتح ذهبت للقاهرة بالذهنية التي صرح بها سيادة الرئيس من الصين إذ قال "إنني مستعد أن أشكل حكومة التوافق الآن". ولكن في القاهرة فوجئنا برغبة حماس بتأجيلها 3 شهور وعبر نزال عن تقدير حركته بأن إصرار حماس على مبدأ الرزمة الواحدة في كل شيئ يتطلب معجزة إلهيه لانهاء كل الملفات قبل الإنتخابات. مضيف: إن كان المولى عز وجل قد خلق السموات والأرض في ستة أيام فكيف نربط تحقيق المصالحة بحل جميع الخلافات؟ واعتبر نزال أن من سنن العمل السياسي أن تبدا الأطراف بتنفيذ الأمور التي حل محل اجماع والتقاء لتؤجل تنفيذ ما لم يتم الإتفاق عليه بعد عملا بمنهج سني يقول بذلك صراحة.

وقال" نعتقد أن حماس لن توافق على انتخابات في هذا العام إلا إذا حدثت تطورات كبرى تقلب المزاج العام لصالحها كوقوع حرب جديدة أو أمر كهذا وهو مستبعد في المدى القصير على الاقل" وأكد نزال أن حركته تشعر بقوة وثقة ولكن حرص فتح على حق الشعب بالإختيار هو سبب اصرارنا منذ أربع سنوات على إجراء الإنتخابات بأسرع وقت.

وختم نزال بالقول إن فتح ستمضي في برنامج المصالحة كما هو متفق عليه وأن جميع الاجتماعات الخاصة بذلك ستعقد في وقتها ومكانها المعلومين لأننا لن نعرف طريقا غير المصالحة ولن نمل أو نحيد عنها آملين بأن تتخلى حماس قريبا عن هواجسها وتوترها النفسي من الإستحقاق الإنتخابي الذي لا يضمن مخرجاته أحد.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع