ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بأوامر عليا مجهولة المصدر
غموض بالكنيست:مَن منع جلسة برلمانية تبحث تعاون شركة إسرائيلية مع إيران؟
30/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس-فلسطين برس- ساد الغموض أوساط نواب الكنيست الإسرائيلي، حول 'الذي أصدر أمرا لرئيس اللجنة الاقتصادية البرلمانية في الكنيست بوقف الجلسة'، التي تم فيها بحث تورط شركة السفن الإسرائيلية 'الإخوان عوفر' بالتجارة مع إيران، في الوقت الذي تدعو إسرائيل العالم لمقاطعة إيران وفرض عقوبات عليها.

وكانت اللجنة، بدأت تداول القضية، وبعد حوالي نصف ساعة، تلقى رئيس اللجنة كرمل شاما من الليكود، رسالة بأن ينهي الجلسة وبشكل سريع، حيث قال: 'بناء على الرسالة التي وصلتني فأعلن عن إلغاء الجلسة'، وأضاف، أن الرسالة لم تكن من مصدر سياسي أو من رجل إعمال، رافضا الكشف عن المؤسسة التي طالبت بوقف النقاش في الكنيست.

وأفاد أحد أعضاء الكنيست، أن هذه، هي المرة الأولى التي يتم فيها إلغاء جلسة للجنة برلمانية بأوامر عليا، وعلى ما يبدو فإنها من المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.

وقبل إلغاء الجلسة بقليل، قال عضو الكنيست نحمان شاي، من حزب كاديما: إنه من الممكن أن تكون هناك أيدي تعمل في الخفاء في إسرائيل، وتخرق القرارات الدولية بالنسبة لفرض عقوبات على إيران، وأضاف: 'على الحكومة أن تقول الحقيقة لمواطني إسرائيل، لأن أموال الجمهور تستثمر في شركة الإخوان عور'.

وكان أبناء عائلة عوفر قد أعلنوا أن الشركة قامت بالمتاجرة مع إيران، بمعرفة وموافقة الحكومة الإسرائيلية وأذرعها الأمنية، الأمر الذي نفاه بنيامين نتنياهو، مدعيا أن الحكومة لم تصدر أي تصريح لشركة عوفر بالعمل مع إيران.

وقال مصدر إسرائيلي: إن إلغاء الجلسة بأوامر عليا، تثير شكوكا حول تورط الحكومة الإسرائيلية في هذه القضية، والتي تتفاعل بشكل يثير قلق الحكومة الإسرائيلية.

وكانت القضية قد تفجرت في إسرائيل، بعد إعلان الخارجية الأميركية عن فرض عقوبات على الشركة الإسرائيلية، والتي خرقت القرار الدولي بمقاطعة إيران بسبب برنامجها النووي.

وكانت صحيفة هآرتس قد كشفت قبل أسبوع، أن 200 شركة إسرائيلية تعاونت مع إيران، على الرغم من موقف المجتمع الدولي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع