ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
امال حمد مثال للقائد الذي يقبل النقد البناء
29/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب / هشام ساق الله

 اثارت مكالمه اجرتها معي الاخت المناضله امال حمد نائب امين سر المجلس الثوري للحركه شعور انه لازال بفتح قاده تعي طبيعة الذي يكتب وتستوعب النقد البناء وتقرا ماينشر من تفاصيل عبر وسائل الاعلام وتتابع وتحيي الجهود المخلصه لنقل مايحدث بامانه وتبادر لتشجيع الجهود المخلصه بالاعلام والصحافه  .

هي المره الاولى التي اتحدث مع الاخت امال حمد فانا اعرفها من بعيد لبعيد واعرف شقيقها الاخ عبد الرحمن حمد منذ الانتفاضه الاولى ولي علاقات معه حين نلتقي بالمناسبات العامه الحركيه او غيرها ولكني لم اتحدث بيوم من الايام معها او اتناقش باي موضوع سياسي وهي تعرف اخواتي لنشاطهم وعملهم باتحاد لجان المراه للعمل الاجتماعي الاطار النسوي للحركه وتربطني انا شخصيا علاقه تاريخيه بالاتحاد لمساعدتي الدائمه لهم بالجوانب الاعلاميه في بدايات السلطه واثناء تاسيسه فقد شاركتهم بوضع اللوائح الداخليه والبرامج والخطب والكلمات والشعارات .

اعرف ان الاخت حمد تخرجت من جامعة بيرزيت بالفتره التي لم نكن اذهب فيها الى هناك  فقد كنت واحد من الزوار الدائمين لهذه الجامعه وربطتني علاقات باغلب الاخوات والاخوه طلاب هذه الجامعه ولكن الظروف لم تسمع ان نتعارف كما انا اعرف انها كادر نسوي متقدم شاركت بالمؤتمر الاخير لاتحاد العام للمراه وفازت بعضوية الامانه العامه واعرف انها المراه الوحيده التي رشحت نفسها من مدينة غزه وفازت بالمؤتمر السادس الاخير بعضوية المجلس الثوري للحركه وهي داخل القطاع وبعدها انتخبت نائب لامين سر المكتب الثوري بالاجماع .

لقد عانت الاخت امال حمد مثلها مثل عدد كبير من ابناء الحركه من جراء الانقسام الداخلي وتم منعها من السفر لحضور اجتماعات هامه للحركه سواء بالمجلس الثوري او بالاتحادالعام للمراه الفلسطينيه وكذلك دوهم بيتها اكثر من مره وصودر حاسبوها اكثر من مره كما تم استدعائها اكثر عدة مرات للمثول امام الاجهزه الامنيه التابعه لحكومة غزه .

اعرف ان الاخت امال حمد تم تكليفها عضو بالهيئه القياديه الاخيره التي كلفت بادارة المهام التنظيميه بالقطاع وانها حين وصلت الى رام الله هي والاخ محمد النحال ابوجوده تقدموا بطلب اعفاء للازدواجيه بالمهام التي يمنعها النظام الاساسي للحركه وهي قبلت بالبدايه لشعورها بانها بامكانها ان تعطي في ظل الظروف الصعبه التي عانت منها الحركه وخاصه استهداف كوادرها من قبل الاجهزه الامنيه بغزه وتم قبول طلب اعفائها هي والنحال من قبل اللجنه المركزيه للحركه بعد توقيع المصالحه مع حركة حماس.

اعطتني مكالمة الاخت امال حمد نوع من الثقه بامكان احداث تغيير في داخل الحركه وان جيل الشباب الذي تمثله هي وغيرها يمكن ان يحمل على عاتقه تبعات كبيره ويمكن ان يقوم بالتغيير داخل الحركه ان صدقت النوايا وان تعاونت معهم الخليه الاولى للحركه المتمثله باللجنه المركزيه فهناك كوادر من المثقفين الاكاديمين الملتصقين بالقواعد التنظيميه والميدان ويستطيعون الحديث مع الناس ويفهمون لغة الشباب والعامه ويمكنهم ان يدخلوا قلوب الجماهير بسهوله وان يضيفوا للحركه اضافات جديده ونوعيه  .

لقد اوضحت لي الاخت امال انها لم تكن منسقة جولة الاخ نبيل شعت واوضحت ايضا ان  الاخ نبيل شعث كان على جدول برنامجه لقاء اسر المعتقلين الفلسطينيين وانه طالب من خلال لقاءاته  باخلاء المقر المركزي لحركة فتح ومقراللجنه التنفيذيه اثناء لقاء جمعه مع اسماعيل هنيه رئيس حكومة غزه وضرورة الافراج المتزامن عن كل المعتقلين السياسيين واوضحت جمله من الاشياء كنت قد تطرقت لها في مقالاتي عن زيارة الاخ نبيل شعث معربه عن اعجابها بكل الموضوعات التي تطرقت لها منذ انشاء المدونه وانها من قرائي المعجبين  لكل ما اكتب .

تحيه الى الاخت القائده امال حمد هذه المراه الفتحاويه التي تعي طبيعة مجريات الاوضاع الداخليه  وتشعر وتقدر الخطر الداهم الذي سيواجهنا خلال مدة اقصاها سنه وتقول مثل مانقول جميعا بضرورة الوحده الداخليه وشحن كل الهمم والتصالح الداخلي واعداد البرامج التنظيميه وتوفير الموازنات الحركيه وتوحيد منابر الاعلام الفتحاوي ووحدة الاطر واعادة الاعتبار للرجل والمراه المناسب بالمكان المناسب وكل مطالبنا العادله في احداث تغيير سريع وضروري باقرب وقت ممكن .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع