ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الرئيس عباس: أخشى عقوبات لمنعنا من الذهاب إلى الأمم المتحدة
28/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يوم امس السبت، من فرض عقوبات على السلطة الفلسطينية لمنعها من التوجه إلى الأمم المتحدة لنيل الاعتراف بالدولة في سبتمبر/ايلول القادم, داعيا لتشكيل شبكة أمان عربية لسد أي ثغرة مالية قد تتعرض لها السلطة في حال اتخاذ هذه الخطوة.

وقال الرئيس في كلمة ألقاها أمام اجتماع لجنة المتابعة العربية في العاصمة القطرية الدوحة:' نحن جادون في الذهاب إلى الأمم المتحدة. نحن لا نناور أو نقوم بأي تكتيكات.' مضيفا 'الذهاب إلى الأمم المتحدة ضرورة لا بد منها إلا إذا بدأت المفاوضات اليوم على أسس مقبولة وصحيحة يقبلها نتنياهو، وان لم يحصل هذا فالطريق يجب أن تكون إلى الأمم المتحدة'.

وتحدث عن موضوع المصالحة الفلسطينية والمشاورات التي بدأت آنذاك في جامعة الدول العربية وتكليف الجامعة لمصر بإدارة هذا الملف. مشيرا إلى أن هناك قرار صادر عن مجلس الامن يحمل الرقم 1860 أشار إلى ضرورة المصالحة الفلسطينية، لافتا إلى التهرب الإسرائيلي في هذا المجال، وقيامها بقطع الضرائب التي تجنيها لصالح السلطة.

وأوضح الرئيس أن الحكومة التي سيتم تشكيلها ستكون مهمتها إجراء الانتخابات خلال عام من توقيع اتفاق المصالحة، وأنها ستتبع السياسة التي تعبر عنها منظمة التحرير، وإنها ستتولى إعادة اعمار غزة، وستكون سياستها مقبولة من العالم بشكل كامل.

وأضاف 'نحن نعمل بكل جد واجتهاد وخلال شهر أو اقل سيعلن عن تشكيل هذه الحكومة والتي ستستمر على نفس نهج الكومة السابقة'.

وأكد على ضرورة أن يستمر الدعم العربي للسلطة الفلسطينية, وبخاصة إذا حاولت بعض الدول أن تفرض 'علينا حصارا'، متمنيا أن تكون هناك شبكة أمان من الدول العربية، وقال الرئيس :' لأنني أخشى انه ستكون هناك عقوبات لمنعنا من الذهاب في سبتمبر إلى الأمم المتحدة.' محذرا بالقول ' المتوقع أن تكون هناك بعض العقبات لذلك نلجأ إلى أشقائنا وإخواننا من اجل مساعدتنا حتى نستطيع الاستمرار والبقاء'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع