ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
قراقع يجتمع بجان كلود لفورت رئيس جمعية التضامن فرنسا
10/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
 باريس - فلسطين برس : فلسطين التقى وزير شؤون الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع في باريس والوفد المرافق بمقر السفارة الفلسطينية في باريس برئيس لجنة التضامن مع الشعب الفلسطيني جان كلود لفورت بحضور السفير الفلسطيني في باريس السيد هايل الفاهوم وذلك ضمن جولة الوزير قراقع في أوروبا لحشد الدعم والتأييد لقضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي . 
 
وقال قراقع إن إسرائيل باستمرار احتجازها للأسرى في سجونها فإنها تنتهك بشكل فاضح وصارخ كل القوانين الدولية واتفاقيات جنيف فالتعذيب الذي يتعرض له الأسرى في داخل السجون ورغم أن إسرائيل اتخذت قرار بمنع التعذيب إلا أنها ما زالت تمارسه ضد الأسرى الفلسطينيين وأوضح قراقع أن السلطة الوطنية الفلسطينية ستقوم بكل ما يلزم من اجل الحفاظ على حقوق الأسرى وحمايتهم من الممارسات الإسرائيلية ضدهم. وأشار قراقع إلى أن التوجه الذي تقوم به السلطة الفلسطينية ممثلة بوزارة الأسرى لحشد الدعم والتأييد لقضية أسرانا البواسل هي عنوان هذه المرحلة والتي نتمنى أن تتوج بالوصول إلى محكمة لاهاي من تحديد المركز القانوني للأسرى وذلك لحمايتهم وفق أحكام القانون الدولي  وقال قراقع أن الدعم الأوروبي عموماً والفرنسي خصوصاً يجب أن يكون اكبر من ذلك بكثير كون إسرائيل لا تقيم وزناً للقانون الدولي في كثير من الأمور متسلحة بالدعم الذي تتلقاه من الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها وكان آخرها الفيتو الأمريكي ضد قرار مجلس الأمن في موضوع إدانة المستوطنات وعدم شرعيتها، وان على العالم أن يلجم إسرائيل وان سلاح المقاطعة للبضائع الإسرائيلية وغيرها من أنواع المقاطعة مفيد ولكنه غير كافي والمجدي هو مقاطعة الاحتلال بالكامل في كل شيء. بدوره عبر السيد لفورت عن دعمه لكل الخطوات المتخذة من قبل السلطة ومؤسسات المجتمع المدني في موضوع التحرك لتدويل قضية الأسرى وإيصالها إلى كافة المواقع الدولية والاتصال بكافة المؤسسات الدولية لدعم هذا التوجه مثل امنستي وغيرها، وأضاف ان التناقض الواضح في المواقف من إسرائيل والفلسطينيين يجب أن تنتهي ومثال ذلك قضية صلاح الحموري وجلعاد شاليط. وحضر اللقاء مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان العاملة في فلسطين ممثلة بالمحامي شوقي العيسه من مؤسسة إنسان لحقوق الإنسان والمحامي خالد قزمار من الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال والمحامي ناصر الريس من مؤسسة الحق لحقوق الإنسان ود. ياسر العموري من جامعة بيرزيت والأستاذ جواد العماوي مدير عام الإدارة القانونية في وزارة الأسرى والمحامي عبد المنعم ضراغمه مساعد المستشار القانوني لسيادة الرئيس.يذكر ان الوزير عيسى قراقع سيلتقي غدا برئيس الفدرالية الدولية لحقوق  الإنسان في باريس
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع