ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
هناك تآكل في نظام الأسد بسوريا
جلعاد: الهدوء بقطاع غزة محافظ عليه وقلقون من تدهور الأوضاع في الضفة
03/04/2013 [ 11:08 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

قال رئيس الدائرة السياسية الأمنية في وزارة الحرب الاسرائيلية، الجنرال في الاحتياط "عاموس جلعاد": إن تفاهمات وقف اطلاق النار مع قطاع غزة مازالت قائمة، وأضاف: "اذا نظرنا الى الوضع بشكل عام فإن الهدوء قائم ومحافظ عليه".

وجاءت تصريحاته رداً على تساءل لإذاعة الجيش الاسرائيلي، صباح اليوم الاربعاء، عبر اتصال هاتفي، حول هل هناك تخوفات من تلاشي وتبخر التفاهمات التي أدت إلى انهاء عملية عامود السحاب؟ أم أن الأمر غير ذلك؟.

وكانت ثلاثة صواريخ أطلقت من قطاع غزة، صباح اليوم، سقطت بالقرب مدينة سديروت، دون أن تسبب أي إصابات في صفوف الإسرائيليين، وبالمقابل شنت طائرات الاحتلال غارتين على "هدفين" شرق وشمال قطاع غزة دون الابلاغ عن وقوع اصابات.

وبخصوص توتر الاوضاع في الضفة الغربية بعد وفاة الاسير الفلسطيني ميسرة ابو حمدية في احد السجون الاسرائيلية أمس الثلاثاء، أوضح جلعاد أنه قلق من ارتباط الامور بشكل غير مناسب بالسلطة الفلسطينية وتصعيدها للأمور.

وكشف "جلعاد" أن "اسرائيل" رفضت اطلاق سراحه على الرغم من تدهور وضعه الصحي، قائلاً: "لقد كان سجيناً، فهو (مخرب)، وكلمة (مخرب) هي كلمة جلية بالنسبة له، إنه (قاتل)، إجمالاً هو أراد أن يقتل مواطنين إسرائيليين ما أمكن".

وانهى بقوله: "اسرائيل لا تتحمل مسؤولية وفاته فهو مصاب بالسرطان ولقد تلقى عناية طبية ولكن بالنهاية توفي،  واية ادعاءات اخرى فهي تشجع على  سفك الدماء والعنف و(الإرهاب)" -على حد قوله-.

كما تطرق "جلعاد" لتطورات الاحداث مع سوريا، مشيراً ان الاوضاع هناك مازالت تحت السيطرة وكذلك الاسلحة الكيمياوية، وقال: أن "هناك تأكل في نظام الاسد وان المدن الهامة خرجت عن سيطرته"، وأضاف: "اجمالا الحدود هادئة الى حد ما".

ولفت "جلعاد" الى أن "اسرائيل" سترد على اية هجوم قد تتعرض له من الحدود السورية وانها مصرة على عدم الإطلاق عليها حتى ولو قذيفة واحدة-على حد تعبيره-، واشار الى أن سياسة الرد الإسرائيلي تتمثل في عدم الانتظار حتى يسقط مدنيون أو جنود قتلى.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع