ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لماذ نشخصن القضايا ونربط مصير القطاع باشخاص
26/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب / هشام ساق الله
غريب امر هؤلاء الذين يربطون مصير قطاع غزه تلك البقعه الجغرافيه التي تقع ضمن الشام والمحاصره برا وبحرا وجوا ومن كل الاتجاهات باشخاص بعينهم ويربطون كل مايجري بهؤلاء الاشخاص مهما كانوا فقطاع غزه لم يكن بيوم من الايام مرتبط باحد والكل يلصق نفسه بمشاكل وقضاياه حتى يجني مزيدا من المكاسب على حساب هذا القطاع الغارق بالاشكاليات والمطالب والحقوق .
 
قطاع غزه اكبر من الجميع فهو جزء كبير من الوطن وتعداد سكانه اكثر من مليون ستمائة الف مواطن ويزيد ايضا عن هذا يضمن بجنباته قطاعات ومؤسسات وجمعيات وعائلات ومسلمين ونصاري وكل الاتجاهات والتوجهات والتنظيمات والمعتقدات فهو اكبر منا جميعا وهو لم يكن بيوم من الايام محسوب على احد حتى ولو كان هذا الاحد حماس او فتح بكل اطيافها وشخوصها و هو ملك للكل.
 
كثيرون هم من حاولوا ان يحسبوا هذا القطاع على انفسهم وقد حاول الاسرائيليين اكثر من مره ان يحسبوه على تيارات واشخاص ويقولوا هذا القطاع يتبع الرجل القوي فلان او علتان وبالنهايه تاكد الاسرائيليين قبل غيرهم ان هذا القطاع هو ملك لكل الشعب ولا يمكن ان يتوج عليه امير او ملك او شخصيه ولو كان هذا ممكن لما تمنى رابين ان يبتلع هذا القطاع بحر غزه .
 
اشكاليات القطاع كبيره و مجمده منذ سنوات وسنوات تم تحويل كل المشاريع عنه بدواعي الانقسام وتركه بدون موازنات تطويريه بحجة انا حماس تمنع هذا التطوير وان الدول المانحه لاتريد ان تتعامل مع حماس بدواعي انها منظمة غير مشروعه كما يتحدث الغرب عنها ويقولون ان كل المشاريع مؤجله الى مابعد توحيد السلطه فقد تبرعت ددول العالم لاعمار غزه 5 مليارات وزياده ولازلنا ننتظر ان يتم اعادة اعمار غزه التي هدمتها الة الحرب الصهيونيه ولازلنا ننتظر ان تكمل تلك المؤسسات تمويل المباني والبيوت وتعيد بناء ما هدمه الطيران والدبابات الصهونيه من جديد .
 
ينتظر القطاع ان ياخذ ابنائه الاستحقاقات المؤجله فالترقيات الوظيفيه متوقفه  وتم شطبهم من كل الهيكاليات الخاصه بالوزارات وتم تعطيل الموازنات التشغيليه للوزارات ورفع النتريات وغيرها عن موظفين القطاع بدواعي انهم لايعملون وانهم مستنكفين مستخدمين نفس المصطلع الذي تستخدمه حماس ضد الموظفين رغم ان هناك وزرات يعمل بعض عناصرها ولازالوا يمارسون مهامهم فهناك وزارة الشؤون المدنيه والارتباط لديها موظفين لازالوا يعملون بهمه ونشاط لخدمة المرضى والتجار وغيرهم من القطاعات وكذلك وزارة الاقتصاد والتنسيق الذين ينسقون دخول البضائع من الجانب الصهيوني وقد اضربوا عدة مرات للمطالبه بحقوقهم وساعات دوامهم الاضافي وكذلك دائرة التحويلات بالخارج منذ اكثر من ثلاث سنوات وموظفيها لايتقاضون عن ساعات دوامهم ولاياخذون بدلات جوال راغم ان كل كوادر فتح تدخلت وطالبت بانصاف هؤلاء ولكن لا احد يسمع .
 
كانت بكل هيكليه من هيكليات السلطه الفلسطينيه هناك وكيل او وكيل مساعد او مدير عام او دوائر مركزيه موجوده في قطاع غزه كلها سحبت وتم تحويلها الى الضفه الغربيه لاحد الان موجود على أي هيكليه ولا حد تم انصافه رغم انهم من اسسوا تلك الوزارات ويعرفون كل العمل ولديهم خبرات نادره ومميزه الا انهم لاياخذون حقوقهم حتى لاتضعهم وزارتهم ضمن تلك الهيكليات ولو خجلا او مجامله حتى يعود الوضع .
 
هناك جيش من المتقاعدين العسكريين وعناصر اجهزة الامن لا احد يسال عنهم او يستفسر عنهم فلا احد يستيطع ان يضيف مولود او يطالب برتبه او ترقيه او يعمل أي شيء كلهم متروكين حتى لا احد يجاملهم ان مات احد من اقاربهم او احتاج الى تحويله للعلاج بالخارج نكران كبير وعدم وفاء لاحد ولا احد من قيادات تلك الاجهزه يحفظ لاحد دوره السابق او تاريخه الكل منسي بغمرة الاحداث والانقسام .
 
حتى عناصر تفريغات 2005 تم حل قضيتهم حلا جزئيا وبفى هذا الجيش يتقاضي الحد الادني للجندي بدون ان يتم اخذ درجات عناصره العلميه من شهادات جامعيه او توجيهي ولا حقوق زوجه واولاد فهم يتقاضون راتب مقطوع وترك جزء كبير منهم بدون رواتب لازالوا يتضامنون ويضربون وتم تحميلهم جمايل انهم حلوا قضيتهم وللاسف لم يتحرك احد لحل باقي الاشكاليه .
 
تجار لهم ديون كبيره على السلطه برام الله وردوا اشياء مواد اليها ولم يتلقوا أي مبالغ وديونهم من السلطه رغم انهم قدموا كل الاثباتات اللازمه ولعل اهم هؤلاء الذين وردوا لمؤسسة الصخره التي يراسها الاخ عزام الاحمد وهناك مبالغ لازالت موجوده بالبنوك باسم هؤلاء تنتظر ان يتم الافراج عنها وتحويلها لهؤلاء الدائنين وهناك حقوق لمقاولين قبل الانقسام لم يتلقوا اموالهم وحساباتهم بحجة الانقسام .
 
مشاكل وقضايا تحتاج الى حل معلقه منذ اكثر من 5 سنوات اين ابوات غزه من حل تلك الاشكاليات اين هؤلاء الامراء من حل مشاكل الناس فهم غارقين بمصالحهم وادعاءاتهم بانهم يقومون بحل اشكاليات غزه .
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع