ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الرئيس يصادق على اعتماد البطريرك مانوجيان للطائفة الأرمنية
28/02/2013 [ 12:54 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

صادق رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم الخميس، على اعتماد صاحب الغبطة البطريرك المنتخب نوهان مانوجيان كبطريرك القدس للأرمن الأرثوذكس، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة، ورئيس ديوان الرئاسة حسين الأعرج.

وقال سيادته، خلال استقباله البطريرك مانوجيان، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، 'نهنئكم ونهنئ الشعب الأرمني بانتخابكم للطائفة الأرمنية التي هي جزء أساسي من نسيج الشعب الفلسطيني'.

وأضاف: 'نحن لا نعتبر الأرمن طائفة، بل هم جزء أصيل من الشعب الفلسطيني لهم مالنا وعليهم ما علينا، وحقوقهم حقوقنا وواجباتهم واجباتنا'.

وقال سيادته إن 'هذه فرصة طيبة جدا للقاء أصدقائنا، وكما ذكرت خلال احتفالات أعياد الميلاد المجيدة بأن جمهورية أرمينيا أول من وقفت إلى جانب الشعب الفلسطيني في الحصول على عضوية الأمم المتحدة كدولة مراقب'.

وأضاف 'أن هذا الموقف يدل على الأصالة والعراقة لدى الشعب الأرمني العظيم، ونحن نتطلع لتكريس هذا الدعم في الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني المسلم والمسيحي، والأرمن كما قلنا هو جزء من الشعب الفلسطيني'.

وذكر سيادته بموقف الرئيس الراحل ياسر عرفات أثناء المفاوضات، عندما كان يقول له الجانب الإسرائيلي إن الحي الأرمني لهم، فكان يقول لهم أنا اسمي ياسر عرفتيان، وهذا الحي هو حينا، ولا بد أن يكون لنا، وأن يكون جزءاً من القدس المقدسية عاصمة دولة فلسطين.

بدوره، أعرب البطريرك مانوجيان عن اعتزازه بمصادقة الرئيس عباس على اعتماده بطريركا منتخبا للطائفة الأرمنية كأول بطريرك يعترف به بعد حصول دولة فلسطين على عضوية الأمم المتحدة.

وقال إن 'هذا الاعتراف يؤكد أن سيادتكم السباقون والأوائل لحماية أبنائكم ومقدساتكم، وأنا سأكون الجندي الوفي والمخلص لحماية الأوقاف والمقدسات المسيحية والوطنية بالأراضي المقدسة'.

وأضاف البطريرك مانوجيان، أن سواعد أبناء الشعب والطائفة الأرمنية ممتدة وجاهزة كشركاء في بناء الدولة الفلسطينية لتعزيز سيادة القانون والديمقراطية، ولرفع العلم الفلسطيني فوق القدس عاصمة دولة فلسطين.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع