ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
م.ت.ف : الإحتلال يقتل 7 مواطنين ويصيب 111 مواطناً خلال الشهر الماضي
03/02/2013 [ 13:27 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس،

أصدرت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية تقريرها الشهري "شعب تحت الإحتلال" الذي يرصد الانتهاكات الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وممتلكاته، جاء فيه: (أن الإحتلال قتل 7 مواطنين فلسطينيين، واعتقل مايزيد على  379، فيما احتجز 261 مواطناً آخر، وأفاد التقرير أن  المستوطنين وجيش الإحتلال  أتلفوا ما يقارب 575 شجرة مثمرة، كما وهدم الإحتلال وأخطر بالهدم  102 مسكناً ومنشأة)، خلال شهر كانون ثاني/يناير المنصرم.

وفيما يلي أبرز ما جاء في التقرير:                                                                           

أولاً : انتهاك الحق في الحياة ..... استشهاد 7 مواطنين فلسطينيين، وإصابة 111 آخرين بجروح.

تحدث التقرير عن مواصلة  آلة العنصرية الإسرائيلية، أعمال الفتك، بأرواح المواطنين الفلسطنيين الأبرياء، حيث ذكر التقرير ما مفاده، أن  قوات الإحتلال قتلت  7 مواطنين فلسطينيين، اثنين منهم خلال عمليات إطلاق نار استهدفت المواطنين:( أنور مملوك، ومصطفى أبوجراد) في قطاع غزة. كما واستشهد كل من الطفلين (سمير عوض، وصالح العمارين)، خلال المواجهات مع قوات الإحتلال الإسرائيلي في المناطق المصادرة من أراضي المواطنين الفلسطينيين، والمتاخمة لجدار الضم والتوسع، كما استشهد الأسير المحرر (المقعد) أشرف أبوذريع، نتيجة للإهمال الطبي المتعمد خلال فترة تواجده في سجون الاحتلال، فيما استشهدت الطالبة لبنى حنش جراء إطلاق النار عليها من قبل جنود الاحتلال في مخيم العروب، واستشهد المواطن عدي الدراويش إثر جراح أصيب بها بعد  إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال في منطقة الرماضين في محافظة الخليل.

كما تحدث التقرير عن إصابة ما يقارب  111 مواطناً بجروح بينهم 19 طفلاً وامرأة، حيث أصيبت المواطنة (المسنّة) آمنة الحثناوي 84 عاماً بجروح، جراء تعرضها لعضة كلب بوليسي، أثناء عملية تفتيش من قبل قوات الاحتلال لمنزلها، فيما أصيب العديد من المواطنين( بينهم متضامنة تركية) بجروح، أثناء قيام قوات الاحتلال بهدم وإخلاء قرية (باب الشمس) التي أقامها مواطنون فلسطينيون قرب منطقة جبل الطور و الواقعة في الأراضي المصادرة لصالح مشاريع استيطانية والمسماة "E1" شرق مدينة القدس المحتلة. كما وأصيب النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني جمال حويل  بجروح، على إثر تعرضه للضرب من قبل جنود الاحتلال، أثناء منعهم من إقامة قرية (كسر القيد) تضامناً مع الأسرى في سجون الاحتلال في قرية عانين قضاء جنين.

 ثانياً: الأسرى.... معاناة متواصلة - اعتقال 379 مواطنا، بينهم 61 طفلاً،  واحتجاز 261 مواطناً اخر وإبعاد 3 مواطنين.

أشار  التقرير إلى أن سلطات الإحتلال، صعّدت هجمتها الشرسة المتمثلة  باعتقال المواطنين الفلسطينيين واحتجازهم. حيث ذكر التقرير، أن قوات الاحتلال اعتقلت مايزيد على  379 مواطناً فلسطينيا،ً بينهم 61 طفلاً وامرأة ومواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة، واحتجزت 261 مواطناً آخر، بينهم 10 أطفال ونساء والعديد من المتضامنين الأجانب، و3 صيادين في بحر غزة .

 وفي سياق آخر تحدث التقرير عن مواصلة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، فعاليات الإضراب عن الطعام احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري وسوء معاملة الأسرى من قبل سلطات السجون الإسرائيلية، حيث يواصل عدد من الأسرى أبرزهم، أيمن الشروانة وسامر العيساوي إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ منتصف العام 2012، ما أنعكس سلباً على صحتهم وأدى إلى نقلهم أكثر من مرة إلى المشافي.

ذكرت الدائرة في تقريرها أن سلطات الإحتلال قامت بفرض الإقامة الجبرية المنزلية والإبعاد والغرامة المالية البالغة (2160 دولار)، على الطفل أمير الفروخ 14 عاماً من سلوان قضاء القدس المحتلة، كما وأبعدت سلطات الاحتلال المواطن المقدسي عبدالله علقم الأمين العام لعشائر القدس عن مقر اقامته في شعفاط لمدة شهر ودفع كفالة مالية تعادل (1350 دولار). وقامت بإبعاد أحد حراس المسجد الأقصى (طارق صبح) عن المسجد الأقصى لمدة 21 يوم ودفع كفالة مالية تعادل (675 دولار).

ثالثاً:    تهويد القدس

تواصل قوات الاحتلال الاسرائيلي إجراءاتها لتهويد القدس، بالاستمرار في حملات مصادرة أراضي المواطنين المقدسيين، وهدم منازلهم وطردهم منها، لصالح توطين المستوطنين وبناء وحدات استيطانية جديدة.

 حيث تحدث التقرير عن قيام سلطات الاحتلال بتوزيع إعلانات لبناء مبنى استيطاني يحتوي على 17 وحدة استيطانية جديدة، لإقامة بؤرة تحت اسم " معلوت ديفيد" والتي يتوقع أن يصل عدد وحداتها الاستيطانية إلى 104 وحدات مستقبلاً، في حي راس العمود في القدس.

قامت قوات الاحتلال باعمال تجريف في أراض زراعية قريبة من منطقة شعفاط بهدف شق شارع يحمل الرقم 21 قرب مستعمرة "بزغات زئيف" يهدف إلى ربط مركز مدينة القدس المحتلة بالمستعمرات المقامة على أراضي المواطنين في شمال المدينة، فيما قامت مجموعة من المستوطنين بمصادرة 4 خيام بعد هدمها، في قرية باب الكرامة، التي أقامها المواطنون الفلسطينيون احتجاجاً على تهديد السلطات الإسرائيلية بمصادرة أراضيهم لصالح مشاريع استيطانية، في منطقة خربة العلاونة الواقعة جنوب قرية بيت إكسا.

اقتحمت مجموعة من المستوطنين مسجد النبي داود في البلدة القديمة، وقامت بخلع وتكسير الواجهات الثلاثة التابعة للمسجد، علماً بأن قوات الاحتلال تسيطر على المسجد الذي تحول طابقه الأول إلى كنيس يهودي.

رابعاً: الاستيطان .... عنف المستوطنين، و نهب الأرض.

واصلت سلطات الإحتلال الإسرائيلي حملات الاستهداف التي تشنها على الأراضي الفلسطينية، بالمصادرة و الاستيطان وشرعنة البؤر الاستعمارية، حيث تحدث التقرير، عن قيام سلطات الاحتلال بإصدار أمر يقضي بتحويل البؤرة الاستعمارية"رحاليم" المقامة على أراضي المواطنين بين قريتي يتما والساوية قضاء محافظة نابلس، إلى مستعمرة معترف بها من قبل هذه السلطات، كذلك أصدار أمر يقضي بتحويل البؤرة الاستعمارية "نوفي نحميا" المقامة على أراضي المواطنين في قرية سكاكا التابعة لمحافظة سلفيت.

ذكر التقرير أن وزارة الحرب الإسرائيلية نشرت تصاميم لبناء 170 وحدة سكنية استيطانية و80 وغرفة للضيافة في مستعمرة" روتم" المقامة في منطقة الأغوار الشمالية، كذلك شرعت مجموعة من المستوطنين وتحت حماية قوات الاحتلال بإقامة بؤرة استيطانية على أراضي المواطنين لبلدة جيوس قضاء محافظة طولكرم، حيث قامت بوضع بيوت متنقلة كرفانات، فيما أصدرت ما تسمى بوزارة الإسكان الإسرائيلية مناقصة لبناء 114 وحدة استيطانية جديدة في مستعمرة"إفرات" المقامة على أراضي بلدة الخضر، قضاء محافظة بيت لحم، ومناقصة أخرى لبناء 84 وحدة استيطانية في مستعمرة "كريات أربع" المقامة على أراضي مدينة الخليل.

ذكر التقرير أن مجموعة من المستوطنين قاموا بالاعتداء على الطفل يزن ذياب في حي سلوان قضاء القدس المحتلة، ما أدى إلى إصابته بجروح، فيما قامت مجموعة أخرى بالاعتداء على عدد من المزارعين أثناء توجههم للعمل في أرضهم الواقعة في بلدة تقوع قضاء محافظة بيت لحم  التي قام المستوطنون بمحاولة الاستيلاء عليها، كذلك الاعتداء على مواطنين فلسطينيين أثناء تواجدهم في أراضيهم في قرية الجبعة التابعة لمحافظة بيت لحم، وقيام مستوطن بدهس الطفل رزق جبران قرب قرية مرج الغزال في محافظة أريحا.

خامساً : هدم المنازل ...  هدم 48 وإخطار بهدم  54 مسكناً ومنشأة .

أشار التقرير إلى أن قوات الإحتلال الإسرائيلي هدمت حوالي 48 مسكناً ومنشأة خلال الشهر المنصرم، حيث أجبرت قوات الإحتلال عدداً من المواطنين في( جبل المكبر، و العيسوية، وراس العمود ، وبيت حنينا، وصور باهر، ومنطقة واد الربابة في سلوان، وسلوان) على هدم منازلهم أوغرف منها أومنشآت صناعية وزراعية، تفاديا لدفع غرامة مالية وتحت دعاوى عدم الترخيص. كما وهدمت قوات الاحتلال، العديد من البركسات التي تستخدم للسكن، وحظائر للمواشي، وغرفاً زراعية، وآبار مياه، في كل من مناطق:  خربتي وادي المالح والميتة في محافظة طوباس، و قريتي ام الخير والرفاعية ويطا  في محافظة  الخليل، و حوارة وسبسطيا وعقربا في محافظة نابلس ، و5 منازل من الطوب في مدينة أريحا، واقتلاع عدد من أعمدة الكهرباء في بيت جالا في محافظة بيت لحم.

كما وتحدث التقرير عن قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بهدم وإزالة الخيام التي نصبها المواطنون في قريتي (باب الشمس في المنطقة التي صادرتها سلطات الاحتلال والمسماة "E1") وقرية (باب الكرامة في منطقة خربة العلاونة المهددة بالمصادرة في قرية بيت إكسا)، قضاء القدس المحتلة.

تحدث  التقرير عن احتلال  أسطح عدد من المنازل، وتحويلها إلى نقاط عسكرية، حيث تم (احتلال منزلين في العرقة، ومنزل في يعبد في محافظة جنين، ومنزلين في مدينة الخليل).

وأضاف التقرير أن قوات الإحتلال أخطرت المواطنين الفلسطينيين، بهدم أكثر من 54 منزلاً ومنشأة، موزعة على مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة، أبرزها إخطاراً يقضي بمنع إصلاح مقر الجالية الإفريقية في البلدة القديمة من القدس المحتلة.

سادساً: تهديد الممتلكات... اقتلاع، وإحراق، وتدمير  575 شجرة مثمرة.

ذكر التقرير أن سلطات الإحتلال، اقتلعت ما يزيد على 575 شجرة زيتون،حيث اقتلع المستوطنون وتحت حماية قوات الاحتلال 210 أشجار زيتون في قرية قصرة، كذلك قام المستوطنون باقتلاع وسرقة 50 شتلة زيتون في منطقة حوارة، في محافظة نابلس. واقتلعت قوات الاحتلال  50 شجرة زيتون وجرفت ما مساحته 15 دونم من الأراضي الزراعية في العيسوية قضاء القدس. كما اقتلع المستوطنون 20 شجرة زيتون في عين قسيس و 95 شجرة زيتون  في أراضي قرية حوسان، و150 شتلة زيتون في منطقتي واد الغويط وخلة الفحم  التابعتين لبلدة الخضر، قضاء محافظة بيت لحم.

ذكرت الدائرة في تقريرها أن قوات الاحتلال أجبرت أكثر من 400 مواطن على إخلاء مساكنهم بحجة القيام بتدريبات عسكرية في منطقة واد المالح قضاء محافظة طوباس، و قامت قوات الاحتلال بمصادرة 10 رؤوس من الأبقار على حاجز تياسير في المحافظة.

سابعاً : صحافة ... ملاحقة واعتقال

أشارت الدائرة في تقريرها ألى إصابة المصور الصحافي راتب أبو رحمة بجروح أثناء تغطيته لفعاليات المقاومة الشعبية في قرية بلعين، كذلك قيام قوات الاحتلال باعتقال الصحافي عنان عجاوي على معبر الكرامة، أثناء عودته من الأردن.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع