ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
حمل حماس مسؤولية جريمة حرق الاطفال
الهباش: الكهرباء لا تقطع عن منازل قيادات حماس على عكس أهالي القطاع
01/02/2013 [ 12:09 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

أدى رئيس دولة فلسطين محمود عباس صلاة الجمعة في مسجد التشريفات بمقر الرئاسة بمدينة رام الله.

وقال خطيب الجمعة، وزير الأوقاف والشؤون الدينية محمود الهباش، 'إن كل واحد من المسلمين عليه مسؤولية ويحمل أمانة، ومهما كبرت أو صغرت تبقى مسؤولية، مسؤولية أولا أمام الله عز وجل يوم العرض والحساب، ثم أمام الناس ثم في سجل التاريخ، فالتاريخ سيسجل كما سجل من قبل عن الذين كانوا من قبلنا، سيسجل عنا، والأهم ما يسجل في صحائف الأعمال عند الله عز وجل'.

وأضاف أنه 'يطغى اليوم على مشهد تفكيرنا وعلى مشاعرنا الصورة التي رأيناها أمس، الأطفال المحروقين في قطاع غزة، هذه الأسرة التي عاشت كما يعيش كل أهلنا في قطاع غزة، بين مطرقة حصار الاحتلال وسندان ظلم ذوي القربى، الذين تسلطوا على رقاب البسطاء والمساكين'.

وتابع الهباش أن 'الناس في غزة يتناقلون كلاما مؤلما كالنار أو أشد عن المأساة التي حدثت بالأمس بل عن الجريمة التي حدثت بالأمس، نحن لا نريد أن ندين أحدا ولكن حديث الناس يحتاج إلى تحقيق جدي في الجريمة التي حدثت أمس وأن يحاسب كل مسؤول مهما كان وأينما كان، حتى لو لم نستطع اليوم أن نحاسبه، تاريخ هذا الشعب سيحاسبه، والشعب سيحاسبه، والله فوق كل ذلك سيحاسبه'.

وأكد 'أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال أن تمر هذه الجريمة مرور الكرام، وكأنهم مجرد أرقام أضيفت إلى كشوف الضحايا، ضحايا الاحتلال والانقسام والانقلاب، ضحايا ذلك الظلم الواقع على أهلنا في غزة مرتين، مرة بيد الاحتلال ومرة بيد جلاديهم من بني جلدتهم'.

وقال 'إن قلوبنا تنزف ألما عندما نرى مشهد هؤلاء الأطفال المظلومين الذين ألجأهم الفقر والحرمان والظلم إلى أن يحترقوا بنار شمعة أرادوا أن تضيء ليلهم'، متسائلا 'تحت أي مبرر أو ذريعة يقطع التيار الكهربائي عن بيتهم؟، وكم مرة تقطع الكهرباء عن بيوت أولئك الظلمة الذين تسلطوا على قطاع غزة'؟.

وأضاف الهباش أن 'الأمة بأسرها اليوم مسؤولة عن هؤلاء الأطفال وإذا لم يحاسب المسؤول المباشر عن قتل هؤلاء فكلنا آثمون، الأمة كلها ستكون آثمة، فالأمة تتحمل مسؤولية عن كل فرد من أفرادها'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع