ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مركز شؤون المرأة بغزة ينظم حفلاً بمناسبة الثامن من آذار
09/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة – فلسطين برس - نظم مركز شؤون المرأة مساء أمس, حفلاً على شرف الثامن من آذار 'يوم المرأة العالمي'، بحضور أكثر من (600) من ممثلي وممثلات مؤسسات المجتمع المدني المحلية والدولية, العاملة في قطاع غزة والداعمة لقضايا النساء، بالإضافة إلى عدد من الصحفيين/ات وممثلي الأحزاب.

وتضمن الحفل العديد من الفقرات الفنية والأدبية التي تحدثت عن واقع المرأة في ظل التطورات التي تعصف بالمنطقة العربية, وانعكاسها على واقع المرأة الفلسطينية.

وفي كلمتها طالبت رئيس مجلس إدارة مركز شؤون المرأة نبراس بسيسو, بمواصلة الجهود من أجل النهوض بواقع المرأة الفلسطينية, وكذلك بالتحرك الجاد من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية.

وأضافت أنه رغم مرور مائة عام على إحياء العالم ليوم المرأة العالمي, إلا أن هذا الكفاح مازال مستمراً كي يتم تحقيق النجاحات المطلوبة، فرغم حصول النساء على الكثير من المكتسبات الاجتماعية التي تتفاوت من مجتمع لآخر, إلا أنها تبقى غير كافية وغير مرضية.

وتابعت بسيسو أن المرأة الفلسطينية وخاصة في قطاع غزة مازالت تعيش واقعاً صعباً بسبب الحصار والانقسام, وهذا أضعف مشاركة النساء في الحياة الاقتصادية, خاصة أن النسبة الأعلى من البطالة هي بين صفوف النساء.

من جانبها قالت آمال صيام المدير التنفيذي لمركز شؤون المرأة, أننا نحيي هذا اليوم مجددين الالتزام برؤية المركز ورسالته الهادفة إلى النهوض بواقع النساء الفلسطينيات, استمرار العمل من أجل تمكين النساء ومناصرة قضاياهن وحقوقهن السياسية والاقتصادية والاجتماعية, بما يحقق العدالة والمساواة.

وتابعت صيام بأن المرأة لم تكن غائبة عن رياح التغيير التي عصفت بالمنطقة العربية, وسطرت فيها أروع مشاركة, وهو ما يثبت أن الطريق من أجل الحرية والديمقراطية لن يكون إلا بتحالف كل قوى الشعب.

وطالبت صيام بضرورة توحيد الجهود لإنهاء الانقسام وتوحيد شطري الوطن المنقسم، والعمل من أجل إجلاء الاحتلال الإسرائيلي، وفك الحصار المشدد على قطاع غزة والعمل من أجل إزالة جدار الفصل العنصري، 'فإن الشعوب إذا أرادت فلابد أن يستجيب القدر'.

وتضمن الحفل عدة فقرات فنية أبرزها قصيدة حول مشاركة المرأة في الثورات التي تعصف بالمنطقة, للشاعرة إلهام أبو ضاهر, واسكتش مسرحي بعنوان' الفيس بوك' يتحدث عن استخدام النساء للتكنولوجيا في الثورات العربية والتوعية.

كما استمتع الحضور بالاستماع إلى عدد من الأغاني الفلكلورية والفلسطينية الداعية إلى الوحدة وإنهاء الانقسام.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع