ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لا نريد لبنك فلسطين ان يكون زي القرع خيره لبره .. كتب / هشام ساق الله ..
20/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

 لعلي احد المطلعين على تأيس بنك فلسطين المحدود منذ بداياته الاولى كوني أنا أول من قام بعمل بحث حول البنك اثناء دراستي بالجامعه الاسلامي وتعرفت على كل فروع البنك وأقسامه ونشأته إضافه الى انه هو بنك الذي أتلقى راتب عبره ولدي أصدقاء كثر فيه وهناك علاقات كبيره وقويه ممتده بمجلس ادارته وطواقمه المختلفه ولكن العتب الكبير على هذا البنك الفلسطيني الاولى الذي لايقوم بواجبه تجاه المنطقه التي تأسس فيها وأنشأ فروعه الاولى فيها ومن ثم إنتشر الى الضفه الغربيه .

نقدر ان البنك نقل قيادته الاقليميه إلى الضفه الغربيه لدواعي الانقسام ولرغبة رئيس مجلس الاداره هاشم هاني الشوا بالعيش بالضفه الغربيه وهذا أدى الى تركيز نشاطات البنك الاداريه هناك في الضفه الغربيه فبنك فلسطين هو من كان دائما يفخر بانه بنك وطني ويقف الى جانب الناس إضافه الى مساعدة كل المشاريع المحتاجه وهناك 5 بالمائه حسبما اعرف من الارباح يتم توزيعها للمشاريع الخيريه كما نعرف ان اسهم البنك اصبحت تتداول بالبورصه وان سهم بنك فلسطين من الاسهم النشطه دائمة الصعود .

وقد قام مؤسس البنك الحاج هاشم عطا الشوا ببناء مدرسه وطابق في مستشفى الشفاء وهناك مشاريع كبرى اقيمت وتبني مشاريع ثقافيه واجتماعيه ورياضيه بقطاع غزه على مدى سنوات طويله وخاصه بعد اعادة افتتاح البنك من جديد  ومعركته مع قوات الاحتلال عبر المحاكم الصهيونيه وتمسك الاداره بالاسم الذي تاسس عليه البنك وتمترست بعدم تغيير الاسم رغم كل الضغوطات التي مورست عليهم .

وبعد وفاة الحاج هاشم عطا الشوا مؤسس البنك والذي كان في يوم من الايام عضو بنادي غزه الرياضي الذي رئسه عمه الحاج رشاد الشوا رئيس النادي التاريخي وتولي ابنه الدكتور هاني مكانه و ساهم بتبني بعض المشاريع الرياضيه والشبابيه في القطاع وبعدها تولى الابن الدكتور هاشم هاني الشوا مسؤولية ادارة البنك واذكر انه تبنى بطوله للاشبال اطلق يومها نادي غزه الرياضي اسم المرحوم والده عليها وتبرعوا بتكاليفها البطوله والحفل والجوائز .

لوحظ في السنه الماضيه حجم تبرع ورعاية بنك فلسطين للرياضه في الضفه الغربيه وتبرعه بمبالغ كبيره جدا هناك ونحن ندرك الاعتبارات لمثل هذه التبرعات والتنافس بين البنوك على ارض الضفه الموقع الجديد الذي افتتح البنك فروع مختلفه له هناك ولكن لوحظ ان البنك تراجع بمشاريعه الخيريه ودعمه للانديه الفلسطينيه في قطاع غزه ونحن نطالب ادارته بالتوازن وتقسم تلك المبالغ مناصفه بين القطاع والضفه الغربيه لكون البنك تأسس وبدء عمله هنا بقطاع غزه وأندية القطاع تعاني من أزمه ماليه والرياضه هنا تحتاج الى دعم كبير منا وهذا يتطلب ان لاتتم عمليات البرعات والصرف بمكان واحد طلبا وتقربا لمركز الثقل السياسي وموطن اتخاذ القرار وكان غزه راحت عليها .

ان اليافطات الكبرى المتواجده بملاعب الضفه الغربيه والرعايه الاخيره لبطولة النكبه الدوليه دفعتنا الى الحديث بهذا الموضوع وضرورة التوازن بالدغم ودعم الانديه الفلسطينيه بالقطاع فهم محتاجين بشكل كبير لدعم بنك فلسطين المؤسسه الاقتصاديه الاولى في القطاع ونتمنى على الاخ هاشم هاني الشوا ان يتطلع لدعم الرياضه في قطاع غزه بكل فروعها وتحفيذ المؤسسات والشركات الفلسطينيه بحكم علاقاته القويه معها بالتبرع لقطاع غزه فلايعقل ان يتم توجيه كل الدعم الى مكان واحد ونسيان من هم محاصرين ويحتاجون الى الدعم بشكل كامل وبكل المستويات والاتجاهات .

ننتظر من بنك فلسطين التفكير بشكل واضح بأن يتبنى انديه وفرق بعينها ويدعم كل الانشطه الرياضيه فلايجوز ان يتأخر هذا البنك الوطني عن دعم هذا القطاع الحيوي والهام من الرياضه في قطاع غزه وننتظر ان يساهم ايضا هذا البنك بانشاء ودعم ملاعب للتدريب وللمباريات في خطته السنويه القادمه وان يقوم بتبني مدارس الناشئين في انديه القطاع بمختلف الالعاب الرياضيه حتى تعود الرياضه للازدهار كما كانت في عهد الاداره المصريه .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع