ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
طالبت بالافراج عنه لرؤية أبناءه
فيديو: والدة السكني تبكي بحرقة بعد حكم حماس على نجلها ١٥ عاما
08/01/2013 [ 11:15 ]
تاريخ اضافة الخبر:

خاص فلسطين برس.

أصدرت محكمة حماس العسكرية في غزة صباح اليوم الثلاثاء حكماً بالسجن لمدة خمسة عشرة عاماً على المناضل زكي السكني أحد قادة كتائب شهداء الأقصى المعتقلين لديها منذ خمسة سنوات.

وقال محمد السكني شقيق زكي إن محكمة حماس العسكرية أصدرت الحكم بعد (105) جلسات للمحاكمة جرت بحقه على طوال السنوات الخمس الماضية تحت تهم باطلة وليس لها صحة مشيراً إلى أن المحكمة قررت اليوم محاكمته بالسجن لمدة 15 عام.

وأوضح السكني في تصريح خاص لـ" فلسطين برس" إن التهم الذي وجهتها حماس إلى زكي تتعلق بتشكيل مجموعات إرهابية- حسب إدعاءها- وتخزين مواد متفجرة وإطلاق الصواريخ دون التطرق إلى ما كانت تروجه حول تورطه في حادثة التفجير التي وقعت على بحر غزة في العام 2007.

وأكد السكني أن كافة تلك التهم باطلة وليس لها أي اساس من الصحة مشيراً إلى أن كافة الشهود التي جرى الاستماع إلى شهادتهم نفوا كل تلك التهم الا أن النيابة العامة ومحكمة حماس أصرت على تلك التهم وأصدرت الحكم بحقة.

فتح تعتبر الحكم تعكير لجهود المصالحة

ومن جانبها اعتبرت حركة فتح الحكم الذي أصدرته حركة حماس بحق السكني تعكير لجهود المصالحة والأجواء التصالحية التي سادت الشارع الفلسطيني داعية إلى ضرورة إنهاء ملف الاعتقال السياسي وتفعيل لجنة الحريات العامة بإعتبارها لجنة هامة.

وقال جمال عبيد عضو الهيئة القيادية لحركة فتح إن محاكمة حماس غير مقبولة بالنسبة لحركة فتح ويجب إنهاء ملف الاعتقال السياسي في أسرع وقت لتحقيق المصالحة وتفعيل لجنة الحريات العامة للمساعدة في تهيئة المناخات الايجابية بين الحركتين.

وأضاف عبيد في تصريح لـ" فلسطين برس" حركة فتح لا تريد العودة إلى المربعات الأولى بعد التقدم الكبير في المصالحة وتهيئة الأجواء بين غزة والضفة وما قررته حماس هو قرار لتعكير صفو الاجواء وتوتير المصالحة والشارع الفلسطيني من جديد.

من جانبها وصفت كتائب شهداء الاقصى محاكمة القيادي 'زكي السكني' ، بالباطلة والغير الشرعية منوهة بأنها جزء من مسرحيات حركة حماس السخيفة.

وقالت الكتائب في بيان لها وصل فلسطين برس نسخة عنه تعقيباً على مصادقة محكمة 'حماس' العسكرية بغزة على قرارها القاضي بحبس المناضل 'زكي السكني' لمدة 15 عاماً أنه جزء من محاولات حركة حماس الفاشلة التي تسعى من خلالها لشرعنة حكم الامر الواقع بغزة.

وكشف "البيان" ان هذه المحاكمة الظالمة تشكل ضربة قاسمة للمقاومة الفلسطينية برمتها، مؤكدة ان السبب الرئيسي لملاحقة'السكني' ومن ثم إعتقاله وأخيراً محاكمته من قبل سلطة حماس الغير شرعية جاء لرفضه إملاءات الأخيرة بالإلتزام بالتهدئة المجانية وتقديم معلومات تتعلق بمقاومة الإحتلال، والكشف عن كافة نشاطاته النضالية في صفوف كتائب شهداء الأقصى تحت ذريعة التنسيق بين المقاومة والأذرع العسكرية في قطاع غزة  ".

وأضافت 'الكتائب'، أن هذا الحكم الجائر يأتي اليوم في ظل الأجواء التصالحية بين حركتي فتح وحماس، وبالتزامن مع الإعلان عن لقاء مرتقب بين الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل بالقاهرة، لينسف كل الجهود المبذولة بشأن إنهاء الإنقسام الداخلي، وتطبق إتفاق المصالحة، ويفند كافة الإدعاءات الكاذبة التي أطلقها،'زياد الظاظا'نائب رئيس وزراء حماس المقال 'إسماعيل هنية'بخصوص إطلاق سراح كافة معتقلي فتح، وإغلاق ملف الإعتقال السياسي بشكل كامل ونهائي .

وأشارت الكتائب أن القاضي الذي نطق اليوم بالحكم على 'زكي السكني' ما هو إلا مجرد دمية وأداة يُحركها ما يسمى بجهاز 'الامن الداخلي'التابع لحماس وفق سياسة حركته الداخلية القائمة على قمع وإرهاب أحرار هذا الشعب، مستخدماً قضاءه المزيف حتى يعطي قراراته المجحفة الصبغة القانونية التي تساعده في عملية إعدام الضائر الحية وحتى يضمن عدم تعاطف أحد مع الضحية.

 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع