ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
وزير الداخلية يخرج الكتيبة الرابعة للحرس الرئاسي الفلسطيني في الأردن
17/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

عمان - فلسطين برس - خرج وزير الداخلية الفلسطيني د. سعيد أبو علي، خمسمائة ضابط وضابط صف وجندي من الكتيبة الرابعة للحرس الرئاسي الفلسطيني في المركز الأردني الدولي لتدريب الشرطة التابع للأمن العام لوزارة الداخلية الأردنية وذلك يوم الأربعاء .

جاء التخريج بحضور سفير دولة فلسطين بالمملكة الأردنية الهاشمية عطا الله خيري، والجنرال مولر، ومدير الأمن العام الأردني بالإنابة اللواء محمد الرقاد، وقائد المعسكر التدريبي العقيد عمر الحراسيس، وقائد الحرس الرئاسي اللواء منير الزعبي، والمساعد الأمني لوزير الداخلية اللواء محمد الجبريني، ومسؤول الشؤون الإدارية بالحرس الرئاسي العميد يوسف دخل الله، ومدير عام مكتب وزير الداخلية الفلسطيني بسام قويدر، وعدد من ضباط الحرس الرئاسي الفلسطيني والأمن الأردني.

وعبر د. سعيد أبو علي عن سعادته واعتزازه بتخريج كتيبة الحرس الرئاسي ونقل تحيات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. سلام فياض مقدما الشكر والعرفان للفريق الدولي بقيادة الجنرال مولر والدول الصديقة والأشقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية ملكاً وحكومة وشعبا لمواقف الدعم والإسناد بكافة المجالات والميادين التي يقفها الأردن العزيز، الشقيق التوأم لفلسطين بما يجسد أسمى علاقات الإخوة والتلاحم الكفاحي المستمر منذ عقود من أجل فلسطين الدولة الحرة المستقلة.

وأشار د. ابو علي الى أن الجهد مستمر لبناء مؤسسة أمنية مهنية قوية تقوم بواجباتها وفقاً لأحكام القانون وتنفيذاً لرؤية الرئيس وتوجيهاته، وتطبيقاً لخطة الحكومة ووزارة الداخلية التي جعلت من التدريب عنصراً أساسياً لخطة العمل المعتمدة حيث حققت الوزارة انجازات غير مسبوقة في مجالات التدريب كماً ونوعاً داخل الوطن وخارجه وخاصة بالأردن الشقيق، إضافة إلى ما تم تحقيقه في مجالات البنية التحتية والمقرات والتجهيز خلال السنتين الماضيتين.

كما أكد د. أبو علي على استمرار الوزارة بتنفيذ البرامج والمشاريع المعتمدة خاصة برامج التدريب بالشراكة مع أشقاءنا بالمملكة الأردنية الهاشمية الذين يبذلون قصارى الجهد لإكساب المتدربين غاية ما لديهم من المهارات والخبرات والاستسقاء من المدرسة والنموذج الأردني الأصيل تجسيدا للروابط التاريخية وعلاقات المسار والمصير المشترك بين الأردن وفلسطين.

كما توجه للخريجين قائلاً ' أنكم هنا من أجل الوطن والشعب الذي تعودون إليه لتؤدوا الواجب ضمن النظام والقانون لحماية المشروع الوطني والنظام السياسي، لحماية مصالح الشعب الحياتية ، وتمثيل تطلعاته الوطنية، تحت علم واحد وسلاح واحد وقانون واحد وإن معيار الإنجاز والتدريب معيار النجاح الأهم، إنما هو فقط الشعب والتفافه حول مؤسسته الأمنية فكونوا عند الثقة والأمانة التي تحملون، احتراما للشعب والتزاما بالنظام والقانون، وانضباطاً بالأداء والسلوك والتقيد بالتعليمات، لتعملوا إلى جانب إخوانكم بقطاع الأمن بدائرة النخبة بالحرس الرئاسي في حمل هذه الأمانة وتحقيق طموحات الشعب بقيادة الرئيس أبو مازن'.

تجدر الإشارة أن التدريب استمر لمدة أربعة أشهر تلقى المتدربون مساقات في حقوق الإنسان والقانون والدفاع عن النفس والمساقات الأكاديمية العسكرية ومختلف أنواع المهارات العسكرية وقواعد الاشتباك، وقد اثبت المتدربون مهارات فائقة وانضباط عالي وأداء متميز بشهادة قائد التدريب والمدربين الأردنيين، ورددوا النشيد الوطني الفلسطيني، وأدوا قسم الولاء لفلسطين وقدموا مختلف أنواع مهارات المشاة خلال عملية العرض.

هذا وسيلتقي د. سعيد أبو علي نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الأردني المهندس سعد هايل السرور غداً.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع