ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
استبعد استئناف المفاوضات خلال الفترة المقبلة
اشتية:العرب يسوّقون مبادرتهم للسلام دوليا دون تغيير مضمونها
27/12/2012 [ 09:07 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية إن الدول العربية تسعى لتسويق مبادرة السلام دولياً بنفس مضمونها دون تغيير، ولم تتقدم بأية مبادرة جديدة لاستئناف المفاوضات".

وأضاف اشتية نقلا عن صحيفة الغد الاردنية "لا توجد أي مبادرة عربية جديدة، وإنما محاولة لطرح المبادرة العربية للسلام كما وردت ابتداءً (في قمة بيروت 2002)، لاستئناف العملية السلمية"، المجمدة منذ أشهر.

وأوضح بأن "الدول العربية تحاول تسويق مبادرة السلام دولياً"، مبيناً أن "أي تغيير فيها سيصيب الشكل دون المضمون".

وأكد "الاستعداد للعودة إلى المفاوضات فوراً شريطة توفر متطلباتها"، ولكن "لم تتقدم أي جهة، سواء أكانت فرنسية أم بريطانية أم أميركية، بمبادرة جديدة لاستئنافها"، خلافاً لما تردد مؤخراً.

وقال إن "الموقف الفلسطيني ثابت من ضرورة وقف الاستيطان وإطلاق سراح الأسرى المعتقلين لدى سجون الاحتلال الإسرائيلي، وتوفير متطلبات المرجعية الواضحة وفق الشرعية الدولية، والوسيط النزيه، والإطار الزمني، وذلك من أجل استئناف المفاوضات".

وتابع "نحن جاهزون للعودة إلى التفاوض غداً، إذا توفرت تلك المتطلبات اللازمة لاستئنافها وإنجاحها معاً"، لافتاً إلى "سياسة العدوان الإسرائيلي المقوضّة لحل الدولتين ولأي أفق سياسي مستقبلي".

واستبعد اشتية استئناف التفاوض قريباً، مشيراً إلى المرحلة الانتقالية التي تمر بها الإدارة الأميركية حالياً استعداداً للولاية الرئاسية الثانية لباراك أوباما، والإنشغال الإسرائيلي بالانتخابات البرلمانية "الكنيست"، المقررة في 22 كانون الثاني (يناير) المقبل.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع