ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فتح تدعو العالم لتحمل مسؤولياته اتجاه لاجئي "اليرموك"
19/12/2012 [ 10:42 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

دعا المتحدث باسم حركة فتح احمد عساف الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية وجميع أطراف المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياتهم السياسية والانسانية وبشكل عاجل تجاه ما يجري من قتل وتشريد ومعاناة للاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية في سوريا ، مشيرا إلى أن ما يقارب من تسعين بالمائة من سكان مخيم اليرموك الفلسطينيين قد شردوا من منازلهن وأن الالف منهم قد عبروا الحدود اللبنانية إلى المخيمات الفلسطينية هناك.

وطالب عساف في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة الأمم المتحدة وبشكل خاص وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا"، التي تتحمل مسؤولية مباشرة وبتوكيل دولي عن اللاجئين الفلسطينيين والمخيمات الفلسطينية أن تقوم بحماية اللاجئين الفلسطينين في سوريا وان تقدم كل أشكال الدعم والمساعدة وضمان المأوى المناسب لؤلائك اللذين شردوا من مخيم اليرموك, سواء من عبر منهم إلى لبنان أو من شردوا في شوارع دمشق والمناطق السورية الاخرى.

وقال عساف إن حماية اللاجئين الفلسطينين وانقاذهم وتقديم المساعدة لهم هي مسؤولية المجتمع الدولي الذي تأخر كثيرا في تنفيذ حق العودة المنصوص عليه في قرار الأمم المتحدة 194.

وأوضح المتحدث باسم حركة فتح أن المشكلة التي تجري اليوم هي أعمق مما يظن الجميع، مشيرا إلى أن من تم تشريدهم من مخيم اليرموك يقدر بأكثر من مئة الف لاجىء فلسطيني هم اليوم بلا مأوى ولا غذاء، إضافة الى أن جزءا من منازلهم قد هدمت أو أنها ستهدم إذا استمرت المعارك هناك، ودعا بهذا الشأن الأخضر الابراهيمي ممثل الأمم المتحدة والجامعة العربية في الأزمة السورية إلى التدخل العاجل مع جميع أطراف الأزمة وخاصة النظام السوري المسؤول المباشر عن أمن واستقرار المخيم وساكنيه، لوقف المعارك وضمان عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى منازلهم هناك.

وذكّر عساف بالمواقف الثابتة للرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية الذين دعوا طوال الوقت إلى تجنيب اللاجئين الفلسطينيين ويلات الصراع والمعارك في سوريا ، مؤكدا أن الرئيس والقيادة الفلسطينية قد حرصوا على الإعلان في كل المناسبات أن منظمة التحرير الفلسطينية تدعو إلى عدم التدخل بالشؤون الداخلية لسوريا أو أي بلد آخر.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع