ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بحضور عبد الرحيم- ممثلية اليابان تحتفل بعيد ميلاد الإمبراطور
14/12/2012 [ 04:45 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

احتفلت ممثلية اليابان لدى دولة فلسطين، اليوم الخميس، بعيد ميلاد الإمبراطور التاسع والسبعين، بحضور أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، نيابة عن الرئيس.

ونقل عبد الرحيم في كلمته لممثل اليابان، التهاني والمباركة من الرئيس محمود عباس لمناسبة الاحتفال بعيد ميلاد إمبراطور اليابان، وعلى المواقف النبيلة والدعم المادي والمعنوي التي دأبت اليابان على وقوفها إلى جانب شعبنا، لتمكينه من إقامة مؤسسات دولته الفلسطينية المستقلة القادمة، وعاصمتها القدس الشرقية، وآخرها تصويت اليابان لصالح دولة فلسطين عضوا مراقبا في الأمم المتحدة.

وأضاف: 'يأتي هذا العون ضمن برنامج الدعم الياباني للسلطة الوطنية والذي تجاوز مليار ومئتي مليون دولار بصورة إجمالية ومنذ 1993، في المجالات التنموية والاقتصادية والاجتماعية، وشملت هذه المساعدات عدة حقول بدءا من بناء المراكز الثقافية ومقر الرئاسة وتعبيد الطرق واستصلاحها والكهرباء، والعون الفني، والزراعة والسياحة، والحكم المحلي وتحسين إدارة المال العام، وتنمية مصادر المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي، والأمومة والطفولة، وسواها من الميادين، التي تسهم أيما إسهام في بناء أسس الدولة الفلسطينية'. 

وتابع عبد الرحيم: 'لا يفوتني في هذا المقام أن أعبر عن مشاعرنا الصادقة، وتعاطفنا الكبير معكم وشعبكم، إزاء الكوارث الطبيعية التي وقعت مؤخرا في بلدكم العزيز، وأن يحفظ الله اليابان وشعبها الصديق ورخاءها وازدهارها، ويجنبكم تلك الكوارث الطبيعية؛ ليظل بلدكم العريق بشعبه وتاريخه وحضارته المرموقة، ونظامه وحداثته المتقدمة نبراسا يحتذى به، حيث يمتزج الحاضر بالماضي'.

بدوره، قال ممثل اليابان لدى دولة فلسطين جونيا ماتسورا، إن هذه المناسبة فرصة طيبة للتأكيد على العلاقات الجيدة بين الشعبين الياباني والفلسطيني، ولتقوية علاقات الصداقة، وتأكيد الالتزام المتبادل بيننا، وتهنئة الشعب الفلسطيني لحصوله على مكانة دولة مراقب في الأمم المتحدة.

وأكد أن اليابان ما زالت تقف بجانب الشعب الفلسطيني وتعمل على تحقيق طموح إقامة دولة فلسطينية مستقلة مسالمة ومزدهرة، وقال: 'هذا هو التزامنا الذي عبرنا عنه الشهر الماضي في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وكانت مناسبة سعيدة لنا'.

وأضاف ماتسورا: 'سعدت جدا حين أشار الرئيس محمود عباس في خطابه إلى أن الفلسطينيين ملتزمون بالسلام والقانون الدولي الإنساني والديمقراطية والحريات المدنية وسلطة القانون وحقوق المرأة والأهم الالتزام بحل الدولتين، ولهذا نحن ملتزمون للوقوف إلى جانبكم والعمل سويا معكم، من أجل تحقيق طموحكم، طموحكم المشروع لإقامة دولة فلسطينية سلمية ومزدهرة ومستقلة، تعيش إلى جانب إسرائيل'.

وأشار إلى أن طريق حل الدولتين الذي تعتبره اليابان الحل الوحيد، ما زال طويلا، وقال: 'أنا أدرك تماما المحنة التي يواجهها الفلسطينيون، كاستمرار الاحتلال، والوضع المالي الصعب، والتوسع في المستوطنات وتبادل العنف'.

وشدد ماتسورا على مدى تطور علاقة الصداقة اليابانية الفلسطينية، بفضل العمل الجاد من الجانبين واللذين عملا على تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية المختلفة، والمشاريع التنموية والقطاع الخاص والعمل الأهلي'.

وحضر الحفل عدد من الوزراء، وأعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح، ومحافظ رام الله والبيرة ليلى غنام.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع