ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجالية الفلسطينية في كييف تعقد مؤتمرها الثالث تحت عنوان (غزة الكرامة)
20/11/2012 [ 05:05 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس.

عقدت الجمعية العمومية للجالية الفلسطينية في العاصمة الأوكرانية كييف أول أمس الموافق 17/11/2012 مؤتمرها الثالث والذي سمي (بمؤتمر غزة الكرامة ) وذلك بحضور سفير دولة فلسطين د. محمد الأسعد ونائب رئيس الجالية السورية في أوكرانيا ورئيس البيت العراقي ورئيس البيت العربي في كييف وممثل عن الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا والعديد من روؤساء وممثلي الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني وقد بدأ المؤتمر أعماله بالوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء ومن ثم عزف النشيدين الوطنيين الفلسطيني والأوكراني. 

وبعد افتتاح المؤتمر ألقى د. عدنان الكاظمي رئيس البيت العراقي كلمة نيابة عن الجاليات العربية 

أعلن بها عن تضامنه ودعمه للشعب العربي الفلسطيني ومؤكدا على وقوف الجاليات العربية جنبا الى جنب مع الجالية الفلسطينية حتى يستعيد الشعب الفلسطيني حقوقه وأرضه كما وتمنى لهم التوفيق في مسيرتهم لخدمة أبناء الجالية . 

ثم أعطيت الكلمة للدكتور محمد الأسعد سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا الذي بدأ كلمته بعرض للمشهد السياسي في قطاع غزة وما ترتكبه اسرائيل بحق شعبنا حيث سقط عشرات الشهداء ومئات الجرحى ثم اشار الى أن هذه الحرب انما تهدف لضرب الارادة الفلسطينية بالذهاب للأمم المتحدة لنيل العضوية ولكن العزيمة والإرادة الفلسطينية موجودة ولن يستطيع الاحتلال قتلها ثم أكد الأسعد على أن القيادة ذاهبة للأمم المتحدة للتصويت على مشروع القرار بالانضمام في نهاية الشهر مهما كانت الظروف مؤكدا أن على اسرائيل أن تفهم أنه وبدون سلام لن يوقف شلال الدم ثم اشار الأسعد الى أنه قد مضت عشرات السنين وما زال الشعب الفلسطيني يرزخ تحت الاحتلال الذي يعتبر أطول فترة احتلال عرفتها البشرية مستذكرا بذلك نضالات الشهداء وعلى رأسهم الراحل الرمز يا سرعرفات وأبو جهاد واحمد ياسين وجورج حبش وكمال ناصر وأبو علي مصطفى وزهير محسن وكمال جنبلاط وجورج حاوي وقافلة الشهداء الذين سقطوا من أجل فلسطين ثم أكد السفير الأسعد على الاهتمام البالغ الذي توليه منظمة التحرير الفلسطينية باللاجئين والمهجرين والمغتربين الفلسطينيين وعلى مختلف الساحات حيث تبذل القيادة الفلسطينية أقصى جهودها للمساعدة في تخفيف الام الغربة كما بين الأسعد الدور الذي تبذله منظمة التحرير برعاية ومتابعة ومساعدة اللاجئين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم مع تمسكها بحق عودة اللاجئين كحق مقدس كما بين الأسعد الأهمية التي توليها منظمة التحرير للمغتربين والمهاجرين وخصوصا أن بعضهم من أبناء الجيل الثالث والرابع والخامس في الأمريكيتين وللجاليات الفلسطينية الحديثة العهد في أوروبا والدول العربية الشقيقة وفي نهاية كلمته أكد د. الاسعد على ضرورة توحيد الجهود الجاليات الفلسطينية في المدن الاوكرانية من أجل شرح عدالة قضيتنا وكسب المزيد من الأصدقاء والمتضامنين مع فلسطين وفي نهاية كلمته وجه السفير شكره وامتنانه العميق للهيئة الادارية السابقة على ما بذلوه من جهد لخدمة وطنهم وقضيتهم وأبناء جاليتهم متمنيا التوفيق والسداد للهيئة الادارية الجديدة. 

واستكمالا للمؤتمر تلا المهندس حاتم عودة نائب رئيس الجالية التقارير الادارية للجالية على مدار العامين حيث استعرض عمل الجالية ونشاطها وكافة الفعاليات التي أقامتها الجالية وشاركت فيها ومن ثم تلا المهندس شحدة الأدهم رئيس الجالية البيانات والتقارير المالية على أعضاء المؤتمر وبعدها قدمت الهيئة الادارية استقالتها وتم انتخاب د. عبد الرزاق مشينش ود. صلاح زقوت وإياد ستيتية لرئاسة وعضوية المؤتمر حيث فتح باب المناقشة والاستماع لاقتراحات الأعضاء الذين قدموا اقتراحات من أجل تطوير العمل وتحقيق المزيد من الانجازات في كييف. 

وبناء على تقارير الهيئة الادارية السابقة للجالية فقد أقرت شرعية المؤتمر بالأغلبية ومن ثم جرت الانتخابات حيث انتخب د. خليل عمر لرئاسة الجالية وتم انتخاب كلا من المهندس شحدة الأدهم والمهندس حاتم عودة ود. عاهد عجور ود.أيمن حمد ونعمان بشارات وفايز عمرو لعضوية الهيئة الادارية للجالية وفي نهاية المؤتمر وجهت الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية برقية دعم وصمود لأهلنا في قطاع غزة وبرقية مبايعة وتأييد للرئيس محمود عباس دعما لتوجهه للأمم المتحدة نهاية الشهر الجاري . 

وفي نهاية عقد المؤتمر قام المجتمعين بوقفة تضامنية مع قطاع غزة والذي يتعرض لحرب عدوانية من قبل اسرائيل حيث تحدث د. صلاح زقوت رئيس البيت العربي معلنا عن اعتزازه و افتخاره بمقاومة الشعب الفلسطيني في غزة , مطالبا بضرورة انهاء الانقسام فورا وتوحيد الصفوف من أجل تحقيق طموحات الشعب الفلسطيني بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع