ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الذكرى الرابعة لاغتيال القيادي في كتائب شهداء الأقصي الشهيد بهاء أبو جراد
12/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس - يصادف اليوم الجمعة13/5/2011 الذكرى السنوية الرابعة لاغتيال الشيخ المجاهد بهاء الدين ابوجراد الملقب بالصقر والذي اغتيل خلال احداث الانقسام التي قامت بها حماس في قطاع غزة . 

 
ولد الشهيد القائد بهاء الدين ابو جراد فى عام 1973فى مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.تلقى تعليمه فى مدارس المدينة وكان من أبرز قياديى حركة الشبيبة الطلابية .انضم الى صقور فتح فى الانتفاضة الاولى وقاد عدد من المجموعات الضارية رغم صغر سنه.
 
اعتقل من قبل الاحتلال الاسرائيلى ولم يبلغ سوى 17عاما –حيث اعتقلته قوات الاحتلال أثناء تأديه واجبه الوطنى بقيادة احدى مجموعات صقور فتح .
 
مكث فى السجن لمدة عامين فى سجن النقب.وبعد الافراج عنه استمر فى عمله النضالى ضمن صفوف الصقور الفتحاوية واعتقل مرة اخرى اداريا لمده ستة شهور.
 
بعد قدوم السلطة التحق فى جهاز الامن الوقائى ومن ثم وزارة الداخلية.بعد انطلاق الانتفاضة الثانية أنتفاضة الاقصى انضم الى صفوف كتائب شهداء الاقصى فى شمال غزة وأوكلت اليه مهمات كتائب شهداء الاقصى فى مدينة بيت لاهيا .
 
استبسل فى أداء مهامه الجهادية فى صفوف كتائب شهداء الاقصى حتى حاول الاحتلال اغتياله فى عام 2004 و عام 2005 فى مدينة بيت لاهيا ونجا منها بأعجوبة .
 
انتخب أمينا للسر فى حركة التحرير الوطنى الفلسطينى فتح منطقة الشهيد جميل سلمان عام 2004 وقاد العمل
التنظيمى للحركة حتى يوم اغتياله .
 
حاولت كتائب القسام اغتياله عدة مرات ولكنه نجا من هذه المحاولات .
 
حاصرت كتائب القسام منزله لعدد من الساعات فى العشر الأواخر من رمضان فى العام 2006 فى محاولة جادة لاغتياله وهو فى منزله الكائن فى بيت لاهيا –ودارت الاشتباكات وأصيب خلالها 20 مواطنا من المدنيين برصاص كتائب القسام حيث نظم المواطنين دروعا بشرية على محيط المنزل ولم تستطيع كتائب القسام حينها اغتياله .
 
قام  سعيد صيام وزير الداخلية السابق بترقين قيدة وتنزيل رتبته الى جندي بحجة العمل العسكري ضمن صفوف كتائب شهداء الاقصى
 
وفجر يوم 13-5-2007 قامت كتائب القسام بنصب حاجز فى حدود المنطقة التى يسكن فيها وأمطرت سيارة القائد بعدد كبير من القذائف والرصاص مما أدى الى استشهاده .
 
وحينها كشفت كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكرى لحركة فتح هوية مطلقى النار على الشهيد بهاء الدين أبو جراد فهذا اليوم الاسود الذى سقط فيى الصقر واقفا على قديميه وبعدها لم تكن غزة بخير حدث الانقلاب الاسود على الشرعية الفلسطينية على ايدى اناس مجردون من القيم الاخلاقية والانسانيه بأستهداف كل من هو فتحاوى قام الرئيس محمود عباس بترقيته الى رتبه نقيب بعد التقارير المديانية التي اشادت بعملة لمصلحة الوطن وتم نقلة الى قوات الامن العام..
 
*اصدر الرئيس محمود عباس مرسوم رئاسي بترقيته الى رتبة رائد ومنحة نوط القدس على شجاعته في الدفاع عن مؤسسات الوطن في وجه الانقلابيين.
 
لذا نقول لكم ايها الشهيد القائد نم قرير العين وانعم تحت عرش الخالق مع النبيين والصديقين والشهداء يا صقرنا يا قائدنا يا بهاء وأخيرا وليس فالفتح ابدا لن تنسى دماء ابنائها وحتما ان الفجر اتٍ أت لا محاله  ('وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ '.
ومن كرامات الشهيد البطل / بهاء ابو جراد * انه وبعد استشهاده بفترة وجيزة * حام صقر فوق سيارته * ولم يغادر السيارة ولا شباك غرفة نومه * وكان يداعب ابنه عائد * لعدة ايام قبل ان يغادر سماء المنطقة

 
الى الملتقى يا شهيدنا البطل يا شهيدنا الصقر بهاء الدين بن موسى بن محمد ابوجراد فى جنات النعيم انتا وكل شهداء فلسطين .
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع